07 مايو, 2020

هل بريستول مايرز سكويب مُحصَنة ضد أزمة الفيروس التاجي؟

الكلمات

ماذا يحدث: من المقرر أن تعلن شركة بريستول مايرز سكويب نتائجها الفصلية للربع الأول قبل جرس الافتتاح يوم الخميس 7 مايو.

التفاصيل: لقد أثرّ وباء كوفيد-19 على جميع الاقتصادات العالمية وطالت تداعياته الكارثية كافة الشركات تقريباً. لكن، هناك بعض الشركات التي استفادت من الوباء وأبدت صموداً في وجه هذه الأزمة. وتعتبر بريستول مايرز سكويب هي إحدى هذه الشركات القليلة.

وفي الوقت الذي يكون فيه المحللون مشغولين في تخفيض تقديراتهم لمعظم الشركات، تعد بريستول مايرز مثالاً فريداً على شركة تمت مراجعة تقديراتها نحو الأعلى. وقد تمكنت شركة صناعة الأدوية ومقرها نيويورك من تجاوز تقديرات الأرباح كل ربع سنة على مدى العامين الماضيين.

ما هي التوقعات للربع: من المتوقع أن تحقق شركة الأدوية الأمريكية نمواً قوياً في الإيرادات والأرباح في الربع الأخير.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات 10.02 مليار دولار، ما يمثل نمواً بنسبة 69.3٪ مقارنة بالربع المماثل من العام الماضي.
  • يتوقع المحللون أن تعلن الشركة عن أرباح بقيمة 1.49 دولار للسهم الواحد، بزيادة 35.5٪ عن الربع الذي سبقه من العام الماضي.

ما أهمية الشركة: حتى أثناء تفشي الوباء، يحتاج الناس إلى مواصلة دوراتهم العلاجية. على سبيل المثال، على المرضى المصابين بالسرطان الاستمرار في تلقي العلاج وتناول الأدوية المناعية حتى أثناء تفشي كورونا.

لكن رغم ما سبق، فقد أثر وباء كوفيد-19 على أداء الشركة من بعض النواحي. لم يتمكن موظفو المبيعات في الشركة من مقابلة الأطباء مباشرة، مما قد يؤثر على مبيعات الأدوية المختلفة. كما أعلنت الشركة عن تعليق مؤقت أو تأجيل بعض الدراسات السريرية.

قبل الإعلان عن الأرباح، تلقت بريستول مايرز انتكاسة مع إعلان إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عن قرار موافقتها على العلاج بالخلايا CAR-T للشركة لمدة ثلاثة أشهر.

أداء الأسهم حتى الآن: يبدو المستثمرون حذرين بعض الشيء قبيل الإصدار الفصلي، خاصة مع انخفاض أسهم بريستول مايرز بنحو 0.8٪ خلال الأيام الخمسة الماضية وتراجع 0.4٪ في جلسة الأمس. كما انخفضت أسهم الشركة بنسبة 9٪ تقريباً خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لكنها ارتفعت بنسبة 6٪ في الشهر السابق.

ما تجدر متابعته: تواجه بريستول مايرز ضغوطاً هائلة للإعلان عن نتائج أرباح قوية هذا الربع. ويتوقع المستثمرون أن تقوم الشركة بإصدار تحديث حول أي تعطل في سلسلة التوريد الخاصة بها. في حين تتوقع الأسواق أن تصدر بريستول مايرز إرشادات توجيهية للربع التالي.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اس آند بي 500: 2650 و 3183

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0802 و 1.1053

إيجابي

الدولار/الفرنك: 0.9400 و 0.9950

إيجابي

فوتسي 100: 5466 و 6870

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.3707 و 1.4279

إيجابي

 

السوق اليوم

من المتوقع أن تستقطب أسواق الأسهم الأوروبية اهتمام المتداولين اليوم، بعد أن أغلقت تعاملاتها على انخفاض ملموس في الجلسة السابقة.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على تراجع يوم الأربعاء بعد البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال وتحذير الأرباح التي أطلقته شركة BMW. بينما يقوم المستثمرون بتقييم الجهود المبذولة لتخفيف إجراءات الإغلاق في المنطقة.

التفاصيل: بدأت دول أوروبية مختلفة تخفيف إجراءات الإغلاق. ويشعر المستثمرون بالقلق من تأثير تفشي الفيروس التاجي على الاقتصاد. فيما تفوقت المملكة المتحدة الآن على إيطاليا من حيث أعداد الوفيات بسبب كوفيد-19.

وفي الوقت نفسه، أصدرت منطقة اليورو بيانات اقتصادية مخيبة للآمال يوم الأربعاء، والتي أظهرت انكماش نشاط الأعمال إلى مستويات منخفضة جديدة في أبريل. وهوى مؤشر مديري المشتريات المركب IHS Markit إلى 13.6 في الشهر الماضي، مقابل قراءة 29.7 في مارس.

على الرغم من أن BMW أعلنت عن زيادة بنسبة 133٪ في أرباحها التشغيلية للربع الأول، فقد حذرت الشركة من أن الوباء سيضر بأرباحها لعام 2020 بشكل كبير.

إلى جانب ذلك، تمكن مؤشر فوتسي 100 في لندن من تحقيق مكاسب طفيفة حيث ارتفع بنسبة 0.07٪ في جلسة الأمس. وانخفض مؤشر مديري المشتريات الإنشائي IHS Markit UK إلى 8.2 في أبريل، من قراءة 39.3 في مارس.

وتراجع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بواقع 0.35٪ يوم الأربعاء، حيث كان النفط والغاز من بين القطاعات الأسوأ أداء.

بينما انخفض مؤشر 30 الألماني بنسبة 1.15٪ يوم الأربعاء، وتراجع مؤشر 40 الفرنسي بنسبة 1.11٪ وأغلق مؤشر FTSE MIB منخفضاً بنسبة 1.31٪ في الجلسة السابقة.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة الأرقام اليومية للإصابات بالفيروس التاجي. أيضاً تنتظر الأسواق تقارير اقتصادية من منطقة اليورو. وقد انخفض مؤشر مديري المشتريات للبناء في منطقة اليورو IHS Markit إلى قراءة 33.5 في مارس من 52.2 في فبراير.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض في يوم الأربعاء، مع تراجع مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.91٪ و 0.70٪ على التوالي. بينما خالف مؤشر ناسداك 100 الاتجاه الهبوطي وارتفع بواقع 0.51٪.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0836 ، -0.02%

داوجونز: 23578، 0.28%

برنت: 29.83 دولار ، 0.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2432 ، -0.02%

أس آند بي 500: 2842 ، 0.31%

خام غرب تكساس: 24.19 دولار ، 0.8%

الدولار/الين: 106.31 ، -0.26%

ناسداك: 8998 دولار ، 0.51%

الذهب: 1695 دولار، 0.4%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصيني إلى 44.4 في أبريل
  • أستراليا تسجل فائضا تجاريا أوسع لشهر مارس
  • الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة، وتراجع مؤشر داو بأكثر من 200 نقطة
  • البرازيل تخفض سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس
  • تقلص الناتج المحلي الإجمالي للفلبين بنسبة 0.2٪ في الربع الأول

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومعدل التضخم واحتياطيات النقد الأجنبي في روسيا، واحتياطيات النقد الأجنبي في الصين، والميزان التجاري والإنتاج الصناعي ومؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء والحساب الجاري في فرنسا، ومؤشر مديري المشتريات للإنتاج الصناعي والبناء في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات للبناء في إيطاليا ومبيعات التجزئة ومؤشر أسعار المنازل في المملكة المتحدة وقرار أسعار الفائدة من بنك إنكلترا، ومؤشر ثقة الأعمال في كندا. وفي الولايات المتحدة لدينا، أرقام التسريح في الوظائف ومؤشر إنتاجية العمل ومطالبات البطالة الأولية وتغير مخزون الغاز الطبيعي.