24 مارس, 2020

هل ستحظى شركة نايكي بأداء جيد بعد نتائج الربع الثالث؟

الكلمات

ماذا يحدث: من المقرر أن تعلن شركة Nike عن نتائجها للربع الثالث بعد انتهاء جلسة التداول يوم الثلاثاء 24 مارس.

التفاصيل: أبلغ عملاق الرياضة والملابس عن أرباح جيدة تجاوزت تقديرات السوق لكل ربع سنوي خلال العامين الماضيين. وتمكنت نايكي على حد سواء من تجاوز تقديرات الإيرادات والأرباح في ديسمبر. ورغم انخفاض السهم في البداية بسبب المخاوف بشأن الهوامش الإجمالية، إلا أنه تعافى بسرعة وسجل رقماً قياسياً في يناير.

منذ ذلك الحين، فقدت أسهم نايكي أكثر من ثلث قيمتها، مما أتاح للمستثمرين فرصة شراء جذابة في شركة ذات أساسيات قوية جداً.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات للربع الثالث 9.56 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 0.5٪ على أساس سنوي.
  • تبلغ تقديرات الأرباح 55 سنتاً للسهم، بانخفاض 19.1٪ مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.

ما أهمية ذلك: على الرغم من بعض ضغوط الهامش بسبب المنافسة الشديدة، كانت نايكي تشهد طلباً مرتفعاً وولاءً قوياً للعملاء تجاه علامتها التجارية. كان ذلك قبل أن يبدأ الفيروس التاجي بالتأثير على نتائج الشركات.

في الحقيقة، أصبح COVID-19 يمثل مشكلة رئيسية لشركة نايكي، حيث من المحتمل أن تؤثر عمليات الإغلاق والعزل على طلب وارتداء الملابس الرياضية. في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت الشركة عن خطط لإغلاق جميع متاجرها في الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى للسيطرة على انتشاء الوباء. في حين ستظل المتاجر مغلقة في أستراليا وكندا ونيوزيلندا وأوروبا الغربية حتى 27 مارس، بينما صرحت الشركة أن متاجرها في اليابان وكوريا الجنوبية ومعظم الصين ستبقى مفتوحة.

على مر السنين، وسعت نايكي عروض التجارة الإلكترونية لديها بشكل كبير حيث تستفيد الشركة أيضاً من قوة الدولار الأمريكي. ومن المرجح أن تستمر الشركة في الاستثمار في Nike Direct وفي عملياتها العالمية. وفي سياق متصل، رفع بنك أوف أمريكا تقييمه لنايكي من المستوى الحيادي إلى الشراء يوم الاثنين، قائلاً إن البيئة الصعبة يمكن أن توسع حصة الشركة في السوق العالمية.

في حين أن الآفاق على المدى الطويل لا تزال قوية وواعدة، إلا أنه لا يزال من غير الواضح كيف سيؤثر وباء كورونا على أعمال الشركة على المدى القريب والمتوسط.

ما تجدر متابعته: سجلت أسهم نايكي أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 105.62 دولار في يناير. لكن بعد الانخفاض الحاد بنسبة 32٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية وتداول السهم بالقرب من 62 دولار، أصبحت أسهم نايكي أكثر جاذبية للمستثمرين. قد يحاول السهم إغلاق الفجوة إذا سجلت نايكي نتائج قوية. مع ذلك، يساور المستثمرون بعض المخاوف إزاء توقعات الشركة على المدى القريب.

وأخيراً، قد تعزز التعليقات من الإدارة حول تداعيات الفيروس واستعداد الشركة للأزمة أداء أسهم شركة نايكي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

المؤشر الفرنسي: 3789 و 4316

سلبي

الدولار/الين: 108.505 و 112.224

إيجابي

الدولار/الفرنك: 0.962 و 0.995

إيجابي

الفضة: 11.614 و 13.652

إيجابي

الاسترليني/الين: 123.99 و 134.31

سلبي

 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون أسواق الأسهم الأوروبية اليوم، قبل الإعلان عن تقارير مؤشر مديري المشتريات المقرر صدورها اليوم.

الملخص: بدأت الأسهم الأوروبية تعاملات هذا الأسبوع على انخفاض ملموس، مع استمرار تداعيات الوباء في التأثير على الأسواق المالية الأوروبية. إلى جانب ذلك. لم يفلح إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشراء كمية غير محدودة من الأوراق المالية في رفع معنويات المستثمرين.

التفاصيل: على الرغم من الحزم المالية الضخمة التي أقرتها الحكومات حول العالم لمساعدة اقتصاداتها على اجتياز هذه المرحلة الصعبة، إلا أن الولايات المتحدة لم توافق على خطة التحفيز الاقتصادي حتى الآن. وقد فشل مشروع قانون التحفيز في الحصول على تصويت في مجلس الشيوخ يوم الأحد.

إلى جانب ذلك، انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 4.4 ٪ يوم الاثنين، مع انخفاض الأسهم المرتبطة بالسفر بنحو 7 ٪. ومع ذلك، ارتفعت أسهم النفط والغاز بشكل طفيف بنسبة 0.9٪ بعد أن كشف الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن خطة شراء الأصول. وأغلق مؤشر فوتسي 100 على انخفاض بنسبة 3.8٪ يوم الاثنين، بينما انخفض المؤشر الألماني بنسبة 2.1٪.

بنفس الوقت، تشهد أوروبا، المركز الجديد للوباء، ارتفاعاً حاداً في عدد الإصابات المؤكدة. وقد تجاوز العدد الإجمالي للحالات في إيطاليا 63000 إصابة، وارتفع عدد الوفيات لما يزيد عن 6000 حالة. من جهتها، أكدت إسبانيا أكثر من 35000 إصابة وحوالي 2300 حالة وفاة.

وانتقالاً إلى أخبار الشركات، أعلنت رويال داتش شل عن خطط لخفض إنفاقها لعام 2020 وعلقت برنامج إعادة شراء الأسهم. وانخفضت أسهم شركة IWG البريطانية بنسبة 17٪ بعد أن أعلنت الشركة عن خططها لتعليق خطة توزيع الأرباح وإعادة شراء الأسهم.

أهمية ذلك: يأمل المستثمرون في الحصول على إعلانات أكثر إيجابية من حكوماتهم للمساعدة في رفع معنويات السوق. وبعد الأداء الضعيف للسوق يوم الاثنين، تتجه الأنظار الآن إلى أرقام التصنيع والخدمات وتقارير مؤشرات مديري المشتريات المركبة من منطقة اليورو. كما سيراقب المستثمرون عن كثب نفس التقارير من فرنسا وألمانيا.

ما تجدر متابعته: من المتوقع انخفاض مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو إلى 38.8 في مارس، مقابل قراءة 51.6 لشهر فبراير. ومن المرجح أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى 39، من قراءة فبراير عند 52.6، بينما من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 39، من 49.2 في فبراير.

أسواق أخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الاثنين، مع تراجع مؤشر داو جونز، واس أند بي 500 وناسداك بنسبة 3.04٪ و 2.93٪ و 0.27٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار:  1.0812 ، 0.84%

داوجونز: 19214 ، -3.88%

برنت: 30.54 دولار ، 4.3%

الاسترليني/الدولار:  1.1635 ، 0.75%

أس آند بي 500: 2310 ، -4.06%

خام غرب تكساس: 24.39 دولار ، 4.4%

الدولار/الين:  110.36 ، -0.76%

ناسداك: 7239 دولار ، -3.64%

الذهب: 1596 دولار، 1.8%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة ؛ مؤشر داو يهوي بنحو 3٪
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات المركب الياباني إلى مستوى قياسي لشهر مارس
  • الأسواق الآسيوية تفتح على ارتفاع ؛ وتقدم لمؤشر نيكي الياباني بأكثر من 6٪
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي في أستراليا إلى 39.8 في مارس
  • انخفاض ثقة المستهلك في منطقة اليورو إلى -11.6 في مارس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات المركب الفرنسي، ومؤشر مديري المشتريات المركب الألماني، ومؤشر مديري المشتريات المركب وطلبات مؤشر CBI الصناعي في المملكة المتحدة، ومبيعات التجزئة في البرازيل. وفي الولايات المتحدة لدينا مؤشر Redbook الأمريكي، ومؤشر مديري المشتريات المركب ومبيعات المنازل الجديدة ومؤشر ريتشموند الصناعي الفيدرالي.