05 مايو, 2020

خيبة أمل من النتائج الفصلية لشركة الأغذية واللحوم الأمريكية

الكلمات

ماذا يحدث: تراجعت أسهم شركة تايسون للأغذية يوم الاثنين، بعد إخفاق شركة إنتاج اللحوم في تحقيق توقعات السوق لنتائج الربع الثاني.

التفاصيل: أدى تفشي وباء كوفيد-19 إلى حدوث اضطرابات شديدة في إنتاج الشركة، مما تسبب في خسائر فادحة في الأرباح. واضطرت الشركة الأمريكية إلى إغلاق بعض مصانعها مؤقتاً وتقليل الإنتاج في البعض الآخر مع إصابة العديد من الموظفين بفيروس كورونا.

ومع بقاء الناس في منازلهم بسبب القيود المفروضة من الحكومات، يضطر المستهلكون إلى تناول الطعام في المنزل. علاوة على ذلك، لا تزال معظم المطاعم مغلقة رغم بعض خيارات التوصيل للمنازل. وعلى الرغم من بعض الإجراءات التسهيلية لتخفيف قيود الإغلاق، إلا أن العودة إلى عادات الأكل الطبيعية قد تستغرق شهوراً، مما يدفع الشركة إلى توقع انخفاض في الأحجام الإجمالية في النصف الثاني من العام.

لكن رغم هذه التحديات، تتوقع الشركة زيادة كبيرة في الطلب على منتجاتها خلال فترة الوباء.

كيف كانت النتائج: أفادت شركة الأغذية الأمريكية عن انخفاض في المبيعات والأرباح في الربع الماضي.

  • انخفض صافي الدخل إلى 364 مليون دولار، أو دولار واحد لكل سهم، من 426 مليون دولار، أو 1.17 دولار لكل سهم، لنفس الربع من العام الماضي.
  • انخفضت المبيعات إلى 10.89 مليار دولار، من 10.44 مليار دولار في الربع من العام الماضي.
  • جاءت الأرباح المعدلة عند 77 سنتًا للسهم، وخسرت توقعات وول ستريت عند 1.04 دولار للسهم.

ما أهمية هذه النتائج: أفادت تايسون فودز عن انخفاض حاد في قدرة الإنتاج الأمريكية مع تفشي الفيروس ما أدى إلى إغلاق المسالخ في جميع أنحاء البلاد.

لكن تتوقع الشركة زيادة الطلب على منتجات اللحوم أثناء الوباء. وتوقعت الشركة ارتفاعاً قوياً في الطلب العالمي على اللحوم والأطعمة الجاهزة.

ومع تزايد المخاوف بشأن النقص في منتجات اللحوم بسبب إغلاق المصانع، تحدث الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي مع مختلف قادة صناعة المواد الغذائية، بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة تايسون للأغذية نويل وايت، وأمر مصانع اللحوم في البلاد بالبقاء مفتوحة.

وكشفت الشركة أيضا أنها حصلت على تسهيلات قرض لأجل بقيمة 1.5 مليار دولار للحفاظ على السيولة الإجمالية خلال فترة الوباء.

طريقة استجابة الأسهم: انخفضت أسهم الشركة بنسبة 7.8٪ في جلسة التداول العادية يوم أمس بعد صدور نتائجها الربع سنوية. وانخفض السهم بنسبة 34٪ على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، ويعتقد المحللون أن عمليات البيع الأخيرة يمكن أن تمثل نقطة دخول جذابة إلى السوق.

ما تجدر متابعته: مع طلب الرئيس ترامب إعادة فتح مصانع اللحوم، قد تزيد تايسون فودز إنتاجها. ويتطلع المستثمرون إلى عودة الشركة إلى مسار نموها الطبيعي، مع مراعاة صحة وسلامة موظفيها.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الفضة: 13.750 و 17.327

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0802

إيجابي

وول ستريت: 21500 و 28119

إيجابي

فوتسي 100: 5466 و 6870

إيجابي

الاسترالي/الدولار: 0.64340 و 0.70230

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون أسواق الأسهم الأمريكية موضع اهتمام المتداولين اليوم قبل صدور بعض التقارير الاقتصادية الرئيسية.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على ارتفاع ملموس يوم الاثنين بعد تسجيل انتعاش قوي في أواخر الجلسة. وانصب اهتمام المستثمرين على التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين حول كيفية إدارة بكين لأزمة كوفيد-19.

التفاصيل: تحولت الأسهم نحو المنحى الإيجابي في وقت متأخر من الجلسة بعد استقرار خام غرب تكساس الوسيط فوق مستوى 20 دولار يوم الاثنين. بينما استمرت واشنطن بإلقاء اللوم على بكين بسبب طريقة تعاملها مع الوباء. كما هدد الرئيس دونالد ترامب بفرض تعريفات إضافية على الصين في وقت يعاني فيه الاقتصاد العالمي من تداعيات كارثية بسبب الجائحة.

كما استمع المستثمرون إلى تعليقات وارن بافيت، الذي قال إن شركته بيركشاير باعت حصتها بالكامل في أسهم شركات الطيران. وتراجعت أسهم مجموعة الخطوط الجوية الأمريكية ودلتا للخطوط الجوية و، ساوث ويست إيرلاينز بعد هذه الأخبار.

إلى جانب ذلك، تراجعت أسهم تايسون فودز حوالي 8٪ يوم الاثنين، بعد أن أعلنت الشركة عن أرباح متشائمة للربع المالي الثاني. وانخفض سهم ستاربكس بنحو 3٪ بعد أن خفضت وكالة التصنيف الرائدة فيتش تصنيفها الائتماني للشركة.

في حين تمكن مؤشر داو من تسجيل مكاسب بنسبة 0.1٪ بعد انخفاضه بشكل طفيف لينهي الجلسة عند 23749.76. وحصل المؤشر على دفعة من أسهم العملاقتين أبل ومايكروسوفت. بينما أغلق مؤشر S&P 500 مرتفعاً بنسبة 0.4٪، بدعم من مكاسب قطاعي التكنولوجيا والطاقة. وارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.2٪ ليغلق عند 8710.7.

بينما واصلت البيانات الاقتصادية إظهار التأثير السلبي لوباء كورونا على الاقتصاد الأمريكي، مع انكماش طلبيات المصانع الأمريكية بنسبة 10.3٪ في مارس.

ما تجدر متابعته: تنتظر الأسواق مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك الميزان التجاري ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر ISM غير التصنيعي. ومن المتوقع أن يرتفع العجز التجاري الأمريكي إلى 44 مليار دولار في مارس. ومن المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات IHS Markit إلى 27 في أبريل.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بشكل صعودي عند الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 1.8٪ و 1.7٪ و 2.1٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0890 ، -0.15%

داوجونز: 23830، 1.1%

برنت: 28.89 دولار ، 6.2%

الاسترليني/الدولار: 1.2451 ، 0.07%

أس آند بي 500: 2851 ، 0.91%

خام غرب تكساس: 22.32 دولار ، 9.5%

الدولار/الين: 106.79 ، 0.05%

ناسداك: 8868 دولار ، 0.83%

الذهب: 1701 دولار، -0.7%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • ماليزيا تخفض سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 50 نقطة أساس
  • تراجع مبيعات التجزئة في سنغافورة بنسبة 13.3٪ في مارس
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى افتتاح إيجابي في وول ستريت مساء اليوم
  • بنك الاحتياطي الأسترالي يترك أسعار الفائدة دون تغيير
  • انخفاض أسعار المستهلكين في سويسرا بنسبة 1.1٪ في أبريل

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الإنتاج الصناعي في البرازيل، والميزان التجاري الكندي، بالإضافة إلى مؤشر Redbook الأمريكي، ومؤشر التفاؤل الاقتصادي IBD / TIPP الأمريكي وتغير مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة.