06 أبريل, 2020

أسعار النفط الخام تعود للانخفاض مع تأجيل اجتماع أوبك +

الكلمات

ماذا يحدث: انخفضت أسعار النفط الخام في التعاملات الصباحية المبكرة يوم الاثنين، بعد تسجيل ارتفاع قياسي في الأسبوع الماضي.

التفاصيل: بعد الإبلاغ عن أفضل أداء أسبوعي في التاريخ، بدأ النفط الخام هذا الأسبوع بنبرة أقل بسبب المخاوف من زيادة العرض. وتراجعت معنويات المستثمرين بسبب تأجيل اجتماع أوبك + (مجموعة من البلدان المصدرة للبترول وحلفائها) الذي كان مقرراً عقده اليوم، مما يثير مخاوف من الاصطدام بعقبة أخرى في تخفيضات الإنتاج.

بينما بدأت التوترات تتصاعد من جديد بين روسيا والمملكة العربية السعودية، على الرغم من بقاء الآمال معلقة على نتيجة إيجابية للاجتماع المقبل.

ما أهمية ذلك: سجلت أسعار النفط ارتفاعاً قوياً الأسبوع الماضي بعد دعوة الرياض لاجتماع أوبك +، حيث ارتفعت الآمال بحدوث بعض التقدم في تخفيضات الإنتاج من قبل الدول الرئيسية المنتجة للنفط. هذا ولم يسفر الاجتماع السابق للمجموعة عن أي اتفاق، حيث رفضت روسيا خفض الإنتاج الذي اقترحته السعودية في محاولة للسيطرة على انخفاض أسعار النفط. وتمخض الاجتماع عن حرب أسعار بين المنتجين الرئيسيين للنفط ، حيث هددت الدولتان بزيادة المعروض.

من جهته، عبر الرئيس دونالد ترامب عن آماله في استقرار سوق النفط عندما قال أنه تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي محمد بن سلمان حيث من المرجح أن يخفض كلا البلدين إنتاجهما بما يصل إلى 15 مليون برميل.

في غضون ذلك، التقى الرئيس الأمريكي مع كبار المسؤولين النفطيين في البلاد يوم الجمعة في البيت الأبيض، في محاولة لدفع عمالقة النفط إلى التعاون في تخفيضات الإنتاج، على الرغم من عدم الإعلان عن اتفاق رسمي بعد الاجتماع.

وعادت مخاوف المستثمرين في وقت متأخر من يوم الجمعة عندما أعلنت أوبك + عن تأجيل اجتماعها المقرر لهذا اليوم. ومن المتوقع أن يعقد الاجتماع يوم الخميس المقبل.

على الرغم من الارتفاع القوي الأسبوع الماضي، بقي خام غرب تكساس الوسيط منخفضاً بنسبة 40٪ تقريباً في الشهر نظراً لانخفاض الطلب الناجم عن تفشي وباء كوفيد-19 وحرب أسعار النفط بين اثنين من عمالقة النفط الرئيسيين.

إلى جانب ذلك، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 12٪ يوم الجمعة، مما أضاف مكاسب إلى أكبر ارتفاع له في يوم واحد بنسبة 24٪ في اليوم السابق. وبعد انخفاضه بما يصل إلى 7٪ في وقت سابق من الجلسة، تم تداول خام غرب تكساس الوسيط منخفضاً بنسبة 2.1٪ عند 27.75 دولار للبرميل خلال الجلسة الأوروبية، بينما انخفض خام برنت بنسبة 1.3٪ إلى 33.66 دولار للبرميل.

ما تجدر متابعته: ستبحث الأسواق عن إعلانات رسمية من مجموعة أوبك + بشأن التاريخ الدقيق للاجتماع. ويأمل المستثمرون في التوصل إلى قرار بين السعودية وروسيا للسيطرة على انخفاض أسعار النفط.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الذهب: 1575 و 1703

إيجابي

اليورو/الدولار: 1.0800 و 1.1053

سلبي

خام غرب تكساس: 19.24 و 28.45

إيجابي

فوتسي 100 : 4947 و 6443

سلبي

وول ستريت: 18213 و 24681

سلبي

 

السوق اليوم

سوف يركز المستثمرون على الأسهم الأمريكية اليوم، مع استمرار التقلبات في الأسواق.

الملخص: أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض ملموس يوم الجمعة، بعد ارتفاع حاد في عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي في نيويورك ومخاوف المستثمرين بعد الإعلان عن تقرير الوظائف الأمريكي الذي جاء مخيّباً للآمال بشكل كبير. مع ذلك، قدم البيت الأبيض بصيصاً من الأمل حول استقرار تفشي الفيروس.

التفاصيل: سجلت وول ستريت هبوطها الأسبوعي الثالث في الأسابيع الأربعة الماضية، حيث خسر مؤشر داو 2.7٪ الأسبوع الماضي. بينما أعلن حاكم نيويورك أندرو كومو يوم الجمعة عن 562 حالة وفاة جديدة في غضون 24 ساعة، مسجلاً الارتفاع الأعلى في عدد الوفيات بيوم واحد حتى الآن. وأشار كومو أيضاً إلى وجود أكثر من 100 ألف إصابة مؤكدة في الولاية.

وفي الوقت نفسه، تحمل البيانات الاقتصادية أنباءً غير مبشرة حيث انخفض عدد الوظائف الأمريكية في القطاع الخاص بمقدار 701.000 وظيفة في شهر مارس، مع ارتفاع معدل البطالة إلى 4.4٪. وأظهر تقرير يوم الخميس أيضاً ارتفاعاً في مطالبات البطالة بمقدار قياسي بلغ 6.6 مليون طلب إعانة في الأسبوع الأخير.

وهبط مؤشر داو 361 نقطة ليغلق عند 21053 يوم الجمعة، في حين انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 1.51٪ إلى 2489 وتراجع مؤشر ناسداك 100 بنسبة 1.53٪ ليغلق عند 7373.

هذا وكانت شركات مثل American Express و IBM و UnitedHealth الأسوأ أداء في مؤشر داو، حيث انخفضت بنسبة 3٪ لكل منها يوم الجمعة. ومع ذلك، خالف وول مارت الاتجاه ليغلق على ارتفاع بنسبة 0.7٪ بعد أن أبلغ عن نمو بنسبة 20٪ في المبيعات في مارس.

إلى جانب ذلك، قدم الرئيس دونالد ترامب بعض الأمل للمستثمرين خلال إيجازه الصحفي يوم الأحد، بينما حذر أيضاً من أوقات عصيبة في الأسابيع المقبلة. وقال: "ستصل الولايات المتحدة إلى نقطة مروعة من حيث عدد الوفيات، لكنها ستكون نقطة تبدأ فيها الأمور بالتغير نحو الأفضل". حالياً، وصل عدد الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة إلى ما فوق 337600 إصابة، مع حوالي 9640 حالة وفاة.

ما تجدر متابعته: تشير العقود الآجلة للأسهم الأمريكية إلى افتتاح أعلى في وول ستريت اليوم. ويأمل المستثمرون في انخفاض الوفيات وحالات الإصابة بالفيروس التاجي حتى يتمكن الاقتصاد من العودة إلى المسار الصحيح. بينما يبدو التقويم الاقتصادي الأمريكي خفيف اليوم، حيث من المقرر الإعلان عن تقرير توقعات التضخم فقط لشهر مارس.

الأسواق الأخرى: تم تداول الأسواق الأوروبية على ارتفاع ملموس في الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينتش، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والفرنسي 40 بنسبة 3.2٪ و 4.2٪ و 3.5٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0817 ، 0.08%

داوجونز: 21781 ، 3.93%

برنت: 33.77 دولار ،1%

الاسترليني/الدولار: 1.2285 ، 0.2%

أس آند بي 500: 2579 ، 3.89%

خام غرب تكساس: 27.87 دولار ، 1.7%

الدولار/الين: 109.29 ، 0.77%

ناسداك: 7832 دولار ، 4.11%

الذهب: 1654 دولار، 5%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسواق الأوروبية تفتتح تعاملاتها على ارتفاع
  • انخفاض طلبيات المصانع الألمانية بنسبة 1.4٪ في فبراير
  • الأسواق الآسيوية تغلق على ارتفاع ؛ الأسهم اليابانية ترتفع بنحو 4.2٪
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية تشير إلى افتتاح أعلى في وول ستريت
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي في الهند إلى 49.3 في مارس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

إنتاج السيارات وصادراتها في المكسيك ، ومعدل التضخم في روسيا، وإنتاج السيارات في البرازيل، بالإضافة إلى إجمالي مبيعات السيارات في الولايات المتحدة.