26 مارس, 2020

كيف ستؤثر هذه الجائحة على سوق العمل الامريكي؟

الكلمات

ماذا يحدث: من المقرر أن تكشف وزارة العمل الأمريكية عن آخر أرقامها حول إعانات البطالة الأولية للأسبوع المنتهي في 20 مارس في وقت لاحق اليوم. وطالما كان لهذا التقرير تاريخياً تأثير كبيراً على أداء وول ستريت.

ما حدث: لا تزال الأسواق الأمريكية تشهد اضطرابات شديدة، لا سيما مع تصاعد المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي الناجم عن وباء كورونا. وأعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن تدابير مختلفة لتخفيف التأثير الاقتصادي للفيروس التاجي، حيث وافق المشرعون الأمريكيون على حزمة تحفيز بقيمة 2 تريليون دولار أمس الأربعاء. كما خفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر في محاولة لرفع معنويات المستثمرين، في حين قدم المجلس أيضاً إعلاناً غير مسبوق عن مبادرة مفتوحة لشراء السندات.

ما أهمية ذلك: تقيس بيانات مطالبات البطالة الأولية عدد الأشخاص الذين يتقدمون بطلب للحصول على إعانات البطالة لأول مرة خلال الأسبوع الماضي. ويتم مراقبة هذا التقرير عن كثب من قبل المستثمرين والمتداولين، حيث أنه من بين التقارير القليلة التي تقدمها الحكومة الآن، بالإضافة إلى كونه مؤشراً هاماً لقياس القوة الاقتصادية.

التفاصيل: قامت الشركات في جميع أنحاء الولايات المتحدة بإغلاق معظم متاجرها بعد تفشي الوباء. وإن السرعة الكبيرة التي تم بها إغلاق المحلات في عموم البلاد قد تشكل الضربة الأشد إيلاماً لسوق العمل الأمريكية في التاريخ. فيما يعمل في قطاعات السفر والترفيه والضيافة، وهي الأكثر تضرراً من فيروس كوفيد 19، حوالي 15.8 مليون شخص. وقد تم إغلاق العديد من الشركات العاملة في هذا القطاع، بينما خسر الكثير من الموظفين غير الإداريين وظائفهم. بالإضافة إلى ذلك، تتعرض صناعة المطاعم للتهديد، وتشير التقديرات الحالية إلى خسارة حوالي 5 إلى 7 مليون وظيفة. وما يثير القلق أكثر أن مدة هذا الإغلاق المؤقت غير معروفة حتى الآن.

وفي هذا الصدد، سيكون الإصدار الأسبوعي للتقرير حدثاً مؤثراً في السوق حيث يعتبر سوق التوظيف في غاية الأهمية بالنسبة لتحليل الاقتصاد الكلي، لذلك تتبع الأسواق المالية مؤشرات التوظيف. ويتتبع هذا التقرير عدد الأشخاص الجدد الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة في الأسبوع السابق. على سبيل المثال، عندما يتقدم المزيد من الأشخاص للحصول على إعانات البطالة، يقل عدد الأشخاص الذين لديهم وظائف، والعكس صحيح. ويمكن للمستثمرين استخدام هذا التقرير لجمع معلومات ذات صلة بالاقتصاد، لكنها بيانات متقلبة للغاية، لذلك يتم تفحص متوسط ​​أربعة أسابيع من مطالبات البطالة.

إلى جانب ذلك، يملك رقم مطالبات البطالة الأولية تأثيراً كبيراً على الأسواق المالية، باعتباره من بين المؤشرات الأولى التي يتم الإعلان عنها. وإن أي رقم مرتفع بأكثر من المتوقع سيكون سلبياً بشكل عام على الأسهم الأمريكية وكذلك الدولار.

في الأسبوع المنتهي في 14 مارس، ارتفعت مطالبات البطالة الأولية بمقدار 70.000 إلى 281.000 إعانة. وكان هذا أعلى بكثير من توقعات السوق عند 220.000. بالنسبة للتقرير الذي سيصدر اليوم، يبلغ إجماع السوق عند 1,000,000 طلب إعانة.

ما تجدر متابعته: سجلت الأسهم الأمريكية مكاسب قوية هذا الأسبوع. ويأمل المستثمرون الآن أن تكون أرقام مطالبات البطالة الأولية أقل من المتوقع، للحفاظ على استمرار الزخم الصعودي. من ناحية أخرى، تم تداول العقود الآجلة للأسهم الأمريكية في المنطقة السلبية هذا الصباح، ما يعني احتمال افتتاح منخفض في وول ستريت.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

أس آند بي: 2132 و 2466

سلبي

الدولار/الكندي: 1.4165 و 1.4667

إيجابي

المؤشر البريطاني: 4836 و 5830

سلبي

اليورو/الاسترليني: 0.91646 و 0.95000

إيجابي

وول ستريت: 17465 و 23328

سلبي

 

السوق اليوم

من المحتمل أن ينصب التركيز اليوم على النفط الخام، خاصة بعد ثلاث جلسات صعودية متتالية. وانخفضت أسعار النفط مؤخراً بسبب وفرة العرض وتراجع الطلب.

الملخص: استقرت العقود الآجلة للنفط الخام على ارتفاع يوم الأربعاء بعد أن قلصت من انخفاضاتها السابقة. وتعززت أسعار النفط بعد إقرار الساسة الأمريكيين لحزمة التحفيز التي تبلغ قيمتها 2 تريليون دولار.

التفاصيل: ارتفعت أسعار النفط الخام مع الإعلان عن حزمة التحفيز والأنباء عن تدخل أمريكي محتمل لممارسة الضغط على السعودية لوقف زيادة إنتاج النفط.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو بنسبة 2٪ لينهي تعاملاته عند 24.49 دولار للبرميل في بورصة نيويورك (NYMEX) بعد انخفاضه إلى 22.91 دولار في وقت سابق من الجلسة. وارتفع خام برنت لشهر مايو بنسبة 0.9 ٪ ليستقر عند 27.39 دولار للبرميل.

علاوة على ذلك، أظهر تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) ارتفاعاً في المخزونات للأسبوع التاسع على التوالي. رغم ذلك، يعتبر ارتفاع 1.6 مليون برميل في إمدادات الخام للأسبوع المنتهي في 20 مارس أقل بكثير من التوقعات بزيادة 2.5 مليون برميل. كما أظهرت البيانات انخفاضاً قوياً في إنتاج البنزين، حيث انخفضت الإمدادات بـ 1.5 مليون برميل.

ما تجدر متابعته: ستراقب الأسواق أي تقدم في المحادثات بين واشنطن والرياض بشأن إنتاج النفط. وقد تستمر أسعار النفط في الانخفاض إذا قررت المملكة العربية السعودية المضي قدماً في خططها مع انضمام كبار منتجي النفط إليها في قرار زيادة الإنتاج.

أسواق أخرى: تم تداول معظم المؤشرات الأوروبية على هبوط ملموس في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش يوم الخميس، مع انخفاض مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 2.2٪ و 2.4٪ و 2.6٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0940 ، 0.55%

داوجونز: 20.662 ، -1.73%

برنت: 28.88 دولار ، -3.7%

الاسترليني/الدولار: 1.1920 ، 0.29%

أس آند بي 500: 2416 ، -2.06%

خام غرب تكساس: 23.45 دولار ، -4.3%

الدولار/الين: 110.23 ، -0.87%

ناسداك: 7336 دولار ، -1.8%

الذهب: 1619 دولار، -0.9%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى انخفاض محتمل في وول ستريت
  • الأسهم الأسيوية تغلق على انخفاض ؛ والأسهم اليابانية تخسر حوالي 4.5٪
  • انخفاض مبيعات التجزئة البريطانية بنسبة 0.3٪ في فبراير
  • انخفاض الإنتاج الصناعي في سنغافورة بنسبة 1.1٪ على أساس سنوي في فبراير
  • انخفاض مؤشر مناخ الأعمال الفرنسي 10 نقاط إلى 95 في مارس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

  • مؤشر IBC للنشاط الاقتصادي في البرازيل، ومعدل البطالة في المكسيك. وفي الولايات المتحدة، لدينا مؤشر النشاط الاقتصادي العام ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي ومطالبات البطالة الأولية وميزان تجارة السلع ومخزونات الجملة وتغير مخزون الغاز الطبيعي ومؤشر كانساس الفيدرالي الصناعي.