14 مايو, 2020

نتائج إيجابية لافتة لشركة سيسكو الأمريكية

الكلمات

ماذا يحدث: ارتفعت أسهم شركة Cisco Systems يوم الأربعاء بعد أن أعلن عملاق التكنولوجيا الأمريكي عن نتائج أفضل من المتوقع للربع الثالث من السنة المالية.

التفاصيل: وصف الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو تشاك روبينز الوباء بأنه "أكبر أزمة مالية" في حياتنا. على الرغم من ذلك، فاجأت الشركة التي يوجد مقرها في سان خوسيه، كاليفورنيا الأسواق بإصدار أرباحها القوية، وإصدار توجيهات للربع الرابع في الوقت الذي تسحب فيه معظم الشركات أو ترفض إصدار أي توقعات.

وتُعدّ نتائج شركة Cisco - وهي شركة مصنعة رئيسية لمعدات الشبكات - مؤشراً على الطلب العالمي على تكنولوجيا المعلومات. ويسلط تراجع عائدات عملاق التكنولوجيا الضوء على مدى حساسية قطاع تكنولوجيا المعلومات على الرغم من ارتفاع الطلب على البنية التحتية للشبكات ومكالمات الفيديو، حيث اضطرت الشركات إلى العمل مع فرق بعيدة وسط أزمة الفيروس التاجي.

كيف جاءت النتائج: على الرغم من انخفاض الإيرادات في الربع الثالث من السنة المالية، فقد تجاوزت مبيعات الشركة وأرباحها توقعات السوق.

  • بلغ صافي الدخل 2.8 مليار دولار، أو 65 سنتاً للسهم خلال الربع. وحققت الشركة مكاسب بحوالي 79 سنت للسهم، مقارنة بـ 78 سنتًا للسهم في الربع نفسه من العام الماضي.
  • انخفضت الإيرادات بنسبة 8٪ لتصل إلى 12 مليار دولار، من 12.96 مليار دولار في الربع من العام الماضي، لكنها تجاوزت تقديرات السوق البالغة 11.9 مليار دولار.

ما أهمية ذلك: مع عمل معظم الموظفين من المنزل خلال الوباء، شهدت Cisco زيادة في الإنفاق على خوادم ومراكز البيانات. كما شهد نظام مؤتمرات الفيديو WebEx من Cisco زيادة حادة في عدد المستخدمين. من ناحية أخرى، خفضت الشركات في جميع أنحاء العالم إنفاقها على تكنولوجيا المعلومات وسط عمليات إغلاق واسعة النطاق.

وتراجعت عائدات أعمال شركة Cisco للأجهزة بنسبة 15٪ لتصل إلى 6.43 مليار دولار، في حين أعلنت وحدة البرمجيات الخاصة بها عن انخفاض بنسبة 5٪ في المبيعات إلى 1.36 مليار دولار. بينما أثبتت الأعمال الأمنية أنها الجانب المشرق في الشركة، مع نمو الإيرادات بنسبة 6٪ خلال الربع.

وتوقعت الإدارة أن تبلغ أرباح الربع الرابع 72-74 سنتاً للسهم مع انخفاض في الإيرادات يتراوح بين 8.5٪ و 11.5٪.

طريقة استجابة الأسهم: أغلقت أسهم Cisco على تراجع ملموس بنسبة 2.9٪ يوم الأربعاء لكنها ارتفعت بنسبة 2.4٪ بعد صدور النتائج الفصلية القوية. وارتفع سهم الشركة بنسبة 2٪ تقريباً خلال الشهر الماضي، لكنه هبط بنسبة 11٪ في الأشهر الثلاثة الماضية.

ما تجدر متابعته: توضح توجيهات الشركة الفصلية القوية للربع الرابع أن الشركة في وضعٍ جيد خلال وباء كورونا. ويتوقع المستثمرون أن تزيد الشركات من إنفاقها على تكنولوجيا المعلومات، لدعم قوتها العاملة من المنزل. وتعتبر هذه الأزمة جديدة من نوعها وهو ما يحمل أنباء سارةً بالنسبة للشركة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الفرنك: 0.9400 و 0.9950

إيجابي

الفضة: 13.750 و 17.327

إيجابي

وول ستريت: 21500 و 28119

إيجابي

البيتكوين: 7140 و 11000

إيجابي

المؤشر الألماني: 8255 و 12272

إيجابي

 

السوق اليوم

ستتجه الأنظار نحو الأسهم الأمريكية اليوم حيث ينتظر المستثمرون تقرير مطالبات البطالة في وقت لاحق اليوم.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض يوم الأربعاء، حيث استوعب المستثمرون التصريحات السلبية من رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

التفاصيل: يحاول العديد من المسؤولين الأمريكيين بدء تنشيط الأعمال التجارية في جميع أنحاء البلاد بعد تفشي الفيروس. ولكن تلاشت آمال الانتعاش السريع بسبب تصريحات باول حول أجواء عدم اليقين التي ستؤثر على الاقتصاد على المدى القريب.

وقال باول "في حين أن الاستجابة الاقتصادية كانت مناسبة من حيث الحجم والتوقيت، إلا أنها قد لا تكون الفصل الأخير، بالنظر إلى أن الطريق أمامنا لا يزال غير مؤكد ويخضع لمخاطر انخفاض كبيرة".

من جهة أخرى، تواصل البيانات الاقتصادية في إظهار أرقام مخيبة للآمال بعد أن سجلت الولايات المتحدة انخفاضاً أعلى من المتوقع بنسبة 1.3٪ في مؤشر أسعار المنتجين لشهر أبريل.

وانخفض مؤشر داو جونز 516.67 نقطة ليستقر عند 23247.97 يوم الأربعاء، مدفوعاً بانخفاض أسهم داو انك وأمريكان إكسبريس. وتراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.8٪ لينهي عند 2820، في حين تراجع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.6٪ إلى 8863.17.

على صعيد آخر، انخفض خام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو بنسبة 2٪ لينهي تعاملاته عند 25.26 دولار للبرميل في بورصة نيويورك، في حين ارتفع الذهب في يونيو بنسبة 0.6٪ ليستقر عند 1716.40 دولار للأونصة.

ما تجدر متابعته: يواصل المستثمرون مراقبة الإصابات اليومية لكوفيد-19. بالإضافة إلى ذلك، تنتظر الأسواق صدور مجموعة من البيانات الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مطالبات البطالة الأولية وأسعار التصدير وأسعار الاستيراد. ويتوقع المحللون انخفاض عدد الأمريكيين الذين يتقدمون للحصول على إعانات البطالة إلى 2.5 مليون في الأسبوع الأخي ، مقابل القراءة السابقة عند 3.169 مليون. وتشير التقديرات إلى انخفاض أسعار الواردات بنسبة 3.1٪ أخرى في أبريل. بينما من المتوقع تراجع أسعار الصادرات بنسبة 2.1٪ في أبريل.

الأسواق الأخرى: تم تداول المؤشرات الأوروبية بشكل هبوطي في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش حيث تراجع مؤشر فوتسي 100 والألماني 30 والإيطالي FTSE MIB بنسبة 1.4٪ و 1.3٪ و 1.2٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0801 ، -0.14%

داوجونز: 23047، -0.51%

برنت: 29.60 دولار ، 1.4%

الاسترليني/الدولار: 1.2184 ، -0.37%

أس آند بي 500: 2799، -0.50%

خام غرب تكساس: 25.66 دولار ، 1.5%

الدولار/الين: 106.90 ، -0.12%

ناسداك: 8956 دولار ، -0.40%

الذهب: 1724 دولار، 0.5%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض أسعار الجملة في ألمانيا بنسبة 3.5٪ لشهر أبريل
  • انخفاض معدل البطالة في فرنسا إلى أدنى مستوى في 11 عاما
  • تراجع العقود الآجلة للأسهم الأمريكية قبل بيانات مطالبات البطالة
  • انخفاض أسعار المستهلكين في فنلندا بنسبة 0.3٪ في أبريل
  • انخفاض الأسواق الآسيوية ؛ وتراجع مؤشر نيكي الياباني بـنحو 1.7٪

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات السيارات الجديدة في كندا، وقرار سعر الفائدة في المكسيك، والاستثمار الأجنبي المباشر في الصين، وتغير مخزون الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.