09 أبريل, 2020

رغم إغلاق مدنها الترفيهية حول العالم، أسهم ديزني تحقق ارتفاعات لافتة

الكلمات

ماذا يحدث: ارتفعت أسهم والت ديزني بنسبة 7٪ تقريباً بعد أن أبلغت الشركة عن نمو قوي في أعداد المشتركين لصالح خدمة البث الخاصة بها.

التفاصيل: أعلنت ديزني أن خدمة البث الجديدة +Disney قد تجاوزت حاجز 50 مليون مشترك عالمياً. ويمثل هذا قفزةً هائلة من 26.5 مليون مشترك عندما أعلنت الشركة عن نتائج الربع الأول في 4 فبراير.

وعلى الرغم من تعرض أسهم الشركة للعديد من الضغوطات منذ بداية هذا العام، إلا أنها أظهرت مرونة نسبية. وبقي سهم ديزني متماسكاً، رغم إغلاق الشركة لحدائقها الترفيهية في جميع أنحاء العالم. في ظل هذا السيناريو الخطير، تمتلك ديزني مفتاحاً واحداً لدعم أسهمها.

أهمية الشركة: تواجه والت ديزني أزمة مالية ضخمة، حيث يعتمد عملها الأساسي على التفاعل الاجتماعي. ومع استمرار هذه الأزمة غير المسبوقة، من المتوقع أن تقدم خدمة +Disney الدعم الفوري المطلوب للشركة.

وبالعودة قليلاً إلى الوراء، فقد أطلقت ديزني خدمة البث في الولايات المتحدة في نوفمبر 2019. لكن على مدار الأسبوعين الماضيين، تم إطلاق خدمة +Disney في المملكة المتحدة وأيرلندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وسويسرا وإسبانيا والنمسا. كما أطلقت شركة ديزني خدماتها عبر شركة Hotstar التابعة لها في الهند، ومع فرض الهند لعملية إغلاق شاملة على البلاد الأسبوع الماضي، تمت إضافة 8 ملايين مستخدم من إجمالي الـ 50 مليون مشترك من الهند لوحدها.

ومع بقاء الناس عالقين في منازلهم بعد تفشي الفيروس المستجد، ارتفع الطلب على قطاع الترفيه عبر الإنترنت. وقالت شركة Verizon أن حركة المرور على الويب قد زادت بنسبة 20٪ في أسبوع واحد فقط، في حين أبلغت شركة Nielsen عن زيادة بنسبة 22٪ في تدفق المشاهدة خلال أسبوع 16 مارس.

من جهة أخرى، يشهد المنافسون الرئيسيون لخدمة +Disney زيادة كبيرة في عدد المشتركين. وأبلغت نيتفلكس في تقريرها الفصلي الأخير عن 167 مليون مشترك، بينما وصلت العضويات الرئيسية في أمازون إلى 150 مليون مشترك في يناير.

على الرغم من أن خدمة +Disney تعتبر ميزةً إضافية، إلا أن وباء كوفيد-19 ألحق ضرراً بالغاً بالنمو العام لشركة ديزن، خاصة مع إغلاق المنتزهات الترفيهية وتوقف إنتاج الأفلام السينمائية. ومن المتوقع أن تفقد ديزني مبلغ 280 مليون دولار من الإيرادات فقط من إغلاق مدنها الترفيهية في شنغهاي وهونغ كونغ.

علاوة على ذلك، ومن أجل التصدي لتداعيات الوباء، قررت إدارة الشركة إجازة موظفيها اعتباراً من 19 أبريل للوظائف غير المطلوبة في الوقت الحالي.

ما تجدر متابعته: على الرغم من أن الشركة قد وصلت إلى مرحلة قوية في فترة زمنية قصيرة، فمن المتوقع استمرار نمو المشتركين خاصة مع توسيع عمليات الإغلاق حول العالم. وتأمل ديزني في تقليل الخسائر الإجمالية من خلال خدمة +Disney.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار/الين: 106.483 و 111.50

إيجابي

الاسترالي/الدولار: 0.59500 و 0.63025

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.3920 و 1.46675

سلبي

خام غرب تكساس : 19.245 و 28.455

سلبي

وول ستريت: 18213 و 24681

إيجابي

 

السوق اليوم

سيراقب المستثمرون الأسهم الأمريكية قبيل الإعلان عن البيانات الاقتصادية الرئيسية في وقت لاحق اليوم.

الملخص: بعد إغلاق الأسهم الأمريكية على انخفاض طفيف يوم الثلاثاء، عادت الأسهم بقوة لإنهاء تعاملات الأربعاء على ارتفاع. وتعززت الأسواق بأرقام إيجابية عن تباطؤ تفشي الفيروس المستجد في نيويورك وغيرها من المناطق المتضررة، مما أثار الآمال في وقف تفشي العدوى.

التفاصيل: بقيت الأسهم في المنطقة الإيجابية طوال اليوم وزادت مكاسبها عندما قال حاكم نيويورك أندرو كومو إن معدل دخول المستشفيات آخذٌ في الانخفاض، رغم من أن الولاية أبلغت عن 779 حالة وفاة في اليوم السابق.

كما ابتهج المستثمرون بخبر إنهاء السناتور بيرني ساندرز لسباقه الرئاسي، والذي يمهد الطريق لجو بايدن للحصول على تذكرة الحزب الديمقراطي. بينما ساهمت الأسهم - الأكثر تضرراً من جائحة كورونا - بما في ذلك شركات الطيران والرحلات البحرية، في دفع المؤشرات الرئيسية نحو الارتفاع أمس الأربعاء.

في هذا السياق، ارتفع مؤشر داو جونز 780 نقطة ليغلق عند 233434 يوم الاربعاء. وقفز مؤشر اس آند بي بنسبة 3.41٪ إلى 2750، كذلك ارتفع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 2.58٪ لينهي عند 8091 نقطة.

إلى جانب ذلك، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنحو 8٪ على أمل أن تعلن أوبك + عن تخفيضات إنتاج ضخمة في اجتماعها المقبل.

ما تجدر متابعته: من المتوقع أن تواصل الأسواق الأمريكية زخمها الإيجابي اليوم. وتشير العقود الآجلة للأسهم إلى بداية أعلى في وول ستريت. وينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية الأمريكية، بما في ذلك مطالبات البطالة الأولية وأسعار المنتجين ومؤشر ثقة المستهلك في جامعة ميشيغان.

وتشير التقديرات إلى انخفاض ​​عدد الأشخاص الذين تقدمووا بطلب الحصول على إعانات البطالة إلى 5.25 مليون في الأسبوع الأخير. ومن المتوقع أن تنخفض أسعار المنتجين بنسبة 0.4٪ في مارس.

أسواق أخرى: تداولت الأسواق الأوروبية عند ارتفاع طفيف في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشرات فوتسي 100 والألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 2٪ و 1.8٪ و 1.7٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0876 ، 0.18%

داوجونز: 23589 ، 1.48%

برنت: 33.87 دولار ، 3.1%

الاسترليني/الدولار: 1.2409 ،0.19%

أس آند بي 500: 2768 ، 1.2%

خام غرب تكساس: 26.45 دولار ، 5.4%

الدولار/الين: 108.95 ، 0.12%

ناسداك: 8269 دولار ، 0.97%

الذهب: 1700 دولار، 0.9%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • المملكة المتحدة تسجل زيادة في العجز التجاري لشهر فبراير
  • الأسواق الأوروبية تفتتح تعاملاتها على ارتفاع
  • اتساع الفائض التجاري الألماني في فبراير
  • إغلاقات إيجابية لمعظم الأسواق الآسيوية ؛ وارتفاع مؤشر شنغهاي الصيني بنسبة 0.4٪
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى ارتفاع محتمل في وول ستريت

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

أسعار المستهلكين في البرازيل، والحساب الجاري لروسيا، ومخزون الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة.