23 مارس, 2020

الأسهم الأمريكية تسجل أسبوعها الأسوأ منذ الأزمة المالية عام 2008

الكلمات

ماذا يحدث: أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض حاد، مسجلة أسوأ أسبوع لها منذ الأزمة المالية عام 2008، مما أدى إلى تبخر جميع المكاسب منذ انتخاب الرئيس دونالد ترامب.

التفاصيل: أنهت الأسواق تعاملاتها ضمن المنطقة الحمراء يوم الجمعة. ارتفع مؤشر داو بنسبة 2.2٪ في بداية الجلسة لكنه أغلق منخفضاً بنسبة 4.6٪ بعد أن صرحت منظمة الصحة العالمية أن أنظمة الرعاية الصحية حول العالم "تنهار" بسبب انتشار جائحة كوفيد-19.

أهمية ذلك: أعلنت مختلف البنوك المركزية والحكومات حول العالم عن إجراءات متنوعة لتوفير بعض الراحة للأسواق. رغم ارتفاع معنويات المسثتمرين بعد الإعلان عن هذه الإجراءات، إلا أن تأثير تلك الأخبار الإيجابية لم يدم طويلاً. وتداول مؤشرا داو وأس آند بي ضمن السوق الهبوطية وتراجعا بأكثر من 30٪ في الشهر.

في سياق متصل، أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن ثمانية إجراءات طارئة الأسبوع الماضي، بما في ذلك دعم صناديق الاستثمار في سوق المال، والتي تعتبر عادة استثماراً خالياً من المخاطر. كما شملت مبادرات الاحتياطي الفيدرالي برنامج شراء السندات وخفض أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر. علاوة على ذلك، أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين عن تأجيل الموعد النهائي لتقديم الضريبة إلى 15 يوليو بدلاً من 15 أبريل بسبب الاضطرابات الناجمة عن وباء كورونا. بينما أمرت ولاية كاليفورنيا يوم الخميس سكانها بالبقاء في منازلهم، مع إعلان ولاية إلينوي عن خطوة مماثلة يوم الجمعة.

وهوى مؤشر داو جونز أكثر من 900 نقطة ليغلق عند 19174 يوم الجمعة. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 4.3٪، لتصل خسائره الأسبوعية إلى 15٪ مسجلاً أسوأ أداء أسبوعي له منذ عام 2008. كذلك انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 3.8 ٪.

ووفقاً لإحصاء جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فقد أصابت الجائحة أكثر من 339,000 شخص حول العالم، وأودت بحياة ما لا يقل عن 14,700 شخص. وباتت الولايات المتحدة الآن ثالث أكثر البلدان تضرراً، بعد الصين وإيطاليا فقط ، بعد الإبلاغ عن 35 ألف إصابة وارتفاع الوفيات إلى 470.

وفي ظل إغلاق الشركات لمتاجرها وخفض ساعات العمل لتخفيض التكاليف، يتوقع الاقتصاديون ارتفاعاً كبيراً في معدلات البطالة وانخفاضاً حاداً في إنفاق المستهلكين.

كما تداعى النفط الذي خاض أسبوعاً مريعاً، حيث انخفض سعر البرميل إلى ما دون 20 دولار خلال جلسة التداول.

ما أهمية ذلك: حذرت البنوك الكبرى بما في ذلك جولدمان ساكس وبنك دويتشه من ركود الاقتصاد الأمريكي في النصف الأول من عام 2020. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يتخذ مجلس الاحتياطي الفيدرالي بعض الإجراءات الإضافية لدعم الأسواق. ويأمل المستثمرون في أن يوافق الكونغرس على حزمة مالية بقيمة 1 تريليون دولار للتخفيف من تداعيات كوفيد-19.

ما يجب مراقبته: من المتوقع أن تواصل الأسواق الأمريكية زخمها الهبوطي اليوم، مع احتمال افتتاح سلبي للعقود الآجلة للأسهم اليوم. في المقابل، يبدو التقويم الاقتصادي الأمريكي خفيفاً اليوم، مع صدور مؤشر النشاط الوطني الفيدرالي في شيكاغو ليكون التقرير الرئيسي الوحيد هذا اليوم.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

فوتسي 100: 5750 و 6540

إيجابي

خام غرب تكساس: 26 و 36.5

سلبي

المؤشر الألماني: 10500 و 11000

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.135 و 1.155

سلبي

وول ستريت: 23400 و 25750

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محور اهتمام المستثمرين اليوم، حيث تكبدت الأسعار أكبر خسارة أسبوعية لها منذ عام 1991.

الملخص: بعد أن شهد أكبر ارتفاع نسبي في يوم واحد، أغلق خام غرب تكساس الوسيط على انخفاض يوم الجمعة، حيث فشلت الإجراءات التحفيزية التي اتخذتها البنوك المركزية حول العالم في رفع معنويات المستثمرين. وتأثرت أسعار النفط بانخفاض حاد في الطلب في أعقاب تفشي العدوى وحرب الأسعار بين السعودية وروسيا.

التفاصيل: سجل النفط خسائر قوية، واستقر منخفضاَ بنسبة 29.3٪ خلال الأسبوع، في أعقاب تراجع الطلب العالمي بسبب الفيروس التاجي. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن تُغرق حرب الأسعار بين السعودية وروسيا سوق النفط المُتخمة بالفعل في أبريل.

إلى جانب ذلك، واصلت أسعار النفط انخفاضها يوم الجمعة رغم إعلان ولاية تكساس الأمريكية، أكبر ولاية منتجة للنفط في الولايات المتحدة، بأنها تدرس خفض إنتاجها من النفط. كما كشف التقرير الأسبوعي من بيكر هيوز عن انخفاض أسبوعي في منصات النفط الأمريكية النشطة، بانخفاض عدد منصات النفط بواقع 19 منصة إلى 664.

أيضاً تراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط تسليم أبريل بنسبة 11.1٪ ليستقر عند 22.43 دولار للبرميل في يوم انتهاء العقد. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو بنسبة 12.7٪ ليغلق عند 22.63 دولار. وقفز النفط الخام بنحو 24٪ يوم الخميس مسجلاً أكبر ارتفاع له على الإطلاق. وانخفض خام برنت لشهر مايو 5.2٪ إلى 26.98 دولار للبرميل يوم الجمعة.

كذلك انخفض زيت التدفئة في أبريل بنسبة 3.4٪ إلى 1.0063 دولار للغالون، مع خسارة الغاز الطبيعي بنسبة 3٪ إلى 1.604 دولار.

ما تجدر متابعته: ستراقب الأسواق عن كثب التحركات الإضافية من الولايات المتحدة للسيطرة على انخفاض أسعار النفط. ويتوقع المستثمرون أن تتدخل الحكومة الأمريكية لتخفيف التوترات بين روسيا والمملكة العربية السعودية وتشجيعهم على التوصل إلى اتفاق لخفض إنتاج النفط.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على انخفاض عند الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع انخفاض مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 4.6٪ و 3.9٪ و 4.1٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار:  1.0703 ، 0.8%

داوجونز: 18331 ، -3.72%

برنت: 25.84 دولار ، -4.2%

الاسترليني/الدولار:  1.1612 ، -0.25%

أس آند بي 500: 2205 ، -3.64%

خام غرب تكساس: 22.69 دولار ، 0.3%

الدولار/الين:  110.11 ، -0.6%

ناسداك: 6753 دولار ، -3.09%

الذهب: 1492 دولار، 0.5%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • تراجع عدد السياح في تايلاند بنسبة 42.78٪ لشهر فبراير
  • انخفاض معدل التضخم في سنغافورة إلى أدنى مستوياته في سبعة أشهر في فبراير
  • الأسواق الآسيوية تغلق على تباين، وصعود مؤشر نيكي الياباني بنحو 2٪
  • تايلاند تسجل فائضاً تجارياً ممتازاً لشهر فبراير
  • توقعات بافتتاح سلبي للأسهم الأمريكية في وول ستريت اليوم

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات الجملة الكندية وإيرادات الضرائب الفيدرالية البرازيلية وثقة المستهلك في منطقة اليورو بالإضافة إلى الناتج المحلي الإجمالي لروسيا.