17 مارس, 2020

هل ستعلن شركة فيديكس الأمريكية أرقاماً سيئة اليوم؟

الكلمات

ماذا يحدث: من المقرر أن تعلن شركة FedEx نتائجها للربع السنوي الرابع بعد إغلاق السوق اليوم الثلاثاء 17 مارس.

التفاصيل: واجهت فيديكس في الآوانة اأخيرة مشكلات خطيرة تتراوح من تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى ضعف في النشاط الصناعي العالمي. علاوة على ذلك، تتعرض الشركة الآن لضغوط شديدة جراء تفشي وباء كورونا. ونظراً للانخفاض الحاد في سوق الأسهم، تم تعديل جميع التقديرات للأرباح والإيرادات بصورة سلبية خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات عند 16.92 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 0.5٪ عن الربع الرابع من العام السابق.
  • تبلغ تقديرات الأرباح 1.49 دولار للسهم، أي بانخفاض 50.8٪ عن نفس الربع من العام الماضي.

أهمية ذلك: تُعد فيديكس مؤشراً لسلامة وصحة الاقتصاد الأمريكي وتعكس بشكل وثيق الحالة العامة للتجارة العالمية. وعندما تكون قوة العرض والطلب في جميع أنحاء العالم قوية، تستفيد فيديكس بسبب زيادة الشحنات.

في تحديث في وقت سابق من هذا الشهر، قال عملاق خدمات التوصيل أن تفشي وباء كورونا والقضايا الجيوسياسية كان لهما تداعيات حادة على أداء الاقتصاد العالمي. كما ساهم تراجع إنتاج التصنيع في انخفاض حركة الأعمال. وفي هذا السياق، توقعت فيديكس نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي والناتج المحلي الإجمالي الأمريكي لعام 2020 عند 2.3٪ و 1.7٪ على التوالي، أي بانخفاض عن توقعات يناير عند 2.5٪ و 1.8٪ على التوالي.

بينما كان من المتوقع أن تساهم مبادرات خفض التكاليف التي طبقتها الشركة بالإضافة إلى الاستثمارات بـFedEx Ground في دفع أداء الشركة هذا الربع ومساعدة السهم على التعافي من اتجاهه الهبوطي الأخير. لكن رغم ذلك، فقد حطم تفشي الفيروس التاجي معنويات الثقة في وول ستريت.

أداء الأسهم حتى الآن: كانت أسهم فيديكس في اتجاه هبوطي حاد. وانخفض السهم بحوالي 22٪ خلال أيام التداول الخمسة الماضية وبنسبة 45٪ تقريباً خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وانخفضت أسهم الشركة بواقع 16٪ في جلسة أمس.

ما يجب مراقبته: تتعرض فيديكس لضغوط هائلة لتجاوز تقديرات السوق هذا الربع، مع الأخذ في الاعتبار التراجع الأخير في أسهمها. وسيراقب السوق مؤشري داو جونز وستاندرد آند بورز 500، حيث تشكل فيديكس مكوناً رئيسياً في كلا المؤشرين. في الحقيقة، بقيت الإدارة صامتة حتى الآن حول تأثير الفيروس التاجي على أعمال الشركة في الربع المقبل ويتوقع المستثمرون بعض التفاصيل حول هذا الموضوع خلال الإعلان عن النتائج في وقت لاحق اليوم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

أس آند بي : 2700 و 2850

سلبي

اليورو/الاسترليني: 0.83 و 0.85

إيجابي

وول ستريت: 23590 و 25750

سلبي

اليورو/الدولار: 1.135 و 1.155

إيجابي

الذهب: 1650 و 1750

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية على رأس قائمة الاهتمام اليوم، بعد أن تكبد مؤشر داو جونز أسوأ انخفاض له يوم أمس منذ انهيار السوق يوم الاثنين الأسود عام 1987.

الملخص: تراجعت الأسهم الأمريكية يوم الاثنين، على الرغم من إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن خطة تحفيز ضخمة وتخفيض أسعار الفائدة إلى الصفر تقريباً للمساعدة في دعم الاقتصاد وسط تفشي COVID-19.

التفاصيل: تجاوز مؤشر داو جونز انخفاضه بنسبة 9.99٪ يوم الخميس الماضي حيث هبط على نحو أكبر بواقع 12.9٪ يوم الاثنين. وبقيت معنويات المستثمرين سلبية على الرغم من جهود مجلس الاحتياطي الفيدرالي لدعم الاقتصاد. في خطوة مفاجئة يوم الأحد، خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة إلى الصفر تقريباً للحد من التباطؤ الاقتصادي. وجاء ذلك بعد خفض سعر الفائدة الطارئ من قبل البنك المركزي في وقت سابق من هذا الشهر.

وانخفض مؤشر داو جونز بنسبة 12.93٪ ليستقر عند 20188 يوم الاثنين، في حين انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 11.98٪ إلى 2386. انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 12.32٪ ليغلق عند 6904.

من جهة أخرى، تجاوزت حالات الإصابة بالفيروس التاجي في الولايات المتحدة 3700 حالة، مع 69 حالة وفاة. وطلبت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلغاء أو تأجيل الأحداث والتجمعات التي تتجاوز 50 فرداً.

بالإضافة إلى ذلك، تلقت الأسهم المصرفية ضربة يوم الاثنين، حيث تراجعت أسهم كل بنك أوف أمريكا ومورغان وسيتي غروب وجي بي مورغان بأكثر من 14٪ لكل منها. وانخفض سهم أبل بنسبة 13٪. وتعافت أسهم شركات الطيران قليلاً من أدنى مستوياتها، بعد أن أكد الرئيس ترامب للسوق أن الحكومة ستدعم شركات الطيران.

في حين خفض بنك غولدمان ساكس توقعاته للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي إلى نمو بنسبة 0٪ في الربع الأول وإلى انكماش بنسبة 5٪ في الربع الثاني. وتم تخفيض توقعات الناتج المحلي الإجمالي للعام من 1.2٪ إلى 0.4٪.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون المؤشرات الأمريكية الرئيسية عن كثب اليوم، حيث قد نشهد انتعاشاً طفيفاً بعد التراجع الحاد يوم الاثنين. وتشير العقود الآجلة للأسهم الأمريكية إلى افتتاحات إيجابية هذا الصباح.

وينتظر المستثمرون بعض التقارير الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة، بما في ذلك الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة ومخزونات الأعمال ومؤشر سوق الإسكان. من المتوقع ارتفاع مبيعات التجزئة الأمريكية بنسبة 0.2٪ في فبراير. ومن المرجح ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.4٪ في فبراير، مقابل انخفاض بنسبة 0.3٪ في يناير.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بشكل هبوطي في الساعة 10:10 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع تراجع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 1.16٪ و 1.20٪ و 0.73٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1122 ، -0.53%

داوجونز: 20558 ، 1.47%

برنت: 30.65 دولار ، 2%

الاسترليني/الدولار: 1.2220 ، -0.38%

أس آند بي 500: 2438 ، 1.36%

خام غرب تكساس: 29.76 دولار ، 3.7%

الدولار/الين: 106.73 ، 0.83%

ناسداك: 7209 دولار ، 2.40%

الذهب: 1485 دولار، -0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى انتعاش محتمل في وول ستريت
  • ارتفاع الإنتاج الصناعي الياباني بنسبة 1٪ في يناير
  • شيلي تخفض سعر الفائدة القياسي إلى 1٪
  • الأسهم الأسيوية تغلق على تفاوت واضح والأسهم الصينية تتراجع بنسبة 0.3٪
  • الأسواق الأوروبية تفتتح على ارتفاع بعد أن خسرت 5٪ في الجلسة السابقة

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات الأسهم الأجنبية والتصنيع في كندا ، والإنتاج الصناعي الروسي وكذلك مؤشر Redbook الأمريكي.