30 مارس, 2020

ارتفاع حاد للأسهم الاسترالية وسط استمرار عمليات البيع الواسعة في السوق

الكلمات

لمحة سريعة: ارتفعت الأسهم الأسترالية خلال تعاملات اليوم لتسجل أقوى ارتفاع في يوم واحد منذ عقود، يأتي ذلك رغم استمرار تفشي الفيروس المستجد وعمليات البيع الحادة في أسواق الأسهم العالمية.

التفاصيل: سجل مؤشر ASX 200 القياسي في أستراليا ارتفاعاً مفاجئاً بنسبة 7٪ اليوم، بعد أن خسر 28٪ من أعلى مستوى تاريخي وصل إليه في 20 فبراير. وقد عززت الأسواق الأسترالية أدائها بعد إعلان رئيس الوزراء سكوت موريسون عن حزمة تحفيز ثالثة لدعم الاقتصاد الاسترالي في محاولة لإيقاف عمليات التسريح الجماعي. وكانت الحكومة الأسترالية قد أعلنت مسبقاً عن حزمتين ماليتين بقيمة حوالي 70 مليار دولار.

ما أهمية ذلك: كشف رئيس الوزراء الاسترالي موريسون عن خطة مالية ضخمة بقيمة 130 مليار دولار، والتي تتضمن راتباً شهرياً يبلغ 1500 دولار للموظفين. ومن المتوقع أن تمنع خطة الدفع هذه الشركات من فصل العمال وسط إغلاق المصانع والمتاجر. وسيتم دفع هذا المبلغ لجميع الموظفين، سواء كانوا موظفين بدوام كامل أو بدوام جزئي، شريطة أن يكونوا قد عملوا لمدة عام على الأقل.

من جانب آخر، وصل عدد الإصابات بالفيروس إلى 720,000 حالة حول العالم مع تجاوز عدد الوفيات حاجز 50 ألف، حسب الإحصاءات الرسمية من جامعة جونز هوبكنز الأمريكية. ويوجد في أستراليا الآن أكثر من 4100 إصابة مع 17 حالة وفاة. وعلى الرغم من الأزمة الصحية غير المسبوقة التي تجتاح العالم، تعافت أسواق الأسهم الأسبوع الماضي مع قيام الحكومات والبنوك المركزية حول العالم بضخ كميات هائلة من الأموال في اقتصاداتها للحد من الأضرار الناجمة عن تفشي وباء كوفيد-19.

من جهته، ارتفع مؤشر ASX 200 بنسبة 7٪ إلى 5181، في حين تقدم مؤشر All Ordinaries الأوسع نطاقاً بواقع 6.6٪ ليغلق عند 5194 نقطة اليوم. وانخفض الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي إلى 61.46 سنتا.

بينما كانت قطاعات الرعاية الصحية والمستهلكين هي القطاعات الأفضل أداءً اليوم. وقفزت أسهم Ansell حوالي 25٪ بعد أن أعادت الشركة تأكيد توقعات أرباحها للعام بأكمله في وقت سحبت فيه غالبية الشركات توجيهاتها المستقبلية.

من جانب آخر، تعافت أسهم البنوك اليوم بعد تسجيل انخفاضات قوية في الأسابيع الأخيرة. وارتفعت أسهم ANZ و Westpac وبنك الكومنولث بأكثر من 7٪.

ما تجدر متابعته: سيراقب المستثمرون المزيد من التفاصيل حول حزمة التحفيز المالي التي أعلن عنها رئيس الوزراء الاسترالي. وتنتظر الأسواق أيضاً بيانات مبيعات المنازل الجديدة الأسترالية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترالي/الدولار: 0.5700 و 0.5950

سلبي

النيوزلندي/الدولار: 0.5607 و 0.5750

إيجابي

وول ستريت: 17465 و 23328

سلبي

بيتكوين: 5050 و 7590

سلبي

اليورو/دولار: 1.075 و 1.095

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأمريكية محط اهتمام المستثمرين اليوم، خاصة مع الارتفاع الهائل في عدد الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة الأمريكية.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية تعاملاتها يوم الجمعة على انخفاض قوي، حيث لم تساهم موافقة الكونغرس الأمريكي على حزمة التحفيز الضخمة في رفع معنويات المستثمرين. مع ذلك، سجلت معظم الأسهم خلال الأسبوع مكاسب ملحوظة، مستردة بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها هذا الشهر.

التفاصيل: انخفض مؤشر داو جونز يوم الجمعة بعد تسجيل أقوى ارتفاع له يوم الخميس منذ عام 1931. ورغم التراجع الذي شهده المؤشر يوم الجمعة، فقد سجل داو زيادة أسبوعية رائعة بلغت 12.8٪، وهو ما يمثل أفضل أسبوع له منذ عام 1938. في حين وافق مجلس النواب الأمريكي على حزمة الإنقاذ بقيمة 2 تريليون دولار يوم الجمعة، حيث وقع الرئيس دونالد ترامب التشريع ليصبح قانوناً رسمياً.

وفي غضون ذلك، تراجع مؤشر داو جونز أكثر من 900 نقطة ليستقر عند 213636.78 يوم الجمعة. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 3.4٪ إلى 2541.47 ، في حين تراجع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 3.8٪ لينهي يوم التداول عند 7502.38.

فيما استند انتعاش الأسبوع الماضي في سوق الأسهم الأمريكية على خطة التحفيز في البلاد وإعلان تخفيف السياسة النقدية الفيدرالي. مع ذلك، يمكن أن يكون هناك ضغط كبير على الأسهم في الأسابيع القادمة، حيث من المتوقع استمرار حالات الإصابة بالفيروس التاجي وزيادة الوفيات في الولايات المتحدة.

حالياً، أصبحت الولايات المتحدة مركز تفشي الوباء الجديد، حيث أبلغت البلاد عن عدد حالات أكثر من الصين بعد ارتفاع عدد الإصابات فيها لما فوق 143000 إصابة مؤكدة بالعدوى، مقابل حوالي 82100 حالة في الصين. وأعلن الرئيس دونالد ترامب يوم الأحد عن تمديد إجراءات التباعد الإجتماعي حتى 30 أبريل للسيطرة على عدد الوفيات في البلاد.

في الأخبار الاقتصادية، ارتفع إنفاق المستهلكين بنسبة 0.2٪ في فبراير، بينما انخفضت القراءة النهائية لمؤشر ثقة المستهلك بجامعة ميشيغان إلى 89.1 في مارس. وفي الوقت نفسه، انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لمدة 10 سنوات 13.3 نقطة أساس ليتداول عند 0.679٪، في حين تراجع خام غرب تكساس الوسيط 4.8٪ إلى 21.51 دولار في بورصة نيويورك.

ما تجدر متابعته: من المتوقع أن توسع الأسهم الأمريكية زخمها الهبوطي اليوم. وتشير العقود الآجلة للأسهم الأمريكية إلى افتتاح منخفض في وول ستريت. وسيتطلع المستثمرون إلى البيانات الاقتصادية التي ستصدر اليوم حيث من المتوقع ارتفاع مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة بنسبة 1.7٪ في فبراير. كما سيصدر اليوم مؤشر دالاس الفيدرالي الصناعي.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على انخفاض الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع انخفاض مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 2٪ و 1.4٪ و 2.6٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1083 ، -0.52%

داوجونز: 21.282 ، -0.72%

برنت: 26.28 دولار ، -6%

الاسترليني/الدولار: 1.2349 ، -0.86%

أس آند بي 500: 2509 ، -0.59%

خام غرب تكساس: 20.34 دولار ، -5.4%

الدولار/الين: 108.04 ، 0.13%

ناسداك: 7530 دولار ، -0.48%

الذهب: 1628 دولار، 0.2%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسهم الأسيوية تغلق على انخفاض؛ وتراجع في مؤشر نيكي الياباني بنحو 1.6٪
  • ارتفاع أسعار المنتجين في ماليزيا بنسبة 0.9٪ على أساس سنوي في فبراير
  • انخفاض مؤشر ثقة المنتجين الهولنديين إلى 0.2 في مارس
  • تقلص العجز التجاري في ماكاو إلى 2.96 مليار في فبراير
  • انخفاض محتمل خلال افتتاح العقود الآجلة للأسهم الأمريكية مساء اليوم

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم في ألمانيا، والميزان التجاري لجنوب إفريقيا، وإيرادات الضرائب الفيدرالية وثقة المستهلك في البرازيل، وثقة المستهلك ومؤشر النشاط الاقتصادي في الأرجنتين.