22 مايو, 2020

المستثمرون متفائلون بأداء سهم شركة التجزئة رغم النتائج الفصلية المخيبة للآمال

الكلمات

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسهم الأمريكية تغلق تعاملات الخميس على انخفاص حيث تأثرت معنويات المستثمرين بتجدد التوترات بين الصين والولايات المتحدة.
  • وكالة فيتش الائتمانية تخفض توقعاتها للاقتصاد الاسترالي  وتخفض تصنيفها "AAA" من مستقر إلى سلبي، بعد أن تسببت أزمة "كوفيد-19" في حدوث الركود الأعمق في تاريخ البلاد.
  • انخفاض تضخم أسعار المستهلكين في اليابان إلى 0.1٪ في أبريل.
  • انخفاض مؤشر ثقة المستهلك في المملكة المتحدة ليصل إلى أدنى مستوى له منذ فبراير 2009.
  • تراجع مبيعات التجزئة في نيوزيلندا بنسبة 0.7٪ في الربع الأول، وهو الانخفاض الأكبر لها منذ ثماني سنوات
 

ماذا يحدث: ارتفعت أسهم شركات TJX يوم الخميس رغم تسجيل سلسلة متاجر الخصم الشهيرة نتائج سلبية للربع الأول.

التفاصيل: اضطرت شركة TJX لإغلاق متاجرها بعد أن اجتاح الوباء الولايات المتحدة في منتصف مارس.

كما أنهى مالك TJ Maxx و Marshalls أيضاً عملياته عبر الإنترنت في مارس لحماية موظفيه من الإصابة بالفيروس التاجي. ومع إغلاق متاجرها وعملياتها عبر الإنترنت لنصف الربع تقريباً، سجلت TJX خسائر أكبر بكثير من المتوقع للربع الأول. لكن رغم ذلك، كان المستثمرون متفائلين بشأن آفاق الشركة، حيث تعتبر TJX واحدة من أفضل شركات التجزئة التي تتمتع بوضعٍ أفضل ومن المتوقع أن تعود بقوة هذا الربع.

كيف كانت النتائج: عانت الشركة من انخفاض كبير في العائدات وتحولت لتسجيل خسائر كبيرة في الربع الأول.

  • سجلت TJX خسارة صافية قدرها 887.5 مليون دولار، أو 74 سنتا للسهم الواحد، مقابل ربح 700.2 مليون دولار ، أو 57 سنتا للسهم الواحد، في نفس الربع من العام الماضي.
  • هوت الإيرادات إلى 4.41 مليار دولار، من 9.28 مليار دولار.

ما أهمية ذلك: أعلنت TJX أن هوامشها الإجمالية تحولت إلى سلبية خلال الربع بسبب إغلاق المتاجر. كما التهم هذا الوباء كميات كبيرة من السيولة، لكن الشركة تمكنت من تقليل تكاليف التشغيل.

أعادت TJX حتى الآن فتح 1600 متجر من أكثر من 4500 متجر، وتتوقع افتتاح جميع المتاجر بحلول نهاية يونيو. وقالت الشركة إنها تشهد ارتفاعاً كبيراً في المبيعات في المتاجر التي أعيد فتحها حتى الآن.

وللحفاظ على السيولة، علقت الشركة برنامج إعادة شراء الأسهم. كما جمدت TJX توزيعات أرباحها للربع الأول، ومن غير المرجح أن تحقق عوائد في الربع الحالي.

كما سحبت الشركة إرشاداتها للعام بأكمله بسبب أجواء عدم اليقين المرتبطة بالفيروس التاجي.

طريقة استجابة الأسهم: ارتفعت أسهم TJX بنسبة 6.8٪ خلال الجلسة العادية يوم الخميس وارتفعت مرة أخرى بنسبة 0.4٪ بعد ساعات التداول. فيما ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 18٪ خلال الشهر الماضي، لكنها لا تزال منخفضة بنحو 14٪ في فترة الثلاثة أشهر الأخيرة.

ما تجدر متابعته: مع توقع الشركة لاتجاهات نمو قوية في متاجرها التي أعيد افتتاحها مؤخراً، يتوقع المستثمرون عودة TJX بقوة هذا الربع. وتأمل الأسواق أيضاً أن تعيد الشركة فتح متاجرها المتبقية قريباً.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترالي/الكندي: 0.9146 و 0.9158

إيجابي

اليورو/الكندي: 1.5288 و 1.5304

إيجابي

داكس 30: 1.1077 و 1.1105

إيجابي

الغاز الطبيعي: 1.688 و 1.696

إيجابي

البلاديوم: 2063 و 2078

إيجابي

 

السوق اليوم

سيركز المستثمرون على اتجاه الدولار الكندي اليوم، قبل الإعلان عن بيانات مبيعات التجزئة في البلاد.

الملخص: تراجع الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي يوم الخميس، مع تزايد حدة التوترات بين الولايات المتحدة والصين مما أثر على معنويات السوق بشكل عام.

التفاصيل: تعتبر كندا إحدى أكبر مصدري النفط في العالم، وهذا هو السبب في أن الدولار الكندي حساس للغاية للتوقعات الاقتصادية العالمية. بينما اكتسب الدولار الأمريكي قوته مع انخفاض أسهم وول ستريت، بعد تصاعد التوترات الصينية الأمريكية والأرباح المتباينة من شركات التجزئة.

وارتفع سعر النفط إلى أعلى مستوى له منذ مارس، بعد انخفاض مخزونات النفط الخام وحدوث بعض الانتعاش في الطلب على السلعة. وارتفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 2.7٪ لتصل إلى 34.4 دولار للبرميل في الجلسة السابقة.

في حين أن ارتفاع أسعار النفط يدعم الدولار الكندي، فقد جذبت البيانات الاقتصادية المزيد من الاهتمام. بينما أدت الجهود المبذولة للحد من انتشار الفيروس إلى توقف النشاط الاقتصادي. وسط هذا كله، خسرت كندا 226.700 وظيفة في الوظائف غير الزراعية في أبريل. كما فقدت البلاد مليوني وظيفة في أبريل، وفقاَ لبيانات سابقة من وكالة الإحصاء الوطنية.

من جهته، انخفض الدولار الكندي بنسبة 0.3٪ إلى 1.3944 مقابل الدولار الأمريكي أو 71.72 سنت أمريكي في الجلسة السابقة.

ما تجدر متابعته: تترقب الأسواق تقرير مبيعات التجزئة الكندي، والذي من المحتمل أن يؤثر على أداء العملة في الجلسة القادمة. من المتوقع انخفاض مبيعات التجزئة في كندا، التي ارتفعت بنسبة 0.3٪ في فبراير ، بنسبة 10٪ في مارس.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الخميس، مع تراجع مؤشر داو جونز واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 0.41٪ و 0.78٪ و 0.97٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0940 ، -0.09%

داوجونز: 24290، -0.35%

برنت: 35.00 دولار ، -2.9%

الاسترليني/الدولار: 1.2217 ، -0.04%

أس آند بي 500: 2926، -0.37%

خام غرب تكساس: 32.83 دولار، -3.2%

الدولار/الين: 107.57 ، 0.04%

ناسداك: 9317 دولار ، -0.41%

الذهب: 1726 دولار، 0.3%

 
 

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مبيعات التجزئة وصافي اقتراض القطاع العام في المملكة المتحدة، والطلبات الصناعية الجديدة في إسبانيا، ومبيعات التجزئة في المكسيك، ونمو الودائع في الهند، وأسعار المنتجين في روسيا وكذلك تقرير بيكر هيوز لمنصات النفط الخام في الولايات المتحدة.