20 مارس, 2020

شركة نيتفليكس تكسب وسط انهيار السوق بسبب جائحة كورونا

الكلمات

ماذا يحدث: تأرجحت الأسهم الأمريكية بشكل كبير وسط اتجاه هبوطي حاد هذا الشهر. في الواقع، انخفض مؤشر داو جونز بشكل أسرع مما كان عليه خلال انهيار السوق عام 1929.

الشركات التي حققت مكاسب جراء تفشي الفيروس: تشهد أعمال الشركات تباطؤاً في العرض والطلب. وقارب الاقتصاد على التوقف، بسبب إلغاء العديد من الأحداث الكبرى وحظر السفر وإغلاق المدارس وحظر التجول. من ناحية أخرى، أدى إغلاق المصانع والقيود المفروضة على حركة البضائع إلى اضطرابات شديدة في سلسلة التوريد العالمية.

وبدأت معظم الشركات بإصدار تحذيرات من فقدان أهداف الإيرادات والأرباح هذا العام، ما يضعف ثقة المستثمرين أكثر. أيضاً تراجعت الأسهم وسط عمليات البيع الكبيرة في السوق. لكن هناك عدد قليل من الأسهم التي لا تزال في ارتفاع. ومن بين هذه الأسهم نيتفليكس و Zoom Video Communications. ومع ذلك، تواجه هذه الشركات ضغوطات على المدى القريب.

التفاصيل: ينتشر وباء كورونا بسرعة كبيرة حول العالم، وقد شجعت الحكومات مواطنيها على البقاء في منازلهم قدر الإمكان. وباتت مصطلحات مثل "عمليات الإغلاق" و "العزل الذاتي" و "التباعد الاجتماعي" مستخدمة ومعرفة من الجميع.

من جهته، تتمتع شركة Netflix بوضع جيد في الظروف الحالية، حيث من المتوقع أن تزيد نسب المشاهدة. وتمتلك الشركة حالياً أكثر من 160 مليون مشترك نشط على مستوى العالم وتكسب منهم حوالي 20 مليار دولار من رسوم الاشتراك. قد ترتفع هذه الأرقام، مع بقاء المزيد من الناس في منازلهم بسبب تصاعد المخاوف من فيروس كورونا.

كما تحقق شركة Zoom الكثير من المكاسب مع بدء المزيد من الأشخاص العمل من المنزل. وفي ظل زيادة عدد الفرق التي تعمل عن بُعد، ازدادت الحاجة إلى أدوات التعاون والتنسيق بين هذه المجموعات. وشهدت الشركة التي يقع مقرها في وادي السيليكون زيادة كبيرة في الطلب على أنظمتها، وهي التي تقدم برامج فيديو المؤتمرات عبر الانترنت.

وشهدت Zoom أيضاً زيادة في الاشتراكات من الطلاب من جميع المراحل، حيث يواصل المعلمون عقد الفصول الدراسية عن بُعد. حتى الأطباء بدأو يتحولون إلى مؤتمرات الفيديو لمواعيدهم غير الطارئة.

وكانت الشركة تعلن بالفعل عن أرقام قوية قبل أن يهيمن الخوف من الفيروس على الناس حيث سجلت نمواً قوياً في الأرباح في الأرباع الثلاثة الأخيرة، تراوحت بين 275٪ و 800٪. أيضاً سجلت شركة Zoom زيادة هائلة بلغت 1180٪ في صافي دخلها للربع الرابع، مع نمو في الإيرادات بنسبة 78٪. كذلك، أصدرت الإدارة أيضاً توجيهات قوية للربع الأول وللسنة المالية 2021.

أداء الأسهم: اكتسبت أسهم Netflix حوالي 16٪ خلال الأشهر الستة الماضية. وفي آخر خمسة أيام تداول، ارتفع السهم بأكثر من 5٪. وارتفعت أسهم Zoom، التي أصبحت متاحة للجمهور في أبريل 2019، بنسبة 19٪ على مدار الشهر، بينما كانت الأسواق في حالة سقوط حر. وارتفع السهم بنحو 82٪ في فترة الثلاثة أشهر الأخيرة و 13٪ خلال أيام التداول الخمسة الماضية.

الضغط على المدى القريب: يمكن أن يتسبب الطلب المتزايد في إحداث ضغط على المدى القريب على البنية التحتية لكل من Netflix و Zoom. وستحتاج الشركات إلى الإنفاق أكثر على بناء القدرات، الأمر الذي قد يضغط على الأرباح.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الكندي: 1.35 و 1.39

إيجابي

الدولار/اليوان: 6.95 و 7.20

سلبي

البيتكوين: 6900 و 10400

سلبي

المؤشر الياباني: 23275 و 24400

إيجابي

المؤشر الفرنسي: 4550 و 5100

سلبي

 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون الأسهم الأوروبية اليوم، لا سيما مع إغلاق الأسواق على ارتفاع بعد تقلبات حادة خلال تعاملات الخميس.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع في الجلسة السابقة بعد أن أعلن البنك المركزي الأوروبي عن برنامج شراء طوارئ جديد بسبب الجائحة بقيمة 750 مليار يورو وإعلان بنك إنكلترا عن خفض آخر لسعر الفائدة.

التفاصيل: ركز المستثمرون على ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي في المنطقة مما أبقى الأسهم الأوروبية متقلبة في معظم الجلسة. وقد تجاوز العدد الإجمالي للحالات في إيطاليا 41000، وارتفع عدد الوفيات إلى 3400. وأبلغت إسبانيا وألمانيا عن ارتفاع حاد في الإصابات أيضاً، بأرقام تتجاوز 18000 و 15000 على التوالي. وقد أصاب الفيروس التاجي حتى الآن أكثر من 244000 شخص حول العالم وتسبب في أكثر من 10000 حالة وفاة.

في اجتماع طارئ، خفض بنك إنكلترا أسعار الفائدة إلى 0.1٪ وزاد من برنامج شراء السندات لتخفيف الأثر الاقتصادي لانتشار COVID-19. وكان البنك المركزي قد خفض أسعار الفائدة في وقت سابق من 0.75٪ إلى 0.25٪ في 11 مارس.

إلى جانب ذلك، أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بارتفاع بنسبة 2.9٪ يوم الخميس، بعد تحقيق انتعاش قوي في الجلسة. وصعدت أسهم الاتصالات بنسبة 5٪ لتقود المكاسب. كذلك أغلق المؤشر الألماني 30 على ارتفاع بنسبة 2٪، بينما ارتفع المؤشر الفرنسي 40 الفرنسي بنسبة 2.7٪.

في الأخبار الاقتصادية، انخفض مؤشر IFO الألماني الأولي لمناخ الأعمال إلى 87.7 نقطة في مارس، من قراءة 96.0 نقطة في فبراير.

وارتفعت أسهم مشغل الرحلات البحرية Carnival حوالي 18٪ لتتصدر قائمة الرابحين بين الأسهم الممتازة. ومع ذلك، انخفضت أسهم Investec و Hammerson بنحو 13 ٪ لكل منهما.

ما يجب مراقبته: ستبحث الأسواق عن دعم من البنك المركزي الأوروبي وحكومات الدول الأوروبية لمكافحة تأثير الفيروس التاجي. ويأمل المستثمرون أيضاً في انخفاض الإصابات بالفيروس في وقت قريب. ستصدر منطقة اليورو تقرير الحساب الجاري لشهر يناير. ومن المتوقع أن يتقلص فائض الحساب الجاري إلى 20.5 مليار يورو في يناير.

أسواق أخرى: أقفلت الأسواق الأمريكية على ارتفاع يوم الخميس، مع ارتفاع مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 0.95٪ و 0.47٪ و 2.30٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0723 ، 0.31%

داوجونز: 19725 ، -0.75%

برنت: 29.02 دولار ، 1.9%

الاسترليني/الدولار: 1.1608 ، 1.07%

أس آند بي 500: 2367 ، -1%

خام غرب تكساس: 26.33 دولار ، 4.4%

الدولار/الين: 110.28 ، -0.37%

ناسداك: 7271 دولار ، -0.03%

الذهب: 1487 دولار، 0.5%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسواق الآسيوية تفتح على تباين ملموس ؛ وانخفاض للأسهم اليابانية بنحو 1٪
  • الصين تحافظ على سعر الإقراض القياسي دون تغيير
  • الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع ؛ وناسداك يرتفع بأكثر من 2٪
  • بنك إنكلترا يخفض سعر الفائدة الرئيسي إلى 0.1٪
  • ارتفاع حجم الإنتاج في قطاع التشييد الإيطالي بواقع 8.4٪ على أساس سنوي في يناير

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المنتجين في ألمانيا، والطلبات الصناعية الجديدة وميزان التجارة في إسبانيا، والحساب الجاري لإيطاليا، وصافي اقتراض القطاع العام في المملكة المتحدة. ولدينا في روسيا، قرار أسعار الفائدة، ومعدل البطالة، ومبيعات التجزئة والناتج المحلي الإجمالي. وإجمالي إنتاج تركيا من السيارات، واحتياطيات النقد الأجنبي في الهند، مبيعات التجزئة الكندية، بالإضافة إلى مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة وتقرير بيكر هيوز عن حفارات النفط الخام.