10 أبريل, 2020

أسعار النفط الخام تهوي، رغم الاتفاق على خفض الإنتاج

الكلمات

لمحة سريعة: بعد ارتفاع قوي في وقت سابق من الجلسة، استقرت العقود الآجلة للنفط الخام على انخفاض ملموس يوم الخميس، رغم الأنباء عن وقف حرب الأسعار بين السعودية وروسيا.

ماذا حدث: بعد الارتفاع بنسبة 13٪ في وقت سابق من الجلسة، انخفض خام غرب تكساس الوسيط بأكثر من 9٪ يوم الخميس. وانخفضت أسعار النفط حتى مع وصول تقارير بأن أكبر منتجي النفط في العالم، المملكة العربية السعودية وروسيا، قد توصلا إلى اتفاق تاريخي بشأن تخفيضات الإنتاج.

بينما واجه اجتماع أوبك + عقبة غير متوقعة بعد اعتراض دولة أخرى على تخفيض الإنتاج.

التفاصيل: اجتمعت أوبك وحلفاؤها المعروفون باسم أوبك + يوم الخميس للتوصل إلى اتفاق لخفض الإنتاج في محاولة للسيطرة على سوق يعاني من فرط الإنتاج. وتوصلت الرياض وموسكو لاتفاق تاريخي ينص على خفض إنتاجهما بمقدار 10 مليون برميل يومياً، بسبب استمرار تراجع الطلب على الخام في ظل تفشي فيروس كورونا.

لكن خلال الاجتماع الافتراضي عبر شبكة الانترنت، رفضت المكسيك تخفيضات الإنتاج المقترحة وأغلق الاجتماع دون أي اتفاق نهائي. ومن المتوقع أن تستمر المحادثات اليوم، في محاولة لإقناع المسؤولين المكسيكيين بالموافقة على الصفقة.

ما أهمية ذلك: أصدرت أوبك بياناً يتضمن تفاصيل تخفيضات الإنتاج المقترحة، لكنها أضافت أن الصفقة مشروطة بموافقة المكسيك. وقالت أوبك إن الإنتاج سيتم خفضه بمقدار 10 مليون برميل يومياً في مايو ويونيو، ويليه تخفيض بمقدار 8 مليون برميل يومياً لبقية العام. كما سيتم تقليص الإنتاج إلى 6 ملايين برميل يومياً من يناير 2021 وحتى أبريل 2022.

وبحسب ما ورد، طلبت أوبك + من المكسيك خفض الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً، لكن وزير الطاقة المكسيكي روسيو ناهلي قال بعد الاجتماع إن البلاد مستعدة لخفض الإنتاج بمقدار 100 ألف برميل فقط في الشهرين المقبلين.

في غضون ذلك، انخفض النفط الخام يوم الخميس مع تصاعد مخاوف المستثمرين من أن التخفيضات قد لا تكون كافية لتعويض الطلب المنهار أصلاً. كما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أكثر من 9٪ ليستقر عند 22.76 دولار للبرميل يوم الخميس، بعد ارتفاعه إلى 28.36 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة. أيضاً تراجع خام برنت بنسبة 4.1٪ ليستقر عند 31.48 دولار للبرميل.

في الوقت الراهن، يتداول النفط عند أدنى مستوى له في حوالي عقدين من الزمن، مع انخفاض خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت بأكثر من 50٪ في مارس.

ما تجدر متابعته: سيعقد وزراء الطاقة لدول مجموعة العشرين اجتماعاً افتراضياً اليوم لاتخاذ قرار بشأن تخفيضات الإنتاج. وسيراقب المستثمرون محضر الاجتماع ويأملون أن توافق المكسيك على الصفقة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.0750 و 1.1053

إيجابي

اليورو/الين: 116.35 و 119.70

إيجابي

خام غرب تكساس: 19.245 و 28.455

سلبي

الاسترالي/الدولار: 0.59500 و 0.63025

إيجابي

المؤشر الياباني: 17396 و 19750

إيجابي

 

السوق اليوم

أنهت الأسهم الآسيوية تعاملاتها اليوم على تباينٍ واضح، لا سيما مع إغلاق بعض الأسواق الرئيسية بسبب عطلة الجمعة العظيمة.

الملخص: تم تداول الأسهم في المنطقة الآسيوية بصورة مختلطة بعد صدور بعض التقارير الاقتصادية من المنطقة. وأغلقت الأسهم في البر الرئيسي للصين على انخفاض ملموس، في حين استقرت الأسهم في اليابان على ارتفاع طفيف.

التفاصيل: أعلنت بكين عن إجراءات مالية ونقدية مختلفة لدعم النمو الاقتصادي. كما أبلغت البلاد عن انخفاض في حالات الإصابة الجديدة بالفيروس التاجي يوم الجمعة.

وشهدت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم ارتفاعاً في أرقام التضخم الصيني لشهر مارس. وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في البلاد بنسبة 4.3٪ في مارس. وانخفضت أسعار المنتجين في الصين بنسبة 1.5٪ في الشهر الماضي، مقابل انخفاض بنسبة 0.4٪ في فبراير. وقفزت أسعار المواد الغذائية في البلاد بنسبة 18.3٪ في مارس، مقارنة بارتفاع 21.9٪ في فبراير.

في هذا السياق، انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1.04٪ إلى 2796.63، في حين انخفض مؤشر شنتشن المركب بنسبة 1.95٪ ليستقر عند 1721.22.

من جانب آخر، انخفضت أسعار المنتجين في اليابان بنسبة 0.4٪ في مارس، بعد زيادة بنسبة 0.8٪ في الشهر السابق. وارتفع مؤشر نيكي 225 الياباني بنسبة 0.79٪ ليغلق عند 19498.50، فيما أغلق مؤشر Topix منخفضاً بنسبة 0.92٪ عند 1430.04.

في غضون ذلك، تم إغلاق الأسواق في الهند وأستراليا وسنغافورة وهونغ كونغ بسبب عطلة الجمعة العظيمة.

ما تجدر متابعته: تتوقع الصين عودة اقتصادها إلى المسار الصحيح مع انخفاض أعداد الإصابة بوباء كوفيد-19 وإعادة فتح معظم أسواقها. ويأمل المستثمرون في الحصول على أخبار عن الأداء السلس للاقتصاد، حيث أن الصين ليست فقط مستهلكاً رئيسياً، ولكن أيضاً هي مركز التصنيع العالمي.

الأخبار الهامة لليوم

  • ارتفاع الإنتاج الصناعي الفرنسي بنسبة 0.9٪ في فبراير
  • ارتفاع مبيعات التجزئة الماليزية بنسبة 6.4٪ في فبراير
  • أسعار المواد الغذائية الصينية تقفز بنسبة 18.3٪ في مارس
  • هولندا تسجل فائضاً تجارياً أوسع في فبراير
  • تراجع معدل البطالة التركي إلى 13.8٪ في يناير

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

معدل البطالة والحساب الجاري والإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في تركيا، ونمو الودائع واحتياطيات النقد الأجنبي في الهند، واحتياطيات النقد الأجنبي والحساب الجاري والميزان التجاري في روسيا، والإنتاج الصناعي الفرنسي، بالإضافة إلى معدل التضخم الأمريكي.