20 مارس, 2020

أسعار النفط تعود للارتفاع لأعلى مستوياتها في يوم واحد

الكلمات

ما يحدث: ارتفعت أسعار النفط يوم الخميس، وتقدم خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 24٪ مسجلاً أكبر زيادة في يوم واحد في التاريخ.

التفاصيل: بعد انخفاضه بأكثر من 24٪ خلال تعاملات الأربعاء، تعافى النفط الخام من أدنى مستوياته في 20 عاماً خلال جلسة الأمس. وتلقى النفط الدعم من تحركات البنوك المركزية المختلفة في العالم بعدما أعلنت عن تدابير حثيثة لدعم اقتصاداتها للتعامل مع تداعيات وباء كورونا. وساهمت التقارير التي تتحدث عن خطط الإدارة الأمريكية في التدخل في حرب النفط بين السعودية وروسيا في بث الأمل بين المستثمرين إزاء إمكانية التوصل إلى قرار يهدئ من روع الأسواق.

ما أهمية ذلك: أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يوم الأربعاء أنه سيتخذ تدابير إضافية لتحقيق الاستقرار في الأسواق المالية. ويخطط بنك الاحتياطي الفيدرالي تقديم قروض لصناديق الاستثمار التي تواجه أزمة نقدية. كما أعلن البنك المركزي الأوروبي عن حوافز مالية جديدة بقيمة 750 مليار يورو لدعم الاقتصاد. في غضون ذلك، أعلن البنك المركزي الأسترالي عن خفض سعر الفائدة للمرة الثانية هذا الشهر.

وبحسب ما ورد، تخطط إدارة الرئيس ترامب إقناع الرياض بالحد من إنتاجها من النفط، والضغط على روسيا أيضاً من خلال فرض عقوبات. وقد أربك هذا الأمر المستثمرين، لاسيما مع تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نفس اليوم أنه سيتدخل "في الوقت المناسب" حيث يعتقد أن أسعار الغاز المنخفضة هي أمر جيد بالنسبة للمستهلكين الأمريكيين على الرغم من أن ذلك يضر بالقطاع التصنيعي.

من جهتها، أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية عن خطط لشراء النفط الخام لدعم مخزون الطوارئ. وتعتزم وزارة الطاقة شراء ما يصل إلى 30 مليون برميل من النفط لـدعم احتياطي البترول الاستراتيجي بحلول نهاية يونيو.

في هذا السياق، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط (WTI) لشهر أبريل بنسبة 23.8٪ ليستقر عند 25.22 دولار للبرميل يوم الخميس، في حين قفز خام برنت لشهر مايو بنسبة 14.4٪ ليغلق تعاملاته عند 28.47 دولار للبرميل. وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 6.9٪ ليصل إلى 26.96 دولار للبرميل خلال جلسة التعاملات الآسيوية المبكرة هذا الصباح.

إلى جانب ذلك، ارتفعت أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 3٪ يوم الخميس، مرتدة من انخفاض بنسبة 7٪ في جلسة التداول السابقة. وقد نجم هذا الارتفاع عن تقارير من وكالة الطاقة الأمريكية تشير بانخفاض قدره 9 مليارات قدم مكعب في الإمدادات المحلية من الغاز الطبيعي للأسبوع المنتهي في 13 مارس.

ما يجب متابعته: تنتظر الأسواق تأكيدات رسمية من الإدارة الأمريكية حول التدخل المحتمل في حرب أسعار النفط غير المسبوقة. وسيتابع المستثمرون أيضاً تقرير بيكر هيوز عن عدد حفارات النفط الخام في الولايات المتحدة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/اليوان: 6.91 و 7.20

إيجابي

وول ستريت: 23590 و 25750

سلبي

أس آند بي: 2700 و 2780

سلبي

خام غرب تكساس: 26 و 36.5

سلبي

الدولار/الكندي: 1.35 و 1.39

إيجابي

 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون الأسهم الأمريكية اليوم، خاصة بعد إغلاق الأسواق على ارتفاع ملموس يوم الخميس في أعقاب جلسة تداول متقلبة.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع يوم الخميس، حيث تعهدت الحكومات حول العالم بدعم اقتصاداتها خلال انتشار جائحة فيروس كوفيد-19. وتستعد الحكومات لتقديم أكبر قدر ممكن من الدعم المالي، حيث يهدد الوباء تحطيم الشركات والاقتصاديات وسط عمليات الإغلاق والقيود العالمية المفروضة على حركة الأشخاص والإمدادات.

التفاصيل: بعد تراجعه بأكثر من 1300 نقطة يوم الأربعاء، حقق مؤشر داو بعض التعافي أمس. وارتفع المؤشر بنسبة 1٪ بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي عن تسهيلات نقدية لصناديق الاستثمار في سوق المال، وإعلان البنك المركزي الأوروبي عن برنامج لشراء الأصول. كما اجتذبت تقارير الكونغرس الأمريكي التي تناقش حزمة تحفيز مالي بقيمة 1 تريليون دولار اهتمام المستثمرين.

وصعد مؤشر داو جونز 188.27 نقطة ليغلق عند 2081.19 يوم الخميس. وارتفع مؤشر أس آند بي بنسبة 0.5٪ ليصل إلى 2409.39، في حين قفز مؤشر ناسداك 100 بنسبة 2.3٪ لينهي اليوم عند 7150.58.

على صعيد آخر، قفزت أسهم شركة تيسلا حوالي 18٪ بعد أن قام مورجان ستانلي بترقية السهم، بينما انتعشت أسهم تأجير السيارات، مع صعود أسهم Hertz Global و Avis Budget Group بأكثر من 22٪ لكل منهما.

أهمية ذلك: تتفاعل الأسواق مع كل جزء من الأخبار الإيجابية أو السلبية على حد سواء، بينما تكافح الحكومات جاهدة في احتواء تداعيات وباء فيروس كورونا. وفي الوقت نفسه، بدأت البيانات الاقتصادية الأمريكية تعكس تأثيرات الفيروس التاجي على الاقتصاد المحلي، فقد ارتفعت مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة بمقدار 70 ألف إلى 281 ألف للأسبوع المنتهي في 14 مارس، في حين انخفض مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي إلى -12.7.

من جهة أخرى، يحتاج المستثمرون إلى التركيز على القوة الأساسية للأصول التي يختارون الاحتفاظ بها. وسيتعين على المتداولين ممارسة المزيد من الانضباط.

ما يجب متابعته: من المتوقع أن تواصل الأسهم الأمريكية زخمها الصعودي اليوم. وتشير العقود الآجلة للأسهم الأمريكية إلى افتتاحات أفضل في وول ستريت. وستواصل الأسواق مراقبة الدعم من مجلس الاحتياطي الفيدرالي لإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح، وكذلك ستبقى أنظار السوق على عدد الإصابات والوفيات الجديدة حول العالم.

على صعيد آخر، يبدو التقويم الاقتصادي الأمريكي خفيف اليوم، حيث يوجد تقرير واحد هام ألا وهو بيانات مبيعات المنازل الحالية. ومن المتوقع ارتفاع مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة بنسبة 0.7٪ في فبراير.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية على ارتفاع في الساعة 10:10 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 3.64٪ و 5.84٪ و 6.16٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0756 ، 0.61%

داوجونز: 20299 ، 2.13%

برنت: 29.80 دولار ، 4.7%

الاسترليني/الدولار: 1.1707 ، 1.93%

أس آند بي 500: 2439 ، 2.11%

خام غرب تكساس: 29.96 دولار ، 6.9%

الدولار/الين: 109.90 ، -0.72%

ناسداك: 7481 دولار ، 2.85%

الذهب: 1499 دولار، 1.3%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسواق الآسيوية تغلق على ارتفاع، وتقدم للاسهم الصينية بنسبة 1.6٪
  • انخفاض أسعار المنتجين في ألمانيا بنسبة 0.1 ٪ في فبراير
  • الصين تُبقي على سعر الإقراض القياسي دون تغيير
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى افتتاح إيجابي في وول ستريت
  • إجمالي الإصابات بالفيروس يتجاوز 244,000 حالة على مستوى العالم

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة ومبيعات التجزئة والناتج المحلي الإجمالي في روسيا ، وإجمالي إنتاج تركيا من السيارات، واحتياطيات النقد الأجنبي في الهند ، وإنفاق المستهلكين في المكسيك، ومبيعات التجزئة في كندا وإيرادات الضرائب الفيدرالية في البرازيل.