21 فبراير, 2020

موسم الحصاد الضعيف قد يُطيح بنتائج شركة دير للآلات الزراعية

الكلمات

لمحة سريعة: من المقرر أن تعلن شركة Deere & Company عن نتائج الربع الأول قبل بدء الجلسة يوم الجمعة 21 فبراير. ولقد كان أداء سهم الشركة ضعيفاً هذا العام حتى الآن، حيث خسر أكثر من 4٪، وذلك بسبب المخاوف من مشكلات التجارة وظروف الحصاد السيئة.

التفاصيل: على الرغم من تجاوز شركة Deere لتقديرات الأرباح للربع المذكور سابقاً، فقد جاء ذلك بعد ستة أرباع متتالية من الخسائر.

وكان الربع الأول من العام المالي خفيفاً بالنسبة لأكبر بائع للمعدات الزراعية في العالم. علاوة على ذلك، أثرت ظروف الحصاد السيئة على أداء الشركة، مما أجبر المحللين على خفض تقديراتهم للشركة خلال الأشهر الثلاثة الماضية. وتُظهر التوقعات انخفاضاً حاداً في الأرباح رغم آمال المستثمرين في تحقيق بعض الأرباح.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات 6.17 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 11.1٪ على أساس سنوي.
  • تبلغ تقديرات الأرباح 1.27 دولار للسهم، أي بانخفاض 17.5٪ عن الربع نفسه من العام السابق.

ما أهمية ذلك: بصفتها إحدى أهم الشركات الرئيسية لبيع الآلات الزراعية، تعتمد Deere على موسم الحصاد في الولايات المتحدة وعلى الصادرات أيضاً. وقد واجهت الشركة عدة تحديات خلال العام الماضي، تتراوح بين سوء الأحوال الجوية وظروف الحصاد السيئة وقضايا التجارة بين الولايات المتحدة والصين. ونتج عن موسم الربيع الرطب في عام 2019 تأخيراً في زراعة المحاصيل، بينما أثرت الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم على الصادرات الزراعية من الولايات المتحدة. وعلى الرغم من تقديم الحكومة الأمريكية المساعدة لهذا القطاع من خلال توفير إعانات للمزارعين، إلا أن ذلك لم يُغيّر المشهد.

وفي هذا السياق، تشعر شركة Deere الآن بتردد المزارعين إزاء شراء المعدات الزراعية بعد موسم الحصاد المخيب للآمال. ولاحتواء التكاليف، قامت الشركة بتخفيض إنتاج المعدات الزراعية بنسبة 20٪.

إلى جانب ذلك، لم تتلق الشركة أي دعم من أعمالها الأخرى. ومن المتوقع أن تنخفض مبيعات وحدة البناء بنسبة 14٪ بسبب ضعف نشاط البناء، في حين يتوقع أن يعلن قطاع الخدمات المالية عن انخفاض في المبيعات بنسبة 1.1٪.

وقد أعلنت الشركة عن نمو أرباحها في عام 2019 إلى 9.94 دولار للسهم، بعد أن كان السهم عند 9.39 دولار في عام 2018. ويتوقع المحللون أن يكون عام 2020 المالي عاماً صعباً للشركة حيث قامت الشركة بتخفيض توقعاتها لصافي الدخل إلى 2.9 مليار دولار.

في الواقع، كان هناك آمال أن تعزز المرحلة الأولى من الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، الموقعة في يناير، مشتريات الصين من السلع الزراعية الأمريكية. إلا أن تفشي فيروس كورونا شكّل نكسة كبيرة للشركة.

ما يجب مراقبته: مع إعلان معظم الشركات عن نتائج متفائلة خلال موسم الأرباح، تواجه شركة Deere ضغوطاً هائلة لتجاوز التوقعات في هذا الربع. ومن المتوقع أن تُصدر الشركة ومقرها إلينوي تحديثات حول توقعات المحاصيل، حيث تهيمن مشاعر القلق على المستثمرين حول البيانات الأساسية الخاصة بالشركة. كما يحرص المستثمرون أيضاً على سماع تحديثات الشركة حول صادراتها إلى الصين، التي تعتبر مستورداً كبيراً للمنتجات الزراعية الأمريكية.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الاسترليني:0.83 و 0.852

سلبي

الدولار الأمريكي/الكندي: 1.315 و 1.342

سلبي

الفضة: 17.14 و 18.5

إيجابي

المؤشر الياباني 225: 23275 و 24400

سلبي

البيتكوين: 7500 و 12300

إيجابي

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون الأسهم الأوروبية اليوم، وسط استمرار المخاوف من تفشي فيروس كورونا، حيث من المرجح أن توفر البيانات الاقتصادية الهامة من المنطقة بعض الدعم للأسواق.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض يوم الخميس، حيث ساهمت التقارير حول انتشار فيروس كورونا خارج البر الرئيسي للصين في زيادة مخاوف المستثمرين جنباً إلى جنب مع تقارير أرباح الشركات المخيبة للآمال والتي أثرت سلباً على معنويات المستثمرين.

التفاصيل: خالفت الأسهم الأوروبية الاتجاه الإيجابي للأسواق الآسيوية. وعلى الرغم من انخفاض حالات الإصابة في الصين حتى يوم الأربعاء، كانت هناك تقارير تؤكد حدوث حالات جديدة خارج البر الرئيسي للصين. فقد أبلغت اليابان عن أكثر من 70 حالة جديدة، و31 إصابة جديدة من كوريا الجنوبية. وبعد تسجيل أول وفاة في كوريا، نصحت حكومة كوريا الجنوبية 2.5 مليون شخص بالبقاء في منازلهم. بينما أبلغت لجنة الصحة الوطنية في الصين أمس عن 118 حالة وفاة أخرى ناجمة عن الفيروس و 889 إصابة مؤكدة جديدة.

وتراجعت أسهم إليكتا السويدية نحو 7٪ بعد تعثر الشركة في الوصول لتقديرات الأرباح للربع الثالث بسبب انخفاض الطلبات الأمريكية. وتراجعت أسهم شركة Air France KLM بحوالي 3٪ بعد أن أعلنت الشركة عن انخفاض أرباحها لعام 2019 حيث صرحت بأنها تتوقع تراجع أرباحها التشغيلية بين فبراير وأبريل بنسبة تصل إلى 200 مليون يورو بسبب تفشي الفيروس.

وتراجع مؤشر UK 100 بنحو 0.3٪، مع انخفاض أسهم Imperial Brands و Aveva Group وBurberry Group. مع ذلك، قفزت أسهم NMC Health بحوالي 10٪، في حين ارتفع سهم Smith & Nephew بأكثر من 7٪. كما سجلت المملكة المتحدة أيضاً نمواً بنسبة 0.9٪ في مبيعات التجزئة لشهر يناير، بعد أن سجلت انخفاضاً في الشهرين السابقين، مما عزز ثقة المستثمرين.

انخفض مؤشر German 30 بأكثر من 0.9٪ يوم الخميس، وتراجع مؤشر ثقة المستهلك GfK إلى 9.8 نقطة في مارس، من 9.9 في فبراير. كما ارتفع مؤشر أسعار المنتجين في ألمانيا بنسبة 0.2٪ على أساس سنوي لشهر يناير، مقابل انخفاض بنسبة 0.2٪ في ديسمبر.

أعلنت فرنسا عن ارتفاع بنسبة 1.5٪ على أساس سنوي في أسعار المستهلكين في يناير. بينما انخفض مؤشر CAC 40 الفرنسي بنسبة 0.8٪. كما سجلت سويسرا زيادة في صادراتها لأول مرة منذ أربعة أشهر، بينما انخفضت واردات البلاد في يناير، وانخفض مؤشر السوق السويسري حوالي 1 ٪.

ما أهمية ذلك: بعد الأداء الضعيف في تعاملات الخميس، ينصب الاهتمام الآن على مجموعة من البيانات الاقتصادية المقرر صدورها اليوم، بما في ذلك مؤشر قطاع الخدمات، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي المركب وتقرير التضخم. وسيتابع المستثمرون عن كثب التقارير الاقتصادية المحددة من الدول الأوروبية.

ما يجب مراقبته: من المتوقع أن يتراجع مؤشر مديري المشتريات المركب في منطقة اليورو إلى 51 في فبراير. ومن المحتمل أيضاً انخفاض خدمات IHS Markit ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى قراءات 52.2 و 47.5 على التوالي. ويتوقع الاقتصاديون انخفاض ​​مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو بنسبة 1٪ في شهر يناير، مقابل ارتفاع بنسبة 0.3٪ في شهر ديسمبر. وتشير التقديرات أيضاً إلى انخفاض ​​معدل التضخم الأساسي السنوي في منطقة اليورو إلى 1.1٪ في يناير، وهو أدنى مستوى له منذ أكتوبر.

أسواق أخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأوروبية على انخفاض يوم الخميس، مع تراجع مؤشر UK100 و German30 و French40 بنسبة 0.27 ٪ ، 0.91 ٪ و 0.80 ٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق 

اليورو/الدولار: 1.0790 ، 0.6%

داوجونز: 29103 ، -0.23%

برنت: 59.00 دولار ، -0.5%

الاسترليني/الدولار: 1.2892 ، 0.1%

أس آند بي 500: 3360 ، -0.28%

خام غرب تكساس الوسيط: 53.77 دولار ، 0.9%

الدولار/الين: 112.02 ، -0.08%

ناسداك: 95880 دولار ، -0.38%

الذهب: 1627 دولار، 0.4%

 

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات المركب لبنك كومنولث أستراليا في شهر فبراير
  • الأسواق الآسيوية تفتتح على انخفاض، وتراجع لأسهم هونغ كونغ بـ 1٪
  • الصين تعلن عن 889 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و 118 حالة وفاة جديدة
  • تقارير إدارة الطاقة الأمريكية تشير لزيادة أخرى في مخزونات النفط الخام الأمريكية
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الصناعي الياباني للشهر العاشر على التوالي


ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمات الفرنسي، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمات الألماني، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمات البريطاني، ومعدل التضخم في إيطاليا، واحتياطيات النقد الأجنبي الهندي، والحساب الجاري في البرازيل، ومبيعات التجزئة الكندية، والطلبيات الصناعية الجديدة في إسبانيا، ومؤشر مديري المشتريات الأمريكي المركب، ومبيعات المنازل الحالية، وتقرير بيكر هيوز لعدد الحفارات في أمريكا الشمالية، وخطابات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس روبرت كابلان، ورئيس الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيتش، ونائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي ريتشارد كلاردا، ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند لوريتا ميستر.