09 أبريل, 2020

الأسهم البريطانية تعود للهبوط بعد يومين متتاليين من المكاسب

الكلمات

ماذا يحدث: أغلقت الأسهم في بريطانيا على انخفاض طفيف يوم الأربعاء بسبب تجدد المخاوف من استمرار تفشي جائحة كوفيد-19.

التفاصيل: بعد الارتفاع لجلستين متتاليتين، أنهت الأسهم البريطانية تعاملاتها على انخفاض ملموس مساء الأمس. هذا وقد حققت أسواق الأسهم ارتفاعاً قوياً في مطلع الأسبوع بعد الأنباء عن تباطؤ عدد الإصابات الجديدة بالفيروس التاجي. إلا أن تلك المعنويات الإيجابية تأثرت سلباً بعد إجراء آخر إحصاء لعدد الحالات الجديدة.

في الوقت نفسه، لا يزال رئيس الوزراء راقداً في وحدة العناية المركزة رغم تحسن صحته قليلاً.

ما أهمية ذلك: أبلغت المملكة المتحدة عن ارتفاع يومي جديد بلغ 938 حالة وفاة بسبب كورونا، مما رفع عدد الوفيات في البلاد إلى أكثر من 7000. وذكرت وزارة الصحة ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى حوالي 61000 بعد فحص 282 ألف شخص. وألقى خبراء الصحة باللوم على بطء استجابة الحكومة لمكافحة الوباء، مع نقص عدد الاختبارات وقلة أجهزة التنفس الصناعي وأسرّة العناية المركزة وغيرها من معدات الحماية.

وقال مركز أبحاث صحي أمريكي مستقل، معهد القياسات الصحية والتقييم، إنه يتوقع أن يكون عدد وفيات كورونا في بريطانيا هو الأعلى بين الدول الأوروبية.

في غضون ذلك، لا يزال رئيس الوزراء بوريس جونسون في وحدة العناية المركزة. وفي تقرير عن الموضوع، قال المستشار البريطاني ريشي سوناك يوم الأربعاء إن رئيس الوزراء البريطاني يستجيب للعلاج وأن حالته الصحية تتحسن. في حين يؤدي وزير الخارجية دومينيك راب مهام رئيس الوزراء مؤقتاً إلى حين تعافي جونسون.

من جانب آخر، انخفض مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.47٪ يوم الأربعاء. وكانت شركة Whitbread من بين أفضل الشركات أداءً حيث قفز سهمها بنسبة 9 ٪. وشهدت Fresnillo، تراجعاً هو الأسوأ بين الشركات الكبرى بعد انخفاض أسهمها بأكثر من 5٪. بينما ارتفعت أسهم متاجر التجزئة WH WH بنسبة 8٪ بعد أن أعلنت الشركة عن زيادة رأس المال بمقدار 165.9 مليون جنيه استرليني من المساهمين.

ما تجدر متابعته: ستراقب الأسواق تطورات الحالة الصحية لرئيس الوزراء البريطاني. ويأمل المستثمرون تراجعاً في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس التاجي. وسيبقى التركيز على البيانات الاقتصادية المختلفة اليوم، حيث من المقرر أن تنشر الحكومة البريطانية بيانات عن الميزان التجاري والإنتاج الصناعي والناتج المحلي الإجمالي. ومن المتوقع أن يتباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي البريطاني إلى 0.5٪ في فبراير، من 0.6٪ في يناير. من المتوقع أن يرتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.1٪ في فبراير، مقابل انخفاض بنسبة 0.1٪ في يناير.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الين: 116.35 و 119.70

سلبي

الدولار/الكندي: 1.3920 و 1.4667

سلبي

الاسترالي/الدولار: 0.59500 و 0.63025

إيجابي

بيتكوين: 5050 و 8185

سلبي

فوتسي 100: 4947.95 و 6443.70

إيجابي

 

السوق اليوم

سيركز المستثمرون على الدولار الكندي حيث من المتوقع صدور تقرير الوظائف في وقت لاحق اليوم.

الملخص: بعد صعوده إلى أعلى مستوياته في 11 يوماً في الجلسة السابقة، قلص الدولار الكندي بعض مكاسبه مقابل نظيره الامريكي يوم الأربعاء. وتعرض الدولار الكندي للضغوط، بعدما أظهر تقرير الإسكان في البلاد علامات قوية عن بعض الأضرار الاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا.

التفاصيل: أفادت وكالة الإسكان الوطنية انخفاضاً ملحوظاً في مؤشر بناء المنازل الجديدة في كندا بنسبة 7.3٪ في مارس، وهي إشارة على الأضرار التي لحقت بأنشطة البناء السكني. وانخفضت قيمة تصاريح البناء بنسبة 23.2٪ في مارس.

في غضون ذلك، صرح رئيس الوزراء جوستين ترودو يوم الثلاثاء إن البلاد ستستمر في إقناع الإدارة الأمريكية بعدم عرقلة تصدير الإمدادات الطبية.

إلى جانب ذلك، تضررت كندا من انهيار أسعار النفط الخام حيث يعد النفط أحد أكبر صادرات البلاد. وارتفع النفط الخام يوم الأربعاء على أمل أن يؤدي اجتماع أوبك + إلى خفض الإنتاج لرفع الأسعار.

كما أغلقت كندا أجزاء مختلفة من اقتصادها في محاولة لاحتواء ومكافحة جائحة كوفيد-19 حيث بلغ عدد الإصابات في البلاد 19,200 حالة مع وفيات ناهزت 435 حالة.

من جهته، تداول زوج العملات "الدولار الأمريكي/الدولار الكندي" على ارتفاع بنسبة 0.09٪ عند 1.4024 في التعاملات الآسيوية المبكرة.

ما تجدر متابعته: يأمل المستثمرون أن يتمخض اجتماع أوبك+ عن نتائج إيجابية حتى تتمكن البلاد من الحصول على بعض الدعم من ارتفاع أسعار النفط. وينتظر المستثمرون أيضاً صدور تقرير الوظائف الكندي. ومن المتوقع أن ينخفض ​​التوظيف في كندا، الذي ارتفع بمقدار 30300 وظيفة في فبراير، إلى خسارة 350.000 وظيفة في مارس. وتشير التقديرات إلى ارتفاع معدل البطالة إلى 7.2٪ في مارس من 5.6٪ في فبراير.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشرات داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 3.44٪ و 3.41٪ و 2.58٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0860 ، 0.04%

داوجونز: 23218 ، -0.12%

برنت: 33.33 دولار ، 1.5%

الاسترليني/الدولار: 1.2391 ،0.05%

أس آند بي 500: 2727 ، -0.27%

خام غرب تكساس: 25.79 دولار ، 2.8%

الدولار/الين: 108.93 ، 0.11%

ناسداك: 8152 دولار ، -0.47%

الذهب: 1683 دولار، -0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسواق الآسيوية تفتح على تباين ؛ والأسهم الصينية ترتفع بنحو 0.2٪
  • كوريا الجنوبية تثبت سعر الفائدة الأساسي عند 0.75٪
  • الأسهم الأمريكية تغلق على صعود مع ارتفاع مؤشر داو جونز 780 نقطة
  • مخزونات الخام الأمريكية تحقق مكاسب أسبوعية قياسية

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي الإيطالي، وأسعار المستهلكين في البرازيل، والحساب الجاري لروسيا، وفي الولايات المتحدة لدينا: مطالبات البطالة الأولية وأسعار المنتجين ومخزون البيع بالجملة ومؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميشيغان ومخزون الغاز الطبيعي.