28 فبراير, 2020

هل ستنتعش أسهم شركة فوت لوكر في الربع السنوي الرابع؟

الكلمات

لمحة سريعة: من المقرر أن تعلن شركة فوت لوكر عن نتائج الربع الرابع قبل جرس الافتتاح يوم الجمعة 28 فبراير. وقد وصلت أسهم الشركة منطقة ذروة البيع وقد تتعافى من خلال الإعلان عن نتائج إيجابية وأرباح قوية.

التفاصيل: في الحقيقة، لا تملك الشركة تاريخاً مقنعاً في تجاوز توقعات السوق. وعلى مدار العامين الماضيين، استطاعت شركة البيع بالتجزئة للألبسة الرياضية والأحذية من تجاوز تقديرات الإيرادات بنسبة 50٪ فقط من الوقت.

  • تشير تقديرات الإيرادات إلى مبلغ 2.24 مليار دولار، ما يمثل انخفاضاً بنسبة 1.3٪ على أساس سنوي.
  • تشير تقديرات الأرباح إلى 1.58 دولار للسهم الواحد، أي نمو بنسبة 1.3٪ عن الربع نفسه من العام السابق.

أهمية ذلك: قامت الشركة التي تتخذ من المراكز التجارية مركزاً لها بمبادرات لتحسين عملياتها وتطوير سلسلة التوريد في الولايات المتحدة. تقوم فوت لوكر باستثمارات ضخمة لتوسيع قدراتها الرقمية وإعادة تشكيل متاجرها الحالية. وتستثمر الشركة بكثافة في متاجر الطاقة في جميع أنحاء العالم وتعمل على تحسين منصاتها المحمولة وعلى الانترنت. بينما يعتقد المحللون أن هذه الاستثمارات تسير في الاتجاه الصحيح إلى حد كبير، لكن النتائج ستنعكس فقط على المدى الطويل. وفي الوقت نفسه، تساهم هذه الاستثمارات في زيادة التكاليف وتضع ضغوطاً على أرباح متاجر التجزئة. من المحتمل أن ترتفع النفقات الرأسمالية للشركة من 187 مليون دولار في السنة المالية 2019 إلى 275 مليون دولار في السنة المالية الحالية.

وتواجه شركة فوت لوكر منافسة قوية من كبار تجار التجزئة الآخرين. وقد يكون لضعف القدرة الشرائية في المراكز التجارية وتقلبات العملات تأثيراً كبيراً على أداء الشركة في الربع الأخير من العام الماضي.

ويشعر المستثمرون بالقلق أيضاً جراء تأثير فيروس كورونا على فوت لوكر، نظراً لأن مصدر الشركة من الأحذية يعتمد في الغالب على الصين، حيث خضعت المصانع للإقفال بعد انتشار الفيروس. من ناحية أخرى، يمكن أن يتأثر الطلب، بسبب تمركز المتاجر الكبيرة للشركة في المدن ذات السياحة العالية، وقد قلل الناس من السفر بسبب المخاوف من كورونا.

على الرغم من هذه التحديات، فإن استثمارات فوت لوكر الضخمة في قطاعات مختلفة من أعمالها يمكن أن تقود إلى نمو قوي في المستقبل. في الواقع، تمتلك الشركة آفاقاً إيجابية مع استمرار توسعها حول العالم.

كيف كان أداء السهم حتى الآن: كانت أسهم الشركة متقلبة للغاية. وانخفض سهم شركة التجزئة بنسبة 41٪ خلال العام الماضي وخسر 12٪ هذا الشهر. هذا الأسبوع، تم تداول الأسهم بنسبة 50٪ تقريباً عن أعلى مستوى لها في 52 أسبوعاً عند 68.00 دولار. في حين أن هذا قد يمثل فرصة جيدة للشراء، إلا أن المستثمرين ينتظرون المزيد من التأكيدات حول أداء الشركة.

ما يجب مراقبته: من المتوقع أن تقدم الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، تفاصيل عن خطة تخصيص رأس المال لديها، فضلاً عن كيفية تأثر إمداداتها بفيروس كورونا على المدى القريب. كما سيتابع المستثمرون توقعات الشركة عن كثب.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الذهب: 1550 و 1610

إيجابي

الدولار الاسترالي/الأمريكي : 0.6675 و 0.6765

سلبي

الاسترليني/الدولار: 1.282 و 1.303

إيجابي

المؤشر الألماني 30: 13150 و 13650

سلبي

خام غرب تكساس: 45.5 و 57.5

سلبي

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون الأسواق الألمانية اليوم، مع استمرار الزخم الهبوطي لهذا الأسبوع.

الملخص: أغلقت الأسهم الألمانية على انخفاض يوم الخميس مع زيادة حالات الإصابة الجديدة بالفيروس خارج الصين، بما في ذلك الحالة الأولى في الولايات المتحدة من مصدر مجهول.

التفاصيل: مع إعلان منظمة الصحة العالمية عن المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا خارج حدود الصين للمرة الأولى، تراجعت الأسواق مرة أخرى يوم الخميس.

أغلق مؤشر German 30 الألماني على تراجع ملموس بنسبة 3.2٪ بعد ارتفاع الإصابات بفيروس كوفيد 19 مما زاد من مخاوف المستثمرين من التباطؤ العالمي. وأعلن المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أن المريض في كاليفورنيا قد تم تأكيد إصابته رغم عدم سفره إلى خارج البلاد. وأعلن الرئيس دونالد ترامب تكليف نائبه مايك بينس في تولي جهود مكافحة فيروس كورونا.

وارتفع عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في إيطاليا بحوالي 50٪ خلال 24 ساعة فقط ليصل إلى 650 حالة، حيث أعلنت مختلف الدول الأوروبية عن حالات جديدة. في حين أعلنت الصين عن 327 حالة جديدة و 44 حالة وفاة أخرى.

إلى جانب ذلك، تراجعت أسهم أكبر شركات الطيران في ألمانيا شركة لوفتهانزا بعد أن أعلنت عن خطة لخفض تكاليفها عن طريق تقديم عطلات غير مدفوعة لموظفيها. وانخفضت أسهم شركة Bayer بأكثر من 4٪ بسبب ضعف السوق، يأتي ذلك رغم إعلانها عن زيادة بنسبة 3.5٪ في مبيعات المجموعة للعام المالي 2019 ونمو في الدخل بحوالي 141.4٪.

على صعيد البيانات الاقتصادية، ارتفعت المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو إلى 103.5 في فبراير، في حين ارتفعت ثقة المستهلك إلى -6.6، من القراءة السابقة -8.1.

تم تداول زوج العملات (اليورو/الدولار) عند 1.1001، بارتفاع طفيف بنسبة 0.03٪.

أهمية ذلك: بعد الأداء السيء خلال تعاملات الخميس، تتجه الأنظار إلى مجموعة من البيانات الاقتصادية المقرر إصدارها اليوم، بما في ذلك معدل البطالة وأسعار الواردات ومعدل التضخم. من المرجح أن توفر الأرقام القوية بعض الارتياح للمستثمرين.

ما يجب مراقبته: من المتوقع ارتفاع عدد الأشخاص العاطلين عن العمل، والذي انخفض بمقدار 2000 في يناير، إلى حوالي 3000 شخص في فبراير. ومن المرجح أن يرتفع مؤشر أسعار الواردات في يناير، بعد انخفاضه بنسبة 0.7٪ في ديسمبر. في حين تشير التقديرات إلى بقاء معدل البطالة في ألمانيا ثابتاً دون تغيير عند 5٪ في فبراير. ويتوقع المحللون ارتفاع أسعار المستهلكين بنسبة 0.3٪ لشهر فبراير.

أسواق أخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأوروبية بشكل سلبي يوم الخميس، مع تراجع مؤشرات UK100 و German 30 و French 40 بنسبة 3.49٪ و 3.19٪ و 3.32٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق 

اليورو/الدولار: 1.1001 ، 0.03%

داوجونز: 25683 ، 0.51%

برنت: 50.95 دولار ، -1.5%

الاسترليني/الدولار: 1.2894 ، 0.07%

أس آند بي 500: 2970 ، 0.45%

خام غرب تكساس الوسيط: 46.75 دولار ، -0.7%

الدولار/الين: 109.45 ، -0.12%

ناسداك: 8425 دولار ، 050%

الذهب: 16475 دولار، 0.3%

 

الأخبار الهامة لليوم

  • افتتاحات سلبية للأسواق الآسيوية ؛ وانخفاض مؤشر نيكي الياباني بأكثر من 3٪
  • ارتفاع معدل البطالة الياباني إلى 2.4 ٪ في يناير
  • انخفاض غير متوقع للإنتاج الصناعي في كوريا الجنوبية لشهر يناير
  • ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في إيطاليا إلى 650 حالة، بزيادة قدرها 50٪ خلال 24 ساعة
  • انخفاض الاسهم الامريكية مع تراجع مؤشر داو جونز بـ 1200 نقطة


ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الناتج المحلي الإجمالي وميزان التجارة في تركيا، وأسعار الإسكان في المملكة المتحدة، ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي، ومؤشر أسعار المستهلك وأسعار المنتجين، والحساب الجاري في إسبانيا، ومعدل التضخم في إيطاليا، ونمو قروض البنوك الهندية، وميزان التجارة في المكسيك، ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في كندا. وفي الولايات المتحدة، لدينا أسعار المنتجين وقيمة الموازنة الحكومية وأرقام الدخل الشخصي وميزان تجارة السلع ومخزونات الجملة ومؤشر مديري المشتريات في شيكاغو ومؤشر معنويات المستهلكين في جامعة ميشيغان، وتقرير بيكر هيوز عن عدد منصات النفط.