08 أبريل, 2020

النفط يعاود الانخفاض، مع احتدام حرب الأسعار بين السعودية وروسيا

الكلمات

ماذا يحدث: انخفضت أسعار النفط الخام يوم الثلاثاء قبل اجتماع افتراضي لكبار منتجي النفط في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

التفاصيل: بعد ارتفاعه في وقت سابق من الجلسة، تخلى خام غرب تكساس الوسيط عن كافة مكاسبه واستقر على انخفاض بعد تقرير حكومي أمريكي خفض توقعات أسعار النفط والإنتاج المحلي لهذا العام والعام المقبل على حدٍ سواء.

في غضون ذلك، تواصل موسكو والرياض تأجيج حربهما الكلامية، على الرغم من أن كلا الاقتصادين يعانيان من ألم انخفاض أسعار النفط.

ما أهمية ذلك: خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) توقعاتها لعام 2020 لكل من أسعار خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت. وخفضت الوكالة الأمريكية التوقعات بنحو 23٪، متوقعةً أن يصل خام غرب تكساس الوسيط إلى 29.34 دولاراً للبرميل وسعر خام برنت إلى 33.04 دولاراً للبرميل.

من جهتها، لا تعتقد الأسواق بأن حرب الأسعار هذه ستتوقف بين المملكة العربية السعودية وروسيا. على الرغم من تأكيد الرئيس دونالد ترامب على وجود اتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا والمملكة العربية السعودية لخفض إنتاج النفط، إلا أن الآمال في حدوث ذلك تتضاءل.

في الواقع، يبدو أن منظمة أوبك + رمت الكرة إلى ملعب الولايات المتحدة، مطالبةً واشنطن بخفض إنتاجها. في المقابل، ردت وزارة الطاقة الأمريكية إن إنتاج البلاد قد تم تخفيضه بالفعل نظراً لتراجع حجم الطلب على النفط.

في غضون ذلك، من المقرر أن تعقد مجموعة أوبك + اجتماعاً افتراضياً يوم الخميس، في محاولة لإيقاف حرب الأسعار التي تغمر سوق النفط الذي يعاني بالأصل من زيادة المعروض، في وقت تغلق فيه الاقتصادات الكبرى حول العالم مصانعها وأسواقها للسيطرة على جائحة كوفيد 19.

وفي ظل انخفاض الطلب على النفط، تستمر المخزونات في التزايد. في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، أفاد معهد البترول الأمريكي (API) عن ارتفاع قدره 11.9 مليون برميل في إمدادات الخام الأمريكية للأسبوع المنتهي في 3 أبريل.

من جهته، تراجع خام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو بنسبة 9.4٪ ليستقر عند 23.63 دولار للبرميل في بورصة نيويورك (NYMEX)، بينما انخفض خام برنت لشهر يونيو بنسبة 3.6٪ ليغلق عند 31.87 دولار للبرميل. بينما ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 5.5٪ إلى 24.92 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة.

ما تجدر متابعته: ستبحث الأسواق عن بعض الأخبار الإيجابية بشأن تخفيضات الإنتاج في اجتماع أوبك +. وينتظر المستثمرون تقرير وكالة الطاقة الأمريكية المقرر صدوره اليوم. ومن المتوقع أن يشمل التقرير زيادة قدرها 8.4 مليون برميل في مخزونات الخام للأسبوع المنتهي في 3 أبريل. ومن المحتمل أيضاً ارتفاع مخزونات البنزين بمقدار 5.4 مليون برميل، فيما تشير التقديرات إلى تراجع مخزونات المقطرات بمقدار 500000 برميل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.3920 و 1.46675

إيجابي

خام غرب تكساس: 19.245 و 28.455

سلبي

الدولار/اليوان: 7.0550 و 7.1959

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0750 و 1.1053

سلبي

المؤشر الياباني: 17396 و 19750

سلبي

 

السوق اليوم

سيركز المستثمرون هذا الصباح على الأسهم الأوروبية، مع إغلاق أسواق المنطقة على ارتفاع لليوم الثاني على التوالي.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع ملحوظ يوم الثلاثاء حيث تعززت معنويات المستثمرين بعد انخفاض الإصابات الجديدة والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في بعض المناطق الأكثر تضرراً في أوروبا.

التفاصيل: انخفض العدد اليومي لحالات الإصابة بالفيروس التاجي لليوم الرابع على التوالي في إسبانيا يوم الاثنين، مما قد يدفع حكومة البلاد إلى التفكير في رفع الإغلاق تدريجياً.

بينما تفاعلت الأسواق الأوروبية أيضاً مع أنباء تحويل بوريس جونسون إلى وحدة العناية المركزة إثر تفاقم حالته الصحية. وطلب رئيس الوزراء البريطاني من وزير خارجيته دومينيك راب تولي مهامه مؤقتاً.

في حين ارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 1.7٪ يوم الثلاثاء، مع ارتفاع أسهم شركات السفر والترفيه. وتقدم مؤشر فوتسي 100 بنسبة 2.2٪ ، وارتفع المؤشر الألماني 30 بنسبة 2.8٪ وأغلق المؤشر الفرنسي 40 بنسبة 2.1٪.

على صعيد آخر، قفزت أسهم Cineworld حوالي 50٪ يوم الثلاثاء بعد أن أعلنت سلسلة السينما عن خطتها في مواجهة الفيروس والتي تتمثل في خفض الأرباح وتأجيل دفع الرواتب لمديريها التنفيذيين. بينما حققت أسهم شركة كرنفال، التي انخفضت أكثر من 75٪ هذا العام، بعض التعافي محققة مكاسب بنسبة 23٪ في جلسة الأمس.

ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فقد تجاوزت حالات الإصابة بالفيروس المستجد في جميع أنحاء العالم 1,430,000 حالة مع وفيات وصلت إلى 82,100 حالة وفاة. هذا وأبلغت إسبانيا عن أكثر من 141,900 إصابة، بينما بلغ عدد الحالات في إيطاليا 135,500 إصابة.

ما تجدر متابعته: يتوقع المستثمرون أن يقدم وزراء مالية منطقة اليورو مزيداً من الدعم التمويلي لتخفيف بعض الضغوط على الاقتصاد. ومن المقرر أن يجتمع وزراء مالية دول المجموعة الأسبوع المقبل.

أسواق أخرى: أغلقت الأسواق الأمريكية على انخفاض طفيف يوم الثلاثاء، مع تراجع مؤشرات داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.12٪ و 0.16٪ و 0.33 على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0866 ، -0.22%

داوجونز: 22477 ، -0.06%

برنت: 32.63 دولار ، 2.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2318 ،-0.15%

أس آند بي 500: 2644 ، 0.09%

خام غرب تكساس: 24.93 دولار ، 5.5%

الدولار/الين: 108.83 ، 0.12%

ناسداك: 8040 دولار ، 0.35%

الذهب: 1682 دولار، -0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • اتساع فائض الحساب الجاري الياباني في فبراير
  • الأسواق الآسيوية تفتح متباينة ؛ والأسهم اليابانية ترتفع بـ 0.5٪
  • انخفاض الإنتاج الصناعي السويدي بنسبة 1.2٪ في فبراير
  • تقلص العجز التجاري في الفلبين في فبراير
  • الأسهم الأمريكية تغلق تعاملاتها على انخفاض طفيف مع ارتفاع الإصابات بالفيروس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر ثقة الأعمال في جنوب إفريقيا، والسياسة النقدية في المكسيك، وإجمالي مبيعات السيارات في روسيا، ومؤشر إنشاء المنازل الجديدة وتصاريح البناء في كندا، بالإضافة إلى طلبات الرهن العقاري الأمريكية ومحضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.