13 مايو, 2020

أسعار النفط الخام ترتفع مع الإعلان عن تخفيضات إضافية في الإنتاج

الكلمات

ماذا يحدث: ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي إلى أعلى مستوى لها في خمسة أسابيع يوم الثلاثاء حيث ارتفعت معنويات المستثمرين بعد خفض الإنتاج وعودة الانتعاش على الطلب.

التفاصيل: مع بدء الكثير من الاقتصادات حول العالم في تخفيف قيود الإغلاق المفروضة للحد من الوباء، بدأ الطلب على النفط الخام ينتعش تدريجياً.

وقد اتفقت دول "أوبك +" في أبريل على خفض إنتاج النفط بشكل تراكمي بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً من مايو حتى يونيو، مما يجعل هذا أكبر خفض للإنتاج في تاريخها. فيما أعلنت المملكة العربية السعودية خططاً يوم الثلاثاء لخفض إنتاجها من النفط الخام بمقدار مليون برميل إضافي يومياً في يونيو.

ما أهمية ذلك: وجهت المملكة العربية السعودية شركة النفط الوطنية أرامكو لإجراء تخفيضات إنتاج إضافية في يونيو، ليصل الإنتاج إلى 7.492 مليون برميل من النفط يوميا.

وأيد أعضاء آخرون، بما في ذلك الكويت والإمارات العربية المتحدة، خطوة الرياض وأعلنوا عن خطط لخفض الإنتاج بمقدار 80 ألف و 100 ألف برميل يوميا على التوالي من يونيو.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو بنسبة 6.8٪ ليستقر عند 25.78 دولار للبرميل في بورصة نايمكس. وارتفع خام برنت القياسي العالمي لشهر يوليو بنسبة 1.2٪ ليصل إلى 29.98 دولار للبرميل.

من جانب آخر، خفضت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها لإنتاج النفط المحلي إلى 11.7 مليون برميل يومياً لعام 2020، أي بانخفاض 500.000 برميل يومياً مقارنة بعام 2019.

ما يجب مراقبته: سيراقب تجار النفط عن كثب أي مؤشرات حول انتعاش النشاط الاقتصادي العالمي، الأمر الذي سيدفع الطلب على هذه السلعة نحو الأعلى. وتنتظر الأسواق أيضاً تقرير وكالة الطاقة الأمريكية الأسبوعي عن مخزونات النفط الخام الأمريكية، والذي من المتوقع أن يرتفع 4.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 8 مايو.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

خام غرب تكساس: 10.65 و 28.45

إيجابي

بيتكوين: 7140 و 11000

إيجابي

الفضة: 13.750 و 17.327

إيجابي

الدولار/الكندي: 1.3707 و 1.4279

إيجابي

الدولار/الفرنك: 0.9400 و 0.9950

إيجابي

 

السوق اليوم

ستكون الأسواق البريطانية في صلب اهتمامات المتداولين اليوم قبل الإعلان عن التقارير الاقتصادية الرئيسية.

الملخص: أغلقت الأسهم البريطانية على ارتفاع يوم الثلاثاء، حيث رحب المستثمرون بالأنباء عن تمديد برنامج إجازة الموظفين لمدة أربعة أشهر.

التفاصيل: أفاد المستشار ريشي سوناك يوم الثلاثاء أنه تم تمديد نظام الاحتفاظ بالوظائف المتعلق بفيروس كورونا، الذي يهدف إلى منع فقدان الوظائف القسري وسط الأزمة الحالية، حتى نهاية أكتوبر. وقال الوزير "نحن نبذل قصارى جهدنا لحماية أولئك الذين لا يستطيعون العمل".

في غضون ذلك، أعلنت "رايان إير" عن خطط لاستعادة 40٪ من رحلاتها اعتباراً من 1 يوليو. وتراجعت أسهم Land Securities بنسبة 12٪ بعد أن كشف المطور العقاري البريطاني عن خسائر فادحة.

بينما أغلق مؤشر فوتسي 100 في لندن على ارتفاع بنسبة 0.93٪ يوم الثلاثاء مدفوعاً بمكاسب شركات الاتصالات والمواد الغذائية بالتجزئة.

على صعيد آخر، سجلت الصين انخفاضاً بنسبة 3.1٪ في مؤشر أسعار المنتجين لشهر أبريل، مقابل التوقعات بانخفاضه بنسبة 2.6٪.

ما تجدر متابعته: سيراقب المستثمرون أرقام الإصابات الجديدة بالفيروس. كما سينتظر المستثمرون مجموعة من التقارير الاقتصادية من المملكة المتحدة، بما في ذلك الميزان التجاري ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي والاستثمار التجاري والإنتاج التصنيعي والإنتاج الصناعي والميزان التجاري للسلع وطلبات البناء الجديدة. ومن المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، الذي ظل ثابتاً في الربع الرابع، بنسبة 2.5٪ في الربع الأول.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض يوم الثلاثاء، مع تراجع مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 بنسبة 1.89٪ و 2.05٪ و 2.06٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0852 ، 0.05%

داوجونز: 23524، -0.21%

برنت: 29.40 دولار ، -1.9%

الاسترليني/الدولار: 1.2269 ، 0.08%

أس آند بي 500: 2844 ، -0.29%

خام غرب تكساس: 25.40 دولار ، -1.5%

الدولار/الين: 107.22 ، 0.08%

ناسداك: 9063 دولار ، -0.17%

الذهب: 1705 دولار، -0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الولايات المتحدة تبلغ عن عجز في الميزانية لشهر أبريل
  • تراجع فائض الحساب الجاري الياباني في مارس
  • الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة، وتراجع مؤشر داو بأكثر من 450 نقطة
  • ارتفاع مؤشر ثقة المستهلك الأسترالي في مايو
  • الأسواق الآسيوية تفتح على تراجع، وانخفاض نيكي الياباني بنسبة 0.9٪

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

الحساب الجاري لتركيا، ومبيعات التجزئة البرازيلية، والإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو، وإجمالي مبيعات السيارات في روسيا وكذلك تطبيقات الرهن العقاري الأمريكية وأسعار المنتجين في الولايات المتحدة.