20 فبراير, 2020

أرباح شركة ديش نتورك تتجاوز التقديرات، لكن هل الأمور الأخرى على ما يرام؟

الكلمات

لمحة سريعة: سجلت شركة Dish Network أرباحاً أقوى من المتوقع في الربع الرابع. مع ذلك، تراجعت أعداد المشتركين في خدمة Pay-TV بشكل كبير، ولكن ليس بالقدر الذي كان يتوقعه السوق. وتجاوزت الإيرادات إجماع السوق، لكن لا يزال هناك بعض الجوانب المظلمة الأخرى في هذا الربع.

التفاصيل: ارتفعت أسهم شبكة Dish Network بأكثر من 2٪ خلال ساعات التداول المعتادة يوم الأربعاء، لتغلق تعاملاتها على انخفاض حيث استوعب المستثمرون تفاصيل النتائج. في حين انخفض عدد المشتركين في تلفزيون DISH. وتفاعل المستثمرون أيضاً مع التعليقات التي أدلى بها رئيس مجلس الإدارة حول الاندماج المحتمل مع المنافس DirecTV.

  • سجلت Dish Network أرباحاً في الربع الرابع بلغت 69 سنتاً للسهم، مرتفعة من 64 سنتاً للسهم الواحد لنفس الفترة من العام السابق وتفوقت على إجماع السوق عند 59 سنتاً للسهم.
  • بلغت الإيرادات 3.24 مليار دولار، متجاوزة التوقعات البالغة 3.15 مليار دولار، ولكنها تمثل انخفاضاً بنسبة 2.1٪ على أساس سنوي.

في المقابل، فقدت الشركة أكثر من 5٪ من مشتركي تلفزيون DISH، مقارنة بنفس الربع من العام السابق. وانخفض العدد إلى 9.394 مليون مشترك. وعلى الرغم من نمو مشتركي Sling TV مقارنة بالعام السابق فقد سجلت خدمة البث انخفاضها الفصلي الأول، وتقلص عدد مشتركي خدمة Pay-TV بمقدار 194 ألف مشترك في هذا الربع.

على الجانب الإيجابي، قال موفر البث المباشر للأقمار الصناعية أن متوسط ​​إيرادات كل مستخدم ارتفع بنسبة 1.7٪ على أساس سنوي إلى 87.02 دولار.

ما أهمية ذلك: تعذر على Dish Network الاحتفاظ بمشتركي Pay-TV في الماضي القريب، حيث ينتقل العملاء من خدمات التلفزيون التقليدية إلى خدمات البث عبر الإنترنت. على الرغم من أن الشركة خسرت عدداً أقل من المتوقع من المشتركين، إلا أن الانخفاض المستمر يمثل اتجاهاً مقلقاً. وقد أنهت الشركة العام بخسارة صافية قدرها 511000 مشترك، بعد أن فقدت حوالي 1.13 مليون مشترك في عام 2018.

وفي هذا السياق، أجبر الاتجاه الهبوطي الشركة على دراسة مشروع الاندماج مع DirecTV. وقال رئيس مجلس الإدارة أن الاندماج خطوة "لا مفر منها".

ما يجب مراقبته: من المتوقع أن تنفق Dish Network ما بين 250 مليون دولار إلى 500 مليون دولار لبناء شبكتها اللاسلكية في عام 2020. وستتحمل الشركة دفع مبلغ 2.2 مليار دولار كغرامات إذا فوتت الموعد النهائي للشبكة الجديدة. وقد وضعت الشركة أهدافاً قوية لتوفير خدمات 5G لما لا يقل عن 70٪ من سكان الولايات المتحدة بحلول عام 2023.

 

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الدولار الاسترالي/الأمريكي: 0.6675 و 0.6806

إيجابي

الدولار/الين: 108.75 و 111.25

إيجابي

المؤشر الياباني 225: 23275 و 24400

سلبي

أس أند بي: 3290 و 3375

إيجابي

النفط الخام: 45.5 و 57.5

إيجابي

السوق اليوم

سيكون التركيز اليوم على الأسواق الآسيوية، وسط انخفاض كبير في عدد الإصابات المؤكدة الجديدة لفيروس كورونا.

الملخص: افتتحت الأسواق الآسيوية تعاملاتها على ارتفاع، بعد أن خفض البنك المركزي الصيني سعر الفائدة على القروض. وسجلت مقاطعة هوبي - مركز تفشى الفيروس - 349 حالة جديدة فقط يوم الخميس، وهو أكبر انخفاض فى عدد الحالات المؤكدة خلال شهر تقريباً.

التفاصيل: قام بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) بتخفيض سعر الفائدة على القروض لمدة عام بمقدار 10 نقاط أساس ليصل إلى 4.05٪، بينما تم تخفيض سعر الفائدة على 5 سنوات بمقدار 5 نقاط أساس ليصل إلى 4.75٪. وجاء خفض الفائدة بعد أيام من إعلان البنك المركزي عن تخفيض سعر الفائدة على القروض متوسطة الأجل. إثر ذلك، اكتسبت الأسهم الصينية زخماً في في التعاملات المبكرة، مع ارتفاع مؤشر شانغهاي المركّب بنسبة 0.6٪ ومؤشرSZSE المركب بأكثر من 1٪.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية عن 114 حالة وفاة جديدة على الأقل حتى نهاية يوم الأربعاء، وبذلك يصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 2181 حالة على مستوى البلاد. ويمثل رقم الإصابات الجديدة 394 انخفاضاً كبيراً عن رقم 1749 الذي تم الإبلاغ عنه في اليوم السابق.

أصدرت أستراليا بيانات البطالة لشهر يناير، والتي أظهرت ارتفاعاً في معدل البطالة إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر. وارتفع معدل البطالة المُعدّل موسمياً إلى 5.3٪ في يناير، مقابل 5.1٪ في ديسمبر. كما ارتفعت الأسهم الأسترالية وتداول الدولار الأسترالي عند 0.6655 دولار مقابل الدولار الأمريكي بعد أن وصل إلى 0.6696 دولار.

من جهة أخرى، كان ارتفاع الأسهم اليابانية هو الأقوى بين الأسواق الآسيوية الكبرى. وارتفع مؤشر Nikkei 225 بأكثر من 1٪ مع ارتفاع أسهم مجموعة Softbank ذات الثقل الكبير بنحو 4٪.

ما يجب مراقبته: ستصدر أستراليا تقارير مؤشر مديري المشتريات للصناعات التحويلية والخدمات، في حين سيتم الإعلان عن بيانات التضخم في اليابان صباح يوم الجمعة. سوف يراقب المستثمرون عن كثب التقارير الاقتصادية للمنطقة. وسوف تلعب البيانات الاقتصادية من الدول الأخرى دوراً هاماً في تحديد اتجاه الأسواق.

أسواق أخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأوروبية على ارتفاع يوم الأربعاء، مع ارتفاع مؤشر UK100 و German 30 و French 40 بنسبة 1.02٪ و 0.79٪ و 0.90٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق 

اليورو/الدولار: 1.0798 ، 0.06%

داوجونز: 29306 ، -0.11%

برنت: 59.27 دولار ، 0.3%

الاسترليني/الدولار: 1.2906 ، 0.10%

أس آند بي 500: 3384 ، -0.09%

خام غرب تكساس الوسيط: 53.51 دولار ، 0.4%

الدولار/الين: 111.46 ، 0.09%

ناسداك: 9713 دولار ، -0.21

الذهب: 1613 دولار، 0.1%

 

الأخبار الهامة لليوم

  • افتتاحات إيجابية لمعظم الأسواق الآسيوية ؛ وارتفاع مؤشر نيكي الياباني بـ 1٪
  • بنك الشعب الصيني يُخفّض معدل الإقراض القياسي
  • الحكومة الصينية تعلن نيتها مساعدة الشركات المتضررة من فيروس كورونا
  • ارتفاع معدل البطالة الأسترالي إلى أعلى مستوى خلال 3 أشهر
  • إغلاقات إيجابية للمؤشرات الأمريكية مدفوعةً بالأداء الجيد لأسهم التكنولوجيا


ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر ثقة المستهلك GfK وأسعار المنتجين في ألمانيا، مؤشر ثقة المستهلك في تركيا ومعدل التضخم الفرنسي ومبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، ومبيعات التجزئة الروسية، ومعدل البطالة وإجمالي الناتج المحلي ومؤشر أسعار المساكن الجديد في كندا ومؤشر ثقة المستهلك في منطقة اليورو. وفي الولايات المتحدة، مطالبات البطالة الأولية ومؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي وتقرير إدارة معلومات الطاقة الأسبوعي عن مخزونات الغاز الطبيعي ومخزونات البترول بالإضافة إلى خطابات رئيس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند توماس باركين.