10 أبريل, 2020

الذهب يزداد بريقاً عند أعلى مستوياته في 7 سنوات

الكلمات

ماذا يحدث: ارتفعت العقود الآجلة للذهب إلى أعلى مستوياتها في أكثر من سبع سنوات يوم الخميس، بعد الإعلان عن خطة إقراض جديدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

التفاصيل: استقر المعدن النفيس عند أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2012، وسط محاولات المستثمرين لإيجاد غطاء آمن مع تجدد المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

سارع المستثمرون للحصول على أصول الملاذ الآمن، حيث يتكبد الاقتصاد الأمريكي خسائر جمة إثر التداعيات الكارثية لفيروس كورونا. وزاد الطلب على المعدن النفيس بعد صدور أحدث بيانات البطالة وانخفاض الدولار الأمريكي بسبب خطة الإقراض الجديدة للاحتياطي الفيدرالي، مما أدى إلى ارتفاع العقود الآجلة للذهب بنسبة تصل إلى 4.2٪.

ما أهمية ذلك: أعلن الاحتياطي الفيدرالي عن مساعدة مالية إضافية بقيمة 2.3 تريليون دولار لتوفير الدعم اللازم لانتشال الاقتصاد الأمريكي المتدهور مع استمرار تفشي وباء كورونا المستجد. وتأتي هذه المساعدات المالية في شكل خطة قرض جديدة وإضافات إلى الخطط الحالية.

بنفس الوقت، تأججت المخاوف حول أداء الاقتصاد الأمريكي في أعقاب أحدث تقرير لمطالبات البطالة، والذي سجل ارتفاعاً قياسياً آخر في الأسبوع الأول من أبريل. وقفزت إعانات البطالة بنحو 6.6 مليون طلب إعانة ليصل مجموع الوظائف المفقودة إلى 16.8 مليون في أقل من شهر واحد.

وقد مارست هذه الأخبار ضغوطاً على الدولار الأمريكي، مما دفع مؤشر ICE للدولار الأمريكي إلى الانخفاض. وتراجع المؤشر، وهو مقياس لأداء الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.6٪ إلى 99.52 يوم الخميس. وبالتالي، دعم الدولار الضعيف الطلب على الذهب أيضاً.

في غضون ذلك، ارتفع الذهب لشهر يونيو بنسبة 4.2٪ ليستقر عند 1752.80 دولار للأونصة في بورصة كومكس يوم الخميس. خلال الأسبوع، ارتفع المعدن النفيس حوالي 7٪. وأضافت صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب لشهر مارس 151 طناً، مما أدى إلى تدفق صافٍ قدره 8.1 مليار دولار.

من جهتها، قفزت الفضة لشهر مايو 5.6٪ إلى 16.053 دولار للأونصة، مع ارتفاعها بنحو 9.6٪ خلال الأسبوع. في حين انخفض النحاس لشهر مايو بنسبة 0.02٪ إلى 2.2595 دولار للرطل، بينما ارتفع البلاتين في يوليو بنسبة 2٪ إلى 748.60 دولار.

ما تجدر متابعته: من المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA) تقريرها الأسبوعي عن إمدادات النفط اليوم. ومن شأن أي زيادة غير متوقعة في العرض أن تمارس المزيد من الضغط على أسعار النفط. وقد تدعم إعلانات أوبك بشأن خفض الإنتاج أسعار النفط أيضاً.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 106.483 و 111.50

سلبي

الدولار/الكندي: 1.3920 و 146675

سلبي

الذهب: 1575.50 و 1703.60

إيجابي

الكيوي/الدولار: 0.56068 و 0.60690

إيجابي

خام غرب تكساس: 19.245 و 28.455

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون الجنيه الاسترليني تحت المجهر اليوم، خاصة مع استمرار العملة البريطانية في الارتفاع مقابل الدولار الأمريكي.

الملخص: عانى الجنيه الاسترليني من انخفاضٍ قوي خلال النصف الأول من شهر مارس، حيث أدى الركود في الأسواق العالمية إلى سحوبات ضخمة من الصناديق العالمية من المملكة المتحدة. وحقق الاسترليني مكاسب مقابل العملات الرئيسية قبيل عطلة نهاية الأسبوع، مسجلاً أعلى مستوى له في أسبوع واحد مقابل الدولار. وجاءت هذه المكاسب بعد بعض التحسن في معنويات السوق العالمية وأنباء عن خروج رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من العناية المركزة.

التفاصيل: ارتفع الاسترليني محققاً أعلى مكاسبه الأسبوعية رغم تقرير نمو الناتج المحلي الإجمالي الأضعف من المتوقع. وأفاد مكتب الإحصاءات الوطنية أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا بلغ 0.1٪ في الأشهر الثلاثة حتى فبراير، متجاوزاً توقعات النمو بنسبة 0.2٪.

كذلك ارتفع سعر الاسترليني مساء أمس بعد الإعلان عن تحسن الحالة الصحية لبوريس جونسون. وارتفعت العملة على الرغم من توقعات قيام المملكة المتحدة بتمديد إجراءات التباعد الاجتماعي حتى نهاية الشهر الحالي. يأتي ذلك في الوقت الذي بلغت فيه أعداد الإصابات بفيروس كورونا أكثر من 65800 حالة مع وفيات تجاوزت 7900 حالة.

علاوة على ذلك، سجل الاسترليني أعلى مستوى في أسبوع واحد عند 1.2448 مقابل الدولار الأمريكي وتم تداوله عند 1.1461 مقابل اليورو.

ما تجدر متابعته: تشير التقديرات إلى استمرار الزخم الإيجابي للاسترليني طالما استمرت صحة جونسون في التحسن. ومع ذلك، فإن أي تحول مفاجئ في معنويات المستثمرين إزاء تطورات تفشي الفيروس التاجي سيؤذي تقدم الجنيه الاسترليني.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع يوم الخميس، مع ارتفاع مؤشر داو جونز وأس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.22٪ و 1.45٪ و 0.77٪ على التوالي.

الأخبار الهامة لليوم

  • انخفاض أسعار المنتجين في اليابان بنسبة 0.4٪ في مارس
  • الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع ومؤشر داو جونز يكسب 1.2٪
  • انخفاض معدل التضخم الصيني إلى 4.3٪ في مارس
  • انخفاض الأسواق الآسيوية وتراجع مؤشر شانغهاي الصيني بـ 0.3٪
  • حالات الإصابة بالفيروس تتجاوز 1.60 مليون حول العالم

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة والحساب الجاري والإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في تركيا، ونمو الودائع واحتياطيات النقد الأجنبي في الهند، واحتياطيات النقد الأجنبي والحساب الجاري والميزان التجاري في روسيا، والإنتاج الصناعي الفرنسي، بالإضافة إلى معدل التضخم الأمريكي.