03 أبريل, 2020

تقرير الوظائف الأمريكي قد يحمل أرقاماً صادمة اليوم لكن الأسوأ لم يأت بعد

الكلمات

لمحة سريعة: من المقرر أن ينشر مكتب إحصاءات العمل الأمريكي بياناته حول تقرير الوظائف لشهر مارس في الساعة 8:30 صباحاً حسب التوقيت الشرقي للولايات المتحدة.

أهمية التقرير: يُعدّ تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص (NFP) التقرير الاقتصادي الأكثر ترقباً في الاسواق، حيث يعتبر مؤشراً هاماً لقياس صحة الاقتصاد وتوقعاته.

عادةً ما يكون إصدار هذه البيانات حدثاً هاماً في أسواق الأسهم والعملات العالمية، كما أنه يترك أثراً كبيراً على معنويات السوق الإجمالية لأيام عديدة. إضافة إلى ذلك، يعد التقرير المؤشر الرئيسي الذي يطّلع عليه مجلس الاحتياطي الفيدرالي عند اتخاذ قرارات السياسة النقدية.

مع ذلك، وفي ظل تفشي الفيروس التاجي الذي تسبب في إحداث فوضى عارمة في المسرح الاقتصادي، قد يكون رد فعل السوق والاحتياطي الفيدرالي مختلفين تماماً عن الماضي.

ما هو وجه الاختلاف هذه المرة: بدأ فيروس كورونا بتوجيه صفعات قوية للشركات والاقتصاد والأسواق المالية على حد سواء. إثر ذلك قام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بتخفيض أسعار الفائدة إلى معدل صفر تقريباً، وكشف عن خطة غير محدودة للتسهيل الكمي وأعلن عن تدابير أخرى مختلفة لتعزيز أداء الاقتصاد الأمريكي. مع ذلك، سيحدد تقرير اليوم التحركات التالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي. واعتماداً على مدى سوء الأرقام، قد تتحرك الإدارة الأمريكية نحو اتخاذ المزيد من الإجراءات التحفيزية لدعم الاقتصاد.

من المرجح أن يؤدي تقرير الوظائف هذا الشهر إلى ردود فعل أقوى بكثير مما فعله في الماضي. وقد أبلغت الولايات المتحدة بالفعل عن أرقام كارثية لمطالبات البطالة، والتي أظهرت ارتفاعاً جنونياً في الأسابيع الأخيرة.

التوقعات: تشير التقديرات الحالية لتقرير اليوم إلى ما يلي:

  • من المتوقع أن تُظهر أرقام الوظائف للقطاع الخاص خسارة إضافية قدرها 100 ألف وظيفة في مارس، بعد خسارة 273 ألف وظيفة في فبراير.
  • من المتوقع أن يرتفع معدل البطالة إلى 3.8٪ في مارس من 3.5٪ في فبراير.

هناك بعض المؤشرات الرائدة التي أشارت تاريخياً إلى اتجاه تقرير الوظائف. وتشمل هذه المؤشرات، مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM وبيانات التوظيف ADP ومطالبات البطالة الأولية. وقد جاءت معظم هذه المؤشرات سلبية لشهر مارس. لكن رغم ذلك، قد لا يكون تقرير الوظائف بهذا السوء لشهر مارس، حيث يتم جمع البيانات فقط حتى 12 مارس. وهذا يعني أن التقرير لن يُظهر التأثير الكارثي لتداعيات جائحة كوفيد 19.

ما يجب مراقبته: تتعرض أسواق الأسهم والعملات لتقلبات كبيرة قبل وبعد صدور تقرير الوظائف. ويمكن أن تكون التقلبات أعلى بكثير هذه المرة.

ونظراً لأن تقرير مارس لن يُظهر التأثير الكامل للضرر الناتج عن الفيروس التاجي على الاقتصاد، فمن المرجح أن يراقب المستثمرون الأخبار المتعلقة بتفشي الفيروس وعدد الإصابات الجديدة وجهود الحكومة الأمريكية لتعزيز أوضاع سوق العمل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.0800 و 1.1053

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.2000 و 1.3000

إيجابي

وول ستريت: 20531 و 24681

سلبي

خام غرب تكساس: 19.245 و 28.455

سلبي

اس آند بي: 2350 و 2854

سلبي

 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون تحركات النفط الخام اليوم، خاصة بعد تسجيل خام غرب تكساس الوسيط لأقوى ارتفاع له في يوم واحد على الإطلاق في الجلسة السابقة.

الملخص: ارتفع النفط الخام يوم الخميس بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب احتمال أن تنهي المملكة العربية السعودية وروسيا حرب الأسعار بينهما قريباً.

التفاصيل: قال الرئيس ترامب يوم الخميس إنه تحدث مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن الركود في أسواق النفط، ويتوقع أن يعلن البلدان عن خفض كبير للإنتاج في وقت قريب.

كما أعلن ترامب عن خطط لدعوة مسؤولي النفط في البلاد إلى البيت الأبيض لمناقشة الطرق التي يمكن بها مساعدة صناعة النفط على التعافي من انخفاض الطلب على النفط خلال تفشي كوفيد 19.

بعد الارتفاع في أسواق الطاقة يوم الخميس، قفز مؤشر NYSE Arca Oil بنسبة 9.1٪ ، في حين ارتفع مؤشر فيلادلفيا لخدمات النفط 6.2٪.

وقفز خام غرب تكساس الوسيط لعقود مايو بنحو 24.7٪ ليستقر عند 25.32 دولار للبرميل يوم الخميس. وخلال الجلسة الأوروبية اليوم، تم تداول خام غرب تكساس الوسيط على انخفاض بنسبة 1٪ عند 25.07 دولار للبرميل.

ما تجدر متابعته: يتوقع المستثمرون إعلاناً رسمياً من المملكة العربية السعودية وروسيا بخصوص تخفيضات الإنتاج. وحتى لو أعُلنت هذه التخفيضات بالفعل من قبل هذه الدول، فمن المتوقع أن يكون الانتعاش في أسعار النفط محدوداً. وتنتظر الأسواق أيضاً تقرير عدد منصات بيكر هيوز، المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم.

الأسواق الأخرى: تم تداول الأسهم الأوروبية على انخفاض ملموس في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، وتراجع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 0.8٪ و 0.3٪ و 0.6٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0799 ، -0.53%

داوجونز: 21051 ، -1.04%

برنت: 30.97 دولار ، 3.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2347 ، -0.36%

أس آند بي 500: 2494 ، -0.88%

خام غرب تكساس: 25.07 دولار ، -1%

الدولار/الين: 108.23 ، 0.30%

ناسداك: 7557 دولار ، -0.92%

الذهب: 1633 دولار، -0.3%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسواق الآسيوية تغلق على تباين، وتراجع لمؤشر شنغهاي الصيني بنحو 0.7٪
  • انخفاض الإنتاج الصناعي الإسباني بنسبة 1.3٪ في فبراير
  • تقلص العجز في ميزانية الحكومة الفرنسية في يناير وفبراير
  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات المركب Caixin في الصين إلى 46.7 في مارس
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى افتتاح منخفض في وول ستريت

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

احتياطيات النقد الأجنبي في الهند، ومؤشر ثقة المستهلك في المكسيك،ومؤشر مديري المشتريات للخدمات في البرازيل، ومؤشر ثقة المستهلك في روسيا ، وكذلك مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي في الولايات المتحدة .