14 أبريل, 2020

رغم التحديات الكبيرة، لا تزال أسهم هذه الشركة تجذب اهتمام المستثمرين

الكلمات

لمحة سريعة: من المقرر أن تعلن شركة JB Hunt Transport Services عن نتائجها للربع الأول بعد جرس إغلاق السوق يوم الثلاثاء، 14 أبريل.

التفاصيل: واجهت شركة النقل الأمريكية التي تتخذ من لويل في أركنساس مقراً تحديات كبيرة منذ شهر مارس، ولا يقتصر ذلك فقط على تداعيات الجائحة التي تعم البلاد بل على مشاكل أخرى. وتشير التوقعات بأن تسجل الشركة انخفاضاً في الأرباح هذا الربع، بعد تكبدها لتكاليف كبيرة في شهر مارس.

على الرغم من هذه العوامل، بقيت معنويات المستثمرين إيجابية حيال هذا السهم. وارتفعت أسهم الشركة، حتى وسط الركود في الأسواق بشكل عام. ومن المتوقع أن تُبلغ الشركة عن نمو إيراداتها في الربع الأول مع إمكانية بدء برنامج إعادة شراء الأسهم.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات 2.2 مليار دولار، وهو ما يمثل نمواً بنسبة 5.3٪ مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق.
  • تبلغ تقديرات الأرباح 1.01 دولار أمريكي للسهم الواحد، أي بانخفاض بنسبة 7.3٪ عن الربع الأول من العام الماضي.

ما أهمية ذلك: ارتفعت أسهم J.B. Hunt مع اقتراب الشركة من إصدار نتائجها الفصلية. واتسمت معنويات المستثمرين بالطابع الإيجابي، حيث أوصى العديد من المحللين بهذا السهم مستشهدين بنطاق العمل الواسع للشركة والموقع التنافسي والمزايا الهيكلية. كما تعتبر الشركة جزءً لا يتجزأ من سلسلة التوريد الأمريكية حيث تواصل نقل البضائع والسلع عبر أرجاء البلاد خلال أزمة كورونا.

على الرغم من انخفاض أرباح الشركة في الربع الأول بسبب ارتفاع التكاليف، إلا أن تلك التكاليف هي لمرة واحدة. ففي أواخر شهر مارس، أعلنت شركة النقل العملاقة عن ثلاث تكاليف غير متكررة بقيمة 23.9 مليون دولار، تتكون بشكل أساسي من مكافآت للسائقين وغيرهم من الأفراد الذين يواصلون العمل للحفاظ على حركة الشحن وسط الوباء.

إلى جانب ذلك، فإن الميزانية العمومية القوية لشركة JB Hunt ومركز السيولة المتين يمنحها القوة لمكافحة الركود الاقتصادي.

كيف كان أداء الأسهم حتى الآن: تم التركيز على أسهم J.B. Hunt مؤخراً. وقد ارتفع السهم بنحو 6٪ في أيام التداول الخمسة الماضية وبنحو 8٪ خلال الشهر. على الرغم من هذا الزخم الصعودي الأخير، فإن الأسهم تقدم نقطة دخول جذابة، حيث انخفضت بنحو 18٪ منذ بداية العام حتى الآن بينما كانت الأسواق المالية في حالة سقوط حر.

ما تجدر متابعته: مع عمليات الإغلاق الواسعة النطاق والركود الاقتصادي الوشيك، يبحث المستثمرون عن الشركات التي تتمتع بالقدرة على الاستمرار في العمل. كما يحرص المستثمرون على معرفة توقعات الإدارة للربع السنوي المقبل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

وول ستريت: 18213 و 24681

سلبي

الذهب: 1575 و 1703

إيجابي

الكيوي/الدولار: 0.56068 و 0.60690

إيجابي

خام غرب تكساس: 19.245 و 28.455

سلبي

الدولار/الين: 106.483 و 111.50

سلبي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تستحوذ الأسهم الأمريكية على نصيب الأسد من التركيز هذا اليوم، خاصة مع بداية موسم أرباح الشركات الأمريكية للربع السنوي الأول لعام 2020.

الملخص: بعد تسجيل تراجع طفيف لمعظم الجلسة، أغلقت الأسهم الأمريكية على نحو متباين يوم الاثنين. ورغم انخفاض مؤشر داو جونز وأس آند بي 500، سجل مؤشر ناسداك مكاسب جيدة وأغلق الجلسة ضمن المنطقة الإيجابية. ويتوقع المستثمرون موسم أرباح بطيء في الربع الأول، حيث سجلت معظم الشركات انخفاضات حادة بسبب جائحة كوفيد-19.

التفاصيل: بقيت الأسواق الأمريكية مغلقة يوم الجمعة، بعد أن أنهت أسبوعاً قوياً شهد تسجيل مؤشر أس آند بي 500 لأكبر مكاسبه الأسبوعية منذ عام 1974.

من جانب آخر، قال حاكم نيويورك، أندرو كومو، يوم الإثنين، إن الولاية وخمس ولايات أخرى سيعلنون عن خططهم لإعادة فتح اقتصاداتهم، والتي تم إغلاقها بسبب تفشي الوباء.

وانخفض مؤشر داو جونز 329 نقطة ليغلق عند 23390.77 يوم الاثنين، في حين انخفض مؤشر اس آند بي 500 بنسبة 1٪ إلى 2761.63. وتحول مؤشر ناسداك 100 إلى الجانب الإيجابي في نهاية جلسة التداول، حيث ارتفع بنسبة 0.5٪ ليغلق عند 8192.42.

بينما تراجعت أسهم كاتربيلر بأكثر من 8٪ بعد أن خفض محلل بنك أوف أمريكا أسهم الشركة من مستوى محايد إلى ضعيف الأداء. في حين ارتفع سهم أمازون بأكثر من 6٪ بعد أن أعلنت الشركة عن خطط لتوظيف 75000 موظف إضافي.

على صعيد آخر، وقعت منظمة أوبك + يوم الاحد اتفاقاً سيخفض انتاج النفط العالمي بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً ابتداء من مايو. وبعد الارتفاع في وقت سابق من الجلسة، انخفض خام غرب تكساس الوسيط لعقود مايو بنسبة 1.5٪ ليستقر عند 22.41 دولار للبرميل.

ما تجدر متابعته: سيراقب المستثمرون عن كثب الأعداد اليومية للإصابة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن ترتفع الأسهم الأمريكية خلال جلسة اليوم مع توقعات بافتتاحات إيجابية للعقود الآجلة للأسهم. ومن المقرر صدور أرقام حول أسعار الاستيراد والتصدير الأمريكية في وقت لاحق اليوم. وتشير التقديرات إلى انخفاض أسعار الواردات بواقع 3.2٪ في مارس. مع احتمال تراجع أسعار الصادرات بنسبة 1.9٪ لنفس الشهر.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بصورة مختلطة في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر 30 الألماني والفرنسي 40 بنسبة 1.1٪ و 0.3٪ على التوالي، وانخفاض مؤشر فوتسي 100 بنحو 0.7٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0918 ، 0.05%

داوجونز: 23517 ، 1.12%

برنت: 31.41 دولار ، -1%

الاسترليني/الدولار: 1.2567 ،0.48%

أس آند بي 500: 2785 ، 0.94%

خام غرب تكساس: 22.13 دولار ، -1.3%

الدولار/الين: 107.60 ، -0.15%

ناسداك: 8428 دولار ، 1.21%

الذهب: 1773 دولار، 0.7%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • تقلص الفائض التجاري للصين إلى 19.9 مليار دولار في مارس
  • معدل البطالة في ماليزيا دون تغيير عند 3.3% في فبراير
  • الأسواق الآسيوية تغلق مرتفعة ؛ وارتفاع مؤشر نيكي الياباني بنحو 3.1٪
  • انخفاض معدل التضخم السنوي في فنلندا إلى 0.6٪ في مارس
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى افتتاح إيجابي في وول ستريت

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر النشاط الاقتصادي البرازيلي، بالإضافة إلى مؤشر Redbook الأمريكي وخطابات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي.