13 فبراير, 2020

أسهم شركة نفيديا تسجل أرقاماً قياسية في الربع الأخير

الكلمات

لمحة سريعة: قفزت أسهم نفيديا إلى أعلى مستوى لها في 52 أسبوعاً يوم الأربعاء وسط تفاؤل بشأن الطلب القوي على مركز البيانات بعد أن عززت الشركة نتائجها في الربع الرابع.

التفاصيل: من المقرر أن تعلن نفيديا عن نتائج أرباحها للربع الرابع بعد جرس الإغلاق يوم الخميس. على الرغم من أن الشركة قد تصدرت تقديرات الأرباح والعائدات في الربع السابق، إلا أن النتائج قد انخفضت على أساس سنوي. حالياً، تبيدو معنويات المستثمرين إيجابية، لا سيما فيما يتعلق بأعمال مركز البيانات، حيث يأتي التفاؤل حتى وسط المخاوف من تفشي فيروس كورونا في القطاع التكنولوجي.

  • من المتوقع على نطاق واسع أن تعلن نفيديا نمو اً في الإيرادات في الربع الرابع.
  • تشير تقديرات الإيرادات إلى 2.96 مليار دولار، وهو ما يمثل 34٪ من النمو على أساس سنوي.
  • يصل تقدير الأرباح إلى 1.66 دولار للسهم الواحد، وهو ما يترجم إلى زيادة هائلة بنسبة 108٪ عن الربع نفسه من العام السابق.

أهمية ذلك: حققت أسهم نفيديا تقدماً بأكثر من 13٪ حتى الآن هذا الشهر، متقدمة بفارق كبير عن متوسط ​​مكاسب صناعة التكنولوجيا التي بلغت 6٪. وكان الارتفاع مدفوعاً بتوقعات حدوث انتعاش أساسي في الشركة.

ويعتبر نشاط مركز البيانات الخاص بالشركة المفضل لدى المستثمرين بسبب إمكاناته القوية للنمو، على الرغم من أن نشاط الألعاب التابع لشركة سانتا كلارا بولاية كاليفورنيا لا يزال هو المساهم الرئيسي في الإيرادات. كما حقق قطاع الألعاب عائدات بلغت 1.66 مليار دولار، في حين ساهم مركز البيانات بمبلغ 726 مليون دولار في الربع الثالث.

من ناحية أخرى، أثر فيروس كورونا على كل شركات التكنولوجيا الضخمة في الصين. وتتوخى الأسواق الحذر بشأن ما قد يعنيه تفشي المرض بالنسبة لمركز بيانات شركة تصنيع الرقاقات وشركات الألعاب.

قام العديد من المحللين والشركات الاقتصادية برفع أسعارهم المستهدفة للسهم قبل إصدار أرباح الشركة، على أمل أن يعود صانع الرقاقات إلى زيادة الإيرادات بعد تسجيل انخفاضات ربع سنوية.

كيفية أداء الأسهم حتى الآن: على الرغم من النتائج البطيئة التي حققتها شركة Nvidia ، إلا أن الأسهم جذبت اهتمام المستثمرين خلال 12 شهراً الماضية، حيث ارتفعت بنسبة 100٪ تقريباً منذ نهاية عام 2018، متجاوزة ارتفاع 41٪ في مؤشر أس آند بي 500، كما وصل متوسط الربح لـ 63% خلال نفس الفترة. كما ارتفع سهم الشركة بنسبة 60٪ خلال الأشهر الستة الماضية.

ما يجب مراقبته: يولي المستثمرون اهتماماً إيجابياً لنتائج الشركة وتوقعاتها. لذلك، سيحرص السوق على معرفة ما إذا كانت توقعات نفيديا في الربع الأول ستعكس تداعيات فيروس كورونا. يتوقع المحللون نمو الإيرادات بنسبة 30٪ تقريباً ونمو الأرباح بنسبة 70٪. كما سيتابع السوق مؤشر ناسداك 100 و أس آند بي 500، حيث تعد نفيديا مكوناً رئيسياً في كلا المؤشرين.

 

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

اتجاه السوق

المستويات الفنية

سلبي

EUR/JPY - 139.288 and 143.25

إيجابي

AUD/USD - 0.6675 and .6806

سلبي

Japan 225 - 23275 and 24400

إيجابي

Bitcoin - 7500 and 12300

سلبي

Germany DAX 30 - 13150 and 13650

 
 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون المؤشرات الفرنسية اليوم، مع إغلاق مؤشر كاك 40 عند مستوى قياسي جديد في الجلسة السابقة.

الملخص: أغلقت الأسهم الفرنسية على ارتفاع يوم الأربعاء، حيث ارتفعت معنويات السوق بسبب عدد أقل من حالات الإصابة بفيروس كورونا في الصين.

التفاصيل: بعد الإغلاق عند مستوى قياسي مرتفع يوم الأربعاء، ينتظر المستثمرون في باريس صدور تقرير البطالة.

ارتفع مؤشر كاك 40 بنسبة 0.83٪ ليستقر عند مستوى 6،104.73 يوم الثلاثاء، مع مكاسب في قطاعات الأغذية والأدوية والقطاعات المالية العامة. وأغلقت معظم الأسهم الأوروبية عند مستويات قياسية جديدة في الجلسة السابقة.

في بورصة باريس، ارتفعت أسهم 349 شركة، في حين شهدت 222 شركة انخفاضاً وأغلقت 89 شركة على حالها. الأفضل أداءً في CAC 40 كانت Kering SA حيث ارتفعت بنسبة 6.3٪، تليها شركة Compagnie Generale des Etablissements Michelin SCA ، التي سجلت مكاسب بنسبة 6.2٪. بينما كانت شركة Safran SA الأسوأ أداءً في المؤشر، حيث انخفضت بنسبة 1.5٪

أهمية ذلك: سجل فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 1300 شخص حتى الآن، عدداً أقل من الإصابات الجديدة التي تم الإبلاغ عنها يوم أمس. وجاءت الزيادة في الأسهم حتى وسط تحذير وكالة S&P Global من احتمال حدوث تباطؤ محتمل في الاقتصاد الصيني. هذا وقد تضرر النمو الاقتصادي في منطقة اليورو بما يصل إلى 0.2 نقطة مئوية في عام 2020.

سجلت منطقة اليورو أيضا انخفاضاً بنسبة 2.1٪ في ناتجها التصنيعي في ديسمبر، أعلى من الانخفاض المتوقع بنسبة 1.6٪

ما يجب مراقبته: يترقب المستثمرون بشدة أرقام البطالة في البلاد. وتشير التقديرات الأولية إلى انخفاض معدل البطالة في فرنسا إلى 8.5 ٪ في الربع الرابع. وقد ارتفع معدل البطالة في البلاد إلى 8.6 ٪ في الربع الثالث، من 8.5 ٪ في الفترة السابقة.

أسواق أخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأوروبية على ارتفاع يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 وداكس 30 و IBEX 35  و Stoxx 600 بنسبة 0.47 ٪ و 0.90 ٪ و 0.58 ٪ و 0.63 ٪ على التوالي

 

نظرة عامة على السوق 

EUR/USD (1.0872, -0.01%)

Dow ($29,455, 0-.23%)

Brent ($55.95, 0.3%)

GBP/USD (1.2956, -0.03%)

S&P500 ($3,372, -0.25%)

WTI ($51.44, 0.5%)

USD/JPY (109.94, -0.12%)

Nasdaq ($9,595, -0.32%)

Gold ($1,573, 0.1%)

 

الأخبار الهامة لليوم

  • أسواق آسيا تتباين، مع ارتفاع مؤشر نيكي الياباني بـ 0.1٪ وانخفاض مؤشر بـ 0.2٪
  • الولايات المتحدة تسجل عجزاً في الميزانية بقيمة 32.6 مليار دولار في يناير
  • ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين في اليابان لشهر يناير
  • الاسهم الامريكية تغلق على ارتفاعات، مع تقدم مؤشر داو جونز 275 نقطة
  • شركة سيسكو تسجل أرباحاً إيجابياً للربع الثاني

 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل التضخم الألماني والإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في تركيا، ومعدل التضخم ومطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، لدينا تقرير أسهم الغاز الطبيعي وخطابات من أعضاء المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي وكذلك رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس روبرت كابلان وبنك الاحتياطي الفيدرالي رئيس نيويورك جون ويليامز