04 مايو, 2020

انخفاض سهم اكسون موبيل رغم النتائج الفصلية القوية

الكلمات

ماذا يحدث: تراجعت أسهم شركة إكسون موبيل يوم الجمعة، على الرغم من النتائج القوية والأرباح المعدلة للربع الأول.

التفاصيل: تراجعت أسهم شركة إكسون موبيل الأمريكية بنسبة 9.1٪ لتغلق عند 43.14 دولار يوم الجمعة بعد صدور نتائجها الفصلية. وشهد السوق عمليات بيع مكثفة للسهم، رغم إعلان عملاق النفط عن إيرادات تفوق التقديرات وأرباح أعلى بكثير من التوقعات.

واختار المستثمرون تجاهل التعليقات الإيجابية من الإدارة، وبدلاً من ذلك ركزوا على المخاوف المتعلقة بصافي خسائر الشركة بسبب تخفيضات المخزون في الربع.

وانضمت الشركة والتي تتخذ من تكساس مقراً لها إلى قائمة طويلة من شركات النفط التي سجلت خسائر صافية ضخمة بسبب انخفاض الطلب والتراجعات الحادة في أسعار النفط. وقد تقلص الطلب العالمي على النفط بنحو الثلث بسبب عمليات الإغلاق التي فرضتها الحكومات حول العالم لاحتواء انتشار الفيروس التاجي. وأعلنت معظم شركات النفط الكبرى عن خسائر فصلية بسبب عمليات تخفيض المخزون الضخمة الناتجة عن زيادة المعروض من النفط ، الأمر الذي دفع الأسعار إلى الانخفاض إلى مستويات قياسية.

  • سجلت إكسون موبيل خسارة صافية قدرها 610 مليون دولار، أو 14 سنتا للسهم، مقابل صافي دخل قدره 2.35 مليار دولار، أو 55 سنتاً للسهم في نفس الربع من العام الماضي.
  • تراجعت الإيرادات إلى 56.16 مليار دولار في الربع الأول من 63.63 مليار دولار لنفس الربع من العام الماضي، لكنها مع ذلك تجاوزت تقديرات السوق عند 53.5 مليار دولار.
  • تراجعت الأرباح المعدلة إلى 53 سنتاً للسهم الواحد، من 55 سنتًا للسهم الواحد في نفس الربع من العام الماضي.

ما أهمية هذه النتائج: بدت نتائج اكسون موبيل مشابهة لنتائج نظيراتها مثل بي بي وشل داتش. وتتطلع شركات النفط الكبرى إلى حماية المدفوعات لمستثمريها من خلال خفض النفقات أو رفع القروض. وحافظت اكسون، جنباً إلى جنب مع بي بي و شيفرون، على أرباح الأسهم للربع، في حين اختارت شل خفض أرباحها للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

وأعلنت شركة النفط الأمريكية الكبرى عن تخفيض كبير في نفقاتها الرأسمالية لعام 2020، مما قلل الإنفاق بنسبة 30٪ إلى حوالي 23 مليار دولار. كما كشفت شركة إكسون موبيل عن خططها لتحقيق وفورات في التكاليف من خلال خفض نفقات التشغيل النقدي بنسبة 15٪ لحماية صافي أرباحها.

من جانب آخر، انخفض إنتاج النفط والغاز بنسبة 91٪ وتحولت وحدة التكرير إلى خسارة تشغيلية بلغت 611 مليون دولار، وزاد إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة بنسبة 56٪ وسجل قطاع الكيماويات أرباحاً بلغت 144 مليون دولار في الربع.

وأكد دارين وودز، رئيس مجلس إدارة إكسون موبيل ومديرها التنفيذي، أن النتائج تأثرت بسبب تفشي الفيروس التاجي وأن مقومات الشركة الأساسية لا تزال قوية.

ما تجدر متابعته: مع إعادة الصين فتح اقتصادها، بدأت مبيعات الشركة بالانتعاش. ويتطلع المستثمرون إلى عودة الشركة إلى مسار نموها، مع تخفيف قيود الإغلاق في أجزاء أخرى من العالم. وتتوقع الأسواق عودة الأوضاع في الولايات المتحدة إلى طبيعتها قريباً، حتى تتمكن شركة إكسون موبيل من استئناف عملياتها.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الذهب: 1666 و 1796

إيجابي

اليورو/الاسترليني: 0.84719 و 0.91500

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.3517 و 1.4200

إيجابي

المؤشر الياباني: 19000 و 21050

إيجابي

الاسترالي/الدولار: 0.64340 و 0.70230

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية في صلب اهتمام المتداولين اليوم، خاصة قبل صدور مؤشر مديري المشتريات التصنيعي لمنطقة اليورو في وقت لاحق اليوم.

الملخص: بقيت معظم الأسواق الأوروبية، بما في ذلك إيطاليا وألمانيا وفرنسا وغيرها من الاقتصادات الرئيسية، مغلقة يوم الجمعة بمناسبة عطلة عيد العمال. وعلى الرغم من الإغلاق السلبي يوم الخميس، سجلت الأسواق الأوروبية أفضل أداء شهري لها في حوالي خمس سنوات.

التفاصيل: أبقى البنك المركزي الأوروبي على أسعار الفائدة لديه دون تغيير يوم الخميس، لكنه صرح إنه مستعد لزيادة إجراءات التحفيز لدعم الاقتصاد الذي يعاني بشدة بسبب جائحة كوفيد-19. كما أعلن البنك المركزي الأوروبي عن تخفيف بعض متطلبات الإقراض للبنوك في المنطقة.

بالإضافة إلى ذلك، أصدرت أوروبا أرقاماً اقتصادية مخيبة للآمال يوم الخميس، مع انكماش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 3.8٪ في الربع الأول.

ومن المرجح أيضاً أن تستجيب الأسهم الأوروبية اليوم للانخفاض الحاد في الأسهم الأمريكية يوم الجمعة بعد أن أعلن الرئيس دونالد ترامب إجراءات انتقامية لفرض تعريفات جديدة على الصين مشيراً بأنها السبب وراء بدء تفشي كوفيد-19 في الولايات المتحدة.

أيضاً، تراجعت الأسهم البريطانية بنسبة 2.3٪ يوم الجمعة على الرغم من تعليقات رئيس الوزراء بوريس جونسون حول إطلاق خطة إعادة افتتاح الاقتصاد البريطاني قريباً.

وانخفض مؤشر 30 الألماني بنسبة 2.22٪ يوم الخميس، بينما انخفض مؤشر 40 الفرنسي بنسبة 2.12٪ وأغلق مؤشر FTSE MIB متراجعاً بنسبة 2.09٪.

ما تجدر متابعته: يواصل المستثمرون تقييم أعداد الإصابات الجديدة اليومية. كما تنتظر الأسواق أيضاً تقارير مؤشر مديري المشتريات التصنيعي من منطقة اليورو ودول مختلفة من المنطقة. ومن المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي IHS Markit في منطقة اليورو إلى 33.6 في أبريل، من قراءة 44.5 في مارس.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة، مع تراجع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 بنسبة 2.55٪ و 2.81٪ و 3.20٪ على التوالي

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0945 ، -0.10%

داوجونز: 23436، -0.77%

برنت: 26.78 دولار ، 1.1%

الاسترليني/الدولار: 1.2562 ، -0.24%

أس آند بي 500: 2800 ، -0.77%

خام غرب تكساس: 18.78 دولار ، -5.1%

الدولار/الين: 107.14 ، -0.03%

ناسداك: 8653 دولار ، -0.75%

الذهب: 1709 دولار، 0.5%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • أعداد الإصابات العالمية بكوفيد-19 تتجاوز 3.5 مليون حالة
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إندونيسيا إلى مستوى قياسي
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ماليزيا إلى 31.3 في أبريل
  • انخفاض معدل التضخم في كوريا الجنوبية إلى 0.1٪ في أبريل
  • الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة، وتراجع مؤشر داو فوق 900 نقطة

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم وأسعار المنتجين في تركيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومبيعات السيارات الجديدة في إسبانيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في إيطاليا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في جنوب أفريقيا، وثقة الأعمال في المكسيك، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي والميزان التجاري في البرازيل، وأرباح الشركات الروسية، بالإضافة إلى مؤشر ISM في نيويورك وطلبيات المصانع الأمريكية.