24 مارس, 2020

ارتفاعات هي الأكبر منذ سنوات لهذا السهم !

الكلمات

ماذا يحدث: ارتفعت الأسهم اليابانية اليوم لتسجل أكبر مكاسبها اليومية منذ أكثر من أربع سنوات، بعد أن كثفت السلطات حول العالم من إجراءات التحفيز المالي لتخفيف تداعيات وباء كورونا على الاقتصاد العالمي.

التفاصيل: أقفلت سوق الأسهم اليابانية على ارتفاع لافت لليوم الثاني على التوالي. كما ارتفعت معنويات المستثمرين في اليابان أملاً منهم بقيام البنك الياباني المركزي بعمليات شراء ضخمة دعماً للاقتصاد المحلي. بالإضافة إلى ذلك، كشف مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن خطة شراء أصول مفتوحة يوم الاثنين لدعم الأداء السلس للأسواق.

أهمية ذلك: بعد تسجيل مكاسب بنسبة 2٪ يوم الاثنين، ارتفع مؤشر نيكاي 225 بأكثر من 7٪ اليوم. وتتوقع الأسواق الآن من المُشرّعين الأمريكيين تسوية خلافاتهم وإقرار حزمة الدعم الاقتصادي التي تزيد عن 1 تريليون دولار. ومن المتوقع أن تعلن ألمانيا أيضاً عن بعض الإجراءات الرئيسية في ظل تفشي الوباء في أوروبا وزيادة عدد الوفيات في القارة العجوز. كما أعلنت العديد من البنوك المركزية العالمية عن تدابير إضافية لتوفير الراحة للأسواق.

من جهته، أغلق مؤشر نيكاي 225 على ارتفاع كبير بنسبة 7.1٪ مسجلاً أكبر ارتفاع يومي له منذ فبراير 2016، لينهي تعاملاته عند 18092.35. وانخفض مؤشر التقلب في مؤشر نيكاي، وهو مؤشر يقيس توقعات تقلب المستثمرين، بنسبة 14.3٪ إلى 46.69 بعد ارتفاعه الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى في تسع سنوات عند 60.86.

على صعيد آخر، من المرجح أن تواجه اليابان خسائر اقتصادية كبيرة تبلغ حوالي 6 مليارات دولار إذا تم تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، مع اعتراف اللجنة الأولمبية الدولية بهذا التأجيل لأول مرة.

بنفس الوقت، أعلن باحثون في اليابان عن تطوير مجموعة اختبارات الإصابة بفيروس كورونا التي توفر نتائج في عشر دقائق فقط. وقد تجاوز عدد الإصابات في اليابان 1100 حالة مع حوالي 42 حالة وفاة.

بدوره، تداول الين الياباني عند 110.42 مقابل الدولار الأمريكي، بعد أن وصل إلى أدنى مستوى عند 111.28 في وقت سابق من الجلسة.

وانتقالاً إلى أخبار الشركات، ارتفعت أسهم مجموعة SoftBank بنسبة 19٪، لتواصل زخمها الصعودي بعد أن كشفت الشركة عن مبيعات أصول بقيمة 41 مليار دولار وبرنامج ضخم لإعادة شراء الأسهم. وقفزت أسهم شركة النفط اليابانية إنبكس كورب بنحو 11٪ ، في حين صعد سهم طوكيو إلكترون 18٪.

أما في الأخبار الاقتصادية، انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب لبنك جيبون اليابان إلى 35.8 في مارس. وتراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 44.8 في مارس، بينما انخفض مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى 32.7 من 46.8 في الشهر الماضي.

ما يجب مراقبته: يتوقع المستثمرون من بنك اليابان أن يُكثف تحركاته ويعلن عن المزيد من إجراءات التحفيز لدعم الاقتصاد. كما تترقب الأسواق المزيد من التوضحيات حول دورة الألعاب الأولمبية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الين: 118.50 و 122.25

إيجابي

المؤشر الياباني: 16378 و 18948

سلبي

المؤشر الألماني: 8000و 10390

إيجابي

الدولار/الين: 108.505 و 112.224

إيجابي

وول ستريت: 17465 و 23328

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية في صلب اهتمام المتداولين اليوم، حيث يتوقع المستثمرون تسوية حزمة الدعم الاقتصادي لاحتواء التداعيات الكارثية لوباء كورونا.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض ملموس يوم الاثنين بعد جلسة متقلبة، يأتي ذلك مع فشل مجلس الشيوخ مرة أخرى في إقرار مشروع قانون التحفيز الاقتصادي الضخم. كما أن إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن شراء أصول غير محدودة لم يكن كافياً لرفع معنويات المستثمرين.

التفاصيل: بعد تقلبات الاسواق يوم الإثنين، انخفض مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 إلى أدنى مستوياتهما في ثلاث سنوات. وخلال تصويت إجرائي لإقرار حزمة الإغاثة الاقتصادية، كان هناك 49 صوتاً رافضاً للمشروع مقابل 46 صوتاً لصالح مشروع القانون، وهو نصاب أقل من 60 صوت مطلوبة للمضي قدماً في مشروع القانون.

من ناحية أخرى، تراجعت أسهم الإسكان، مع انخفاض مؤشر قطاع الإسكان في فيلادلفيا بنسبة 7.5 ٪. وشهدت أسهم العقارات المصرفية والتجارية ضعفاً يوم الاثنين، إلى جانب معظم القطاعات الرئيسية الأخرى. في المقابل، ارتفعت أسعار الذهب بحدة.

وعلى صعيد آخر، تشهد الولايات المتحدة ارتفاعا في العدد اليومي لحالات الإصابة بالفيروس التاجي، حيث تجاوز إجمالي عدد الحالات في البلاد 46400 حالة مع تجاوز عدد الوفيات 590 حالة حتى الآن.

وفي أخبار الشركات، ارتفعت أسهم Zoom Video Communications بنسبة 22٪ إلى أعلى مستوى جديد لها في 52 أسبوعاً، حيث تستفيد الشركة من طرق الاتصال الافتراضية التي تستخدمها الشركات لدعم نماذج (العمل من المنزل) بعد تفشي الجائحة في البلاد.

من ناحية أخرى، ارتفعت سندات الخزانة بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي عن شراء السندات. وانخفض العائد على سندات العشر سنوات 17.4 نقطة أساس إلى 0.764٪.

ما أهمية ذلك: من المتوقع انتعاش الأسهم الأمريكية من خسائر الأمس، حيث تشير العقود الآجلة إلى افتتاح مرتفع اليوم. وتأمل الأسواق في قيام المشرعين الأمريكيين بإقرار حزمة الإنقاذ المالي. أيضاً ينتظر المستثمرون مجموعة من البيانات الاقتصادية اليوم، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومبيعات المنازل الجديدة ومؤشر ريتشموند الصناعي الفيدرالي.

ما يجب مراقبته: تشير التوقعات إلى انخفاض ​​مؤشر مديري المشتريات الخدمي IHS Markit إلى 42 في مارس. ومن المرجح أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى 42.8 في مارس، مقابل قراءة فبراير عند 50.7. ومن المتوقع أيضاً تراجع مبيعات المنازل الجديدة لشهر فبراير. إضافة إلى ذلك، من المرجح ارتفاع مؤشر ريتشموند الصناعي الفيدرالي إلى 9 في مارس، مقابل قراءة -2 في فبراير

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بشكل إيجابي في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 4٪ و 5.3٪ و 4.4٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0824 ، 0.96%

داوجونز: 19312 ، -4.41%

برنت: 30.37 دولار ، 3.7%

الاسترليني/الدولار: 1.1656 ، 0.93%

أس آند بي 500: 2322 ، 4.58%

خام غرب تكساس: 24.44 دولار ، 4.6%

الدولار/الين: 110.79 ، -0.37%

ناسداك: 7310 دولار ، 4.66%

الذهب: 1618 دولار، 3.2%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي الفرنسي إلى 29 لشهر مارس
  • الفلبين تخفض نسبة متطلبات الاحتياطي بمقدار 200 نقطة أساس
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي الألماني إلى 34.5 لشهر مارس
  • الأسهم الأسيوية تغلق على انخفاض ؛ وارتفاع مؤشر شنغهاي الصيني بنسبة 2.3٪
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى انتعاش محتمل في وول ستريت

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبات الاتجاهات الصناعية CBI في المملكة المتحدة ومبيعات التجزئة البرازيلية ومؤشر Redbook الأمريكي.