31 مارس, 2020

أنظار المستثمرين تتحول نحو هذه الأسهم

الكلمات

لمحة سريعة: خاض المستثمرون أوقاتاً عصيبة للغاية وسط التقلبات الحادة التي تشهدها أسواق الأسهم الأمريكية هذا الشهر نظراً للتداعيات الكارثية التي خلفها تفشي وباء كوفيد-19 حول العالم والمبادرات الحكومية المختلفة التي عقبتها لتهدئة الأسواق. وارتفع مؤشر التقلب CBOE - وهو مقياس شائع لتقلب سوق الأسهم - إلى مستوى قياسي في مارس مع هبوط الأسهم بشكل كبير.

أسهم شركات الأدوية تحت المجهر: ارتفع مؤشر داو بنسبة 3.19٪ يوم أمس ليغلق التداول عند 22327.48. وكان أداء المؤشر مدفوعاً بأداء أسهم شركات الأدوية، خاصة مع ارتفاع في أسهم جونسون آند جونسون وميرك وشركاه.

في حين أن العديد من الشركات قد أغلقت أعمالها مؤقتاً وسحبت توقعاتها المستقبلية، إلا أنه وفي نفس الوقت أفرزت أزمة الفيروس التاجي فرصاً جذابة لأسهم شركات الأدوية.

التفاصيل: أعلنت شركة جونسون آند جونسون عن لقاح محتمل ضد الفيروس التاجي يوم الاثنين. وتعمل شركة الأدوية العملاقة على اللقاح منذ يناير، وقد تعهدت الشركة بأكثر من مليار دولار من خلال شراكة مع BARDA (هيئة البحوث والتنمية الطبية الحيوية المتقدمة) للبحث عن اللقاح وتطويره واختباره.

وكشفت جونسون آند جونسون أو J&J عن خطط لتوسيع قدرتها التصنيعية للتطوير السريع للقاح. وتتوقع شركة تصنيع الأدوية أن تبدأ التجارب السريرية البشرية بحلول شهر سبتمبر مع خطط لتوريد أكثر من مليار جرعة على مستوى العالم.

كما أعلنت وحدة Janssen التابعة للشركة مؤخراً عن موافقة هيئة الصحة الكندية على دواء Cabenuva لعلاج فيروس نقص المناعة المكتسب "الإيدز".

من جانبها كشفت شركة ميرك وشركاه يوم السبت أن عقارها vericiguat، لمرضى قصور القلب المزمن، قد حقق نقطة نهاية الفعالية الأساسية في تجربته VICTORIA للمرحلة 3. ويتم تطوير الدواء بالتعاون مع Bayer AG.

ويبلغ عائد أرباح الأسهم لشركة الأدوية هذه 3.4٪، وهو أعلى بكثير من ​​2.4٪ عائد مؤشر اس آند بي 500 الذي تنتمي إليه شركة ميرك.

أداء الأسهم: ارتفعت أسهم J&J أمس بنسبة 8٪، بينما قفز سهم Merck بنسبة 7.3٪ ، مما ساهم بقوة في تحقيق مكاسب عامة في السوق.

أخيراً، ارتفعت أسهم شركة جونسون بنسبة 20٪ خلال أيام التداول الخمسة الماضية، وانخفضت بنسبة 1٪ فقط في الشهر. بينما ارتفعت أسهم شركة ميرك بنحو 16٪ في أيام التداول الخمسة الماضية، واكتسبت 1٪ في الشهر، على الرغم من عمليات البيع الواسعة في السوق.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الين: 116.9 و 121.05

إيجابي

وول ستريت: 17465 و 23328

سلبي

خام غرب تكساس: 18.0 و 25.2

سلبي

الاسترالي/الأمريكي: 0.6080 و 0.6434

إيجابي

فوتسي 100: 4836 و 5198

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون النفط الخام محور اهتمام المستثمرين اليوم، لا سيما مع هبوط أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها في 18 عام أمس الاثنين.

الملخص: هوى سعر النفط الخام إلى مستوى قياسي للغاية في جلسة التداول السابقة حيث تقلل عمليات الإغلاق الواسعة حول العالم من الطلب الكلي على منتجات الطاقة. كما انخفضت الأسعار بشكل أكبر إثر الزيادة في إمدادات النفط بعد حرب الأسعار بين روسيا والمملكة العربية السعودية.

التفاصيل: انخفضت العقود الآجلة للنفط في بورصة لندن بنسبة 9٪ إلى أدنى مستوى لها منذ مارس 2002. وقد قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ببعض المبادرات لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط من خلال التحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لكن الجهود فشلت في السيطرة على انخفاض أسواق النفط.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط إلى أقل من 20 دولاراً للبرميل خلال جلسة التداول ولكنه ارتفع ليستقر أعلى قليلاً من مستوى المقاومة النفسية هذا.

ويعتقد المحللون أن المعروض الكبير من النفط بات يضغط بشدة على أسواق النفط. من ناحية أخرى، من المتوقع استمرار تراجع الطلب على النفط مع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس التاجي حول العالم. وقد خفض وباء كوفيد-19 الطلب على النفط مجبراً بعض المصافي على إغلاق عملياتها، لكن حتى ذلك لم يرفع الأسعار.

في الجلسة الأوروبية، تم تداول خام غرب تكساس الوسيط على ارتفاع بنسبة 5.1٪ إلى 21.12 دولار للبرميل، في حين ارتفع خام برنت بنسبة 2.4٪ إلى 27.04 دولار للبرميل.

ما أهمية ما يحدث: أسعار النفط الخام في طريقها لتسجيل أسوأ ربع سنوي لها في التاريخ. ويتوقع بنك جولدمان ساكس انخفاض استهلاك النفط بمقدار 26 مليون برميل يومياً بحلول هذا الأسبوع. ومع ذلك، لا تُظهر موسكو والرياض أي علامات على التراجع عن حرب الأسعار بينهما.

ما تجدر متابعته: يتم تداول النفط الخام على ارتفاع في الجلسة الأوروبية ويتوقع المستثمرون استمرار الزخم الإيجابي في الجلسة الأمريكية. وسيبحث المستثمرون عن أي علامات على انحسار حرب أسعار النفط قريباً. كما سيساعد انخفاض حالات الإصابة بالفيروس التاجي أسواق الطاقة على استعادة زخمها التصاعدي.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية عند ارتفاع ملموس في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 2٪ و 2.5٪ و 1.5٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0996 ، -0.45%

داوجونز: 22352 ، 0.84%

برنت: 27.04 دولار ، 2.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2327 ، -0.72%

أس آند بي 500: 2633 ، 0.82%

خام غرب تكساس: 21.12 دولار ، 5.1%

الدولار/الين: 108.36 ، 0.51%

ناسداك: 7940 دولار ، 1.08%

الذهب: 1635 دولار، -0.5%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • لأسهم الآسيوية تغلق على تباين ؛ مؤشر نيكي الياباني ينخفض بنسبة 0.9٪
  • تراجع مؤشر ثقة الأعمال في نيوزيلندا إلى أدنى مستوى خلال 14 عاماً
  • انخفاض أسعار المنتجين الفرنسي بنسبة 0.6٪ في فبراير
  • الناتج المحلي الإجمالي البريطاني عند 1.1 ٪ للربع الرابع
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى ارتفاع في وول ستريت

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الميزانية الحكومية المركزية الهندية وإجمالي الدين العام في الهند ، وصافي الرواتب ومعدل البطالة في البرازيل، والناتج المحلي الإجمالي وأسعار المنتجين وأسعار المواد الخام في كندا، ثم لدينا في الولايات المتحدة: مؤشر Redbook ومؤشر أسعار المنازل وثقة المستهلك ومؤشر مديري المشتريات في شيكاغو.