10 فبراير, 2020

أوبر تواصل أخذ مستثمريها في جولة وعرة

الكلمات
  • Dollar
  • Euro
  • Stocks
  • Oil

ما الذي يحدث: قفزت أسهم شركة أوبر بنسبة 10٪ يوم الجمعة بعد أن أعلنت الشركة عن نتائج أفضل للربع السنوي الرابع عما توقعه معظم المحللين. كما أعلنت أوبر عن توجيهات إيجابية لعام 2020.

التفاصيل: على الرغم من أن النتائج جاءت أفضل مما كان متوقعاً، إلا أن أوبر لا تزال في المنطقة الحمراء، بل أيضاً ازدادت خسائرها في الربع الأخير. علاوة على ذلك، تواجه الشركة حظراً في العديد من الأسواق الرئيسية، مما قد يؤثر على أدائها هذا العام.

ما هي النتائج: سجلت أوبر خسائر قدرها 1.1 مليار دولار أمريكي للربع الرابع، أي أكثر من 887 مليون دولار أمريكي للربع المماثل من العام السابق.

  •  بلغت خسائر الشركة في الربع الرابع 64 سنتاً للسهم، أفضل من التقديرات التي بلغت 67 سنتاً للسهم.
  •  سجلت أوبر نمواً في الإيرادات بنسبة 37٪ على أساس سنوي إلى 4.07 مليار دولار.
  •  ارتفع صافي الإيرادات المعدلة في الشحن بنسبة 75 ٪ إلى 219 مليون دولار. ارتفع إجمالي الحجوزات بنسبة 18٪ إلى 13.51 مليار دولار، في حين سجل قطاع أوبر اييت حجوزات إجمالية بلغت 4.37 مليار دولار، بزيادة 71 ٪.

أهمية ذلك: ارتفعت أسهم أوبر يوم الجمعة، حتى مع انخفاض أسواق الأسهم الأمريكية بعد أربعة أيام متتالية من المكاسب القوية.

كان الاكتتاب العام للشركة في مايو 2019 مخيباً للآمال بشكل كبير. وفشل السهم، الذي افتتح التداول عند 45 دولار، في جذب اهتمام كبير من المستثمرين وأنهى اليوم عند 41 دولار. وكافحت أسهم أوبر لأشهر حيث وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 25.58 دولار في نوفمبر.

ارتفع السهم يوم الجمعة بسبب تعليقات إيجابية من الرئيس التنفيذي دارا خسروشي حيث صرح بأن الشركة ستحقق الربحية في الربع الأخير من عام 2020 أي قبل الوعد الأصلي لعام 2021.

لكن هل استجاب المستثمرون في وقت مبكر جداً لتفاؤل المدير التنفيذي؟ في كل الأحوال، تم حظر أوبر في ألمانيا بسبب افتقارها إلى التراخيص اللازمة، كما تواجه تهديداً وجودياً في العديد من الولايات الأمريكية وفي المملكة المتحدة بشأن المخاوف المتعلقة بالسلامة، بعد أن سمح التطبيق للسائقين بتزوير هوياتهم في آلاف الجولات.

تم تصميم تطبيق سيارات الأجرة المدعومة من SoftBank Ola للاستفادة من محنة أوبر. وستطرح Ola خدماتها في لندن اليوم وهي متفائلة بإسقاط أوبر من موقعها الرائد هنا.

Iي السوق الهندية المتنامية، باعت أوبر أعمالها الخاصة بتسليم الأغذية،Eats Uber  إلى زوماتو. وقال الرئيس التنفيذي خسروشي بأن قطاع الأغذية لا يزال في "مراحل مبكرة جدًا" ولديه آفاق كبيرة في مناطق أخرى.

ما يجب مراقبته: سوف يتابع المستثمرون أي أخبار إيجابية تخص الشركات الكبيرة التي تستثمر في أوبر، بالإضافة إلى مزيد من التفاصيل حول كيفية سعي الشركة لتحقيق الربحية في وقت قريب.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

اتجاه السوق المستويات الفنية
سلبي GBP/USD - 1.29025 and 1.312
سلبي USD/JPY - 107.75 and 109.875
إيجابي US Crude Oil - 45 and 55 
إيجابي Silver - 17.5 and 18.5

السوق اليوم

من المحتمل أن تركز الأسواق على الجنيه الاسترليني اليوم ، حيث ينتظر المستثمرون أرقام الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع المقرر الإعلان عنها غداً.

السياق: بدأ الاسترليني تعاملاته هذا الأسبوع بصورة سلبية ولا يزال يستمر في اتجاهه الهبوطي قبل الجلسة الصباحية يوم الاثنين. ويحوم زوج العملات (الاسترليني/الدولار) حول مستوى 1.29.

التفاصيل: تعرض زوج العملات لضغوط قوية، ليس فقط بسبب قوة الدولار الأمريكي، ولكن أيضاً بسبب الأخبار المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقد تبدأ مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مطلع شهر مارس، ويبدو أن الفجوة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي لا تزال كبيرة للغاية.

أهمية ذلك: كانت المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي على خلاف في محاولة لإعادة بناء علاقة عمرها 47 عاماً. وتتضمن الآن المهمة الشاقة الاتفاق على مواضيع هامة مثل التجارة والسياسة الخارجية والأمن والعديد من السياسات الأخرى.

عاد ميشيل بارنييه كبير المفاوضين في الاتحاد الأوروبي وقدم مسودة للأهداف التفاوضية في المنطقة. واستجابت المملكة المتحدة بتقديم مسودة لموقفها الافتتاحي. واستمر الخبراء في التعليق على مدى اتساع الفجوة حتى في المرحلة الافتتاحية للمحادثات.

إلى جانب ذلك، لا تبشر الحرب الأخيرة على مصائد الأسماك بالخير للمفاوضات. وقال بوريس جونسون أنه سيتم رفض مطالب الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالصيد. وكان ما أثار قلق المستثمرين أكثر هو تقرير في التلغراف البريطانية والذي يشير إلى أن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستسقط في مطلع شهر أبريل.

كما أن إعادة تشكيل مجلس الوزراء من قبل رئيس الوزراء جونسون تزيد من حالة عدم اليقين التي تؤثر على الجنيه الإسترليني. من ناحية أخرى، استفاد الدولار الأمريكي من البيانات الاقتصادية القوية ومن جاذبيته كملاذ آمن بسبب تهديد وباء كورونا للصين.

ما يجب مراقبته: سيراقب المستثمرون الأخبار القادمة من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين بسبب قلة البيانات الاقتصادية الأمريكية اليوم. وسيتم الاعلان عن بيانات النمو الصناعي والتصنيع في المملكة المتحدة غداً. ومن شأن أي تعليقات إيجابية أن تدفع الاسترليني/الدولار لما فوق 1.30.

أسواق أخرى: يتم تداول معظم المؤشرات الأوروبية على انخفاض يوم الاثنين، مع تراجع مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 و IBEX 35 و Stoxx 600 بنسبة 0.4 ٪ و 0.3 ٪ و 0.2 ٪ و 0.3 ٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق 

EUR/USD (1.0951, 0.07%) Dow ($29,026, -0.06%) Brent ($54.28, -0.35%)
GBP/USD (1.2890, -0.01%) S&P500 ($3,325.78, - 0.02%) WTI ($50.10, -0.44%)
USD/JPY (109.75, 0.02%) Nasdaq ($9,408, -0.02%) Gold ($1,577, 0.24%)

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض العقود الآجلة للأسهم الأمريكية 
  • إغلاق معظم الأسهم في الآسيوية على انخفاض وسط مخاوف من فيروس كورونا
  • ارتفاع عدد ضحايا فيروس كورونا ما فوق 900 حالة.
  • ارتفاع تضخم أسعار الغذاء الصيني إلى حوالي 21٪ في يناير
  • انخفاض تداولات البورصة الأوروبية
     

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر إنشاء المنازل الجديدة وتصاريح البناء في كندا  ومؤشر حركة المستثمرين الأمريكيين (TD Ameritrade) وخطاب محافظ البنك الفيدرالي ميشيل بومان.