24 أبريل, 2020

هل ستحظى أمريكان اكسبريس برضا المستثمرين بعد نمو إيراداتها؟

الكلمات

لمحة سريعة: من المقرر أن تعلن شركة أمريكان اكسبريس للخدمات المالية عن نتائجها الفصلية للربع الأول قبل جرس الافتتاح يوم الجمعة 24 أبريل.

التفاصيل: على الرغم من انخفاض إنفاق المستهلكين في ظل هيمنة المخاوف من تباطؤ عالمي بسبب جائحة كورونا، تحول الناس إلى الدفع عبر الإنترنت لجميع المعاملات تقريباً بسبب أوامر البقاء في المنزل. وإن هذه الزيادة في التعاملات الالكترونية باستخدام البطاقات الائتمانية ستضع شركة Amex في وضع فريد للسيطرة على السوق.

بعد بداية قوية مطلع عام 2020، تراجعت أسهم الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها خلال شهري فبراير ومارس، حيث بدأت جائحة كوفيد-19 في الإضرار بالاقتصاد الأمريكي. ومع اقتراب موعد الإعلان عن الأرباح، أصبح السهم متقلباً للغاية يوم أمس، لكنه واصل اتجاهه الهبوطي.

توقعات الربع: من المتوقع أن تسجل Amex نمواً في إيرادات الربع الأول، مع توقعات بانخفاض الأرباح.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات 10.71 مليار دولار، أي ارتفاع من 10.49 مليار دولار في الربع نفسه من العام الماضي.
  • من المتوقع أن تعلن الشركة عن أرباح بقيمة 1.48 دولار للسهم، مقابل 2.01 دولار للسهم في نفس الربع من العام الماضي.

ما أهمية هذه النتائج: بعد الأداء القوي في يناير ومطلع فبراير، شهدت Amex انخفاضاً في حجم الإنفاق. واستمر الضعف في شهر مارس مع فرض قيود على السفر وإغلاق معظم منافذ البيع بالتجزئة بسبب تفشي وباء كورونا.

ومن المرجح أن تتأثر مبيعات الشركة بسبب شريكها الاستراتيجي الرئيسي، خطوط دلتا الجوية. وتُصدر Amex بطاقات ائتمانية بالتعاون مع خطوط دلتا الجوية بموجب اتفاقية مشتركة، وهو ما يساهم بأكثر من 20٪ من قروض بطاقات الشركة على مستوى العالم.

لكن رغم هذه التحديات، هناك فرص أيضاً. فمع بقاء الأفراد في منازلهم، تحولت الكثير من عمليات الشراء والأنشطة إلى الفضاء الالكتروني من التجارة الإلكترونية إلى التعليم ومن الترفيه إلى العمل. في الواقع، هناك تحول عالمي يحدث الآن على شبكة الإنترنت. ومن المتوقع استمرار هذا الاتجاه المتصاعد للاعتماد على الانترنت حتى مع إعادة فتح الاقتصاد. وستكون شركة أمريكان إكسبريس من بين المستفيدين الرئيسيين من هذا التحول عبر الإنترنت.

ورغم اكتساب منتجات جديدة مثل Apple Pay بعض الاهتمام من السوق، إلا أن أكبر ثلاث شركات بطاقات ائتمانية - فيزا وماستر كارد وأمريكان اكسبرس - لا تزال تهيمن على سوق المدفوعات.

أداء الأسهم حتى الآن: خسر سهم Amex أكثر من 37٪ خلال الأشهر الثلاثة الماضية. ويعتقد بعض المحللين أن هذه نقطة دخول جيدة للمستثمرين.

ما تجدر متابعته: إن التباطؤ الحاصل في الاقتصاد الأمريكي قد يلحق الضرر بتوقعات الشركة المستقبلية. من ناحية أخرى، فإن أي أخبار عن ارتفاع في التعاملات الالكترونية سيدعم أداء الشركة. وسينتظر المستثمرون أيضاً توجيهات الشركة لتقديم المزيد من التفاصيل حول تأثير وباء كورونا على الأعمال.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 105.147 و 109.329

إيجابي

بيتكوين: 5050 و 8185

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0802 و 1.1053

سلبي

فوتسي 100: 5198 و 6227

إيجابي

الاسترالي/الدولار: 0.63025 و 0.68320

إيجابي

 

السوق اليوم

قد يجذب الذهب اهتمام المستثمرين اليوم، لا سيما مع ارتفاع المعدن النفيس لليوم الثاني على التوالي.

الملخص: استقرت أسعار الذهب على ارتفاع يوم الخميس، مع تجدد المخاوف بشأن التأثير الاقتصادي لجائحة كورونا.

التفاصيل: واصل المعدن النفيس مكاسبه بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن زيادة إعانات البطالة الأولية التي بلغت 4.4 مليون للأسبوع المنتهي في 18 أبريل. وبذلك يرتفع إجمالي إعانات البطالة إلى حوالي 26 مليون خلال الشهر الماضي.

كما انخفض مؤشر الخدمات الأمريكية إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 27 في أبريل، مع انزلاق مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى أدنى مستوى له منذ 11 عاماً تقريباً.

وارتفع الذهب لشهر يونيو بنسبة 0.4٪ ليستقر عند 1745.40 دولار للأونصة، بعد أن سجل ارتفاعاً عند 1764.20 دولار في وقت سابق من الجلسة. وبعد ارتفاعه بنسبة 3٪ يوم الأربعاء، تقترب أسعار الذهب من تحقيق مكاسب بنحو 2.7٪ خلال الأسبوع حتى الآن.

إلى جانب ذلك، ارتفعت الفضة لعقود مايو بنسبة 0.1٪ لتغلق عند 15.357 دولار في جلسة الأمس ، بعد أن ارتفعت بأكثر من 3٪ يوم الأربعاء.

ومن بين المعادن الأخرى، ارتفع بلاتينيوم لعقود يوليو بنسبة 3٪ إلى 788 دولار للأونصة، بينما ارتفع البلاديوم في يونيو بنسبة 5.8٪ إلى 2001 دولار للأونصة على منصة كوميكس.

أما في التعاملات الآسيوية المبكرة، واصل الذهب ارتفاعه بنسبة 0.1٪ إلى 1746 دولار للأونصة.

ما تجدر متابعته: مرر البيت الأبيض مشروع قانون بقيمة 484 مليار دولار لمساعدة الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة. وقد يفيد ذلك الذهب، حيث يعتبر المعدن تحوطاً ضد ضعف العملة الأمريكية.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على تباين يوم الخميس، مع ارتفاع مؤشر داو بنسبة 0.17٪. وتراجع مؤشر اس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.05٪ و 0.01٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0768 ، -0.08%

داوجونز: 23218، -0.51%

برنت: 25.39 دولار ، 2.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2347 ، 0.04%

أس آند بي 500: 2763 ، -0.63%

خام غرب تكساس: 17.36 دولار ، 5.2%

الدولار/الين: 107.63 ، -0.04%

ناسداك: 8532 دولار ، -0.78%

الذهب: 1746 دولار، 0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • استقرار معدل التضخم في اليابان عند 0.4٪ في مارس
  • الأسواق الآسيوية تفتح على انخفاض ؛ والأسهم الصينية تتراجع بنحو 0.5٪
  • مؤشر ثقة المستهلك في المملكة المتحدة ثابت عند -34 في أبريل
  • الأسهم الأمريكية تغلق تعاملاتها على تباين ؛ وارتفاع مؤشر داو بـ 0.2٪
  • بقاء معدل البطالة في تايلاند دون تغيير عند 1٪ في مارس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، والطلبات الصناعية الجديدة وأسعار المنتجين في إسبانيا، ومؤشر ثقة الأعمال في تركيا، ومؤشر Ifo الألماني لمناخ الأعمال، ونمو الودائع في الهند، وقيمة ميزانية الحكومة الكندية بالإضافة إلى طلبيات السلع المعمرة الأمريكية ومؤشر ثقة المستهلك في جامعة ميشيغان وتقرير بيكر هيوز لعدد الحفارات النشطة في الولايات المتحدة.