01 أبريل, 2020

ارتفاع مفاجئ في أسهم شركة كوناغرا الأمريكية

الكلمات

لمحة سريعة: أعلنت شركة Conagra Brands التي تتخذ من شيكاغو مقراً لها عن نتائج أضعف من المتوقع للربع السنوي الثالث يوم الثلاثاء.

ماذا حدث: ارتفعت أسهم Conagra Brands بنسبة 4٪ وأغلق التداول عند 29.34 دولاراً يوم الثلاثاء، حتى مع عدم تحقيق شركة الأغذية لتوقعاتها لكل من المبيعات والأرباح للربع المالي الثالث. وتجاهل المستثمرون هذا الإخفاق واختاروا التركيز على آفاق مبيعات الشركة للربع الحالي وبقية العام.

  • سجلت كوناغرا صافي أرباح للربع الثالث قدره 204.4 مليون دولار، أو 42 سنتاً للسهم الواحد، بانخفاض عن 242.0 مليون دولار، أو 50 سنتاً للسهم الواحد، في نفس الربع من العام السابق.
  • جاءت الأرباح المعدلة عند 47 سنتاً للسهم، أي دون تقديرات السوق عند 49 سنتا للسهم.
  • تراجعت المبيعات بنسبة 5.6٪ لتصل إلى 2.56 مليار دولار، أي أقل من التوقعات عند 2.58 مليار دولار.

أهمية ذلك: تشهد كوناغرا ارتفاعاً حاداً في الطلب على منتجاتها المعبأة، حيث يواصل المستهلكون تخزين منتجات البقالة والوجبات الخفيفة وسط عمليات الإقفال بسبب تفشي الفيروس في البلاد. أيضاً نمت مبيعات المعكرونة المعلبة للشركة بنسبة 4.5٪ في الأسابيع الخمسة الأخيرة من الربع المبلغ عنه واستمر اتجاه النمو في الأسبوع الأول من الربع الحالي، مع استمرار ارتفاع الطلبات من المنزل في جميع أنحاء الولايات المتحدة بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وتتوقع كوناغرا أن يستمر زخم النمو الحالي حيث صرحت أنها تعدل سلسلة التوريد الخاصة بها لتلبية الزيادة في الطلب. وقالت الشركة إنها تتوقع أن تتجاوز مبيعاتها وأرباحها للعام التقديرات الموضوعة مسبقاً، شريطة ألا يكون هناك تعطل في سلسلة التوريد. في هذا السياق، أعلنت الإدارة أن صافي المبيعات قد تجاوز التوقعات السابقة للنمو بنسبة 10٪ -10.5٪ ومن المرجح أن تتجاوز الأرباح المعدلة توقعاتها التي تتراوح بين 2.00 دولار و 2.07 دولار للسهم.

ما تجدر متابعته: مع إصدار كوناغرا لتوقعات قوية في هذه الأوقات من أجواء عدم اليقين، سيبحث المستثمرون عن أي أخبار تتعلق بمبادرات سلسلة التوريد الخاصة بها لتلبية الطلب المتزايد. وتتوقع الأسواق استمرار زخم النمو، مع تمديد الرئيس دونالد ترامب لإجراءات التباعد الاجتماعي في جميع أنحاء البلاد حتى 30 أبريل.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الين: 116.9 و 121.05

إيجابي

المؤشر الياباني: 16378 و 18948

سلبي

الدولار/اليوان: 7.055 و 7.158

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.2000 و 1.3000

إيجابي

الذهب: 1562 و 1700

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية تحت المجهر اليوم، خاصة مع الإعلان عن بعض التقارير الاقتصادية الهامة في وقت لاحق اليوم.

الملخص: أغلقت الأسواق الأوروبية على ارتفاع طفيف يوم الثلاثاء، حيث رفعت بيانات التصنيع الإيجابية من الصين معنويات السوق. ومع ذلك، سجلت الأسهم الأوروبية أسوأ ربع سنوي لها منذ عام 2002 بسبب تفشي الفيروس التاجي والمخاوف من الركود الاقتصادي.

التفاصيل: ارتفعت الأسهم الأوروبية بسبب البيانات القوية من الصين والتي أظهرت قراءة متفائلة لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي في البلاد. وارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي في الصين إلى 52.0 لشهر مارس، متجاوزاً التوقعات بقراءة 45.

من جهته، ارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 1.5٪، حتى بعد خسارة بعض المكاسب السابقة. وكانت أسهم السفر والترفيه هي الأفضل أداء حيث ارتفعت بنسبة 4.9٪ يوم الثلاثاء. بينما انخفض المؤشر بنسبة 23.1٪ في الربع التجاري، محققاً أسوأ ربع له على الإطلاق. خلال الربع الأول، انخفض مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 بنسبة 25٪ تقريباً، بينما خسر مؤشر FTSE MIB الإيطالي بواقع 28٪.

في غضون ذلك، لا يزال الوباء يهيمن على معنويات المستثمرين، حيث أصبحت الولايات المتحدة صاحبة الإصابات الأكبر في العالم. بينما تجاوز العدد الإجمالي للحالات المؤكدة في إيطاليا 105700، في حين أكدت إسبانيا أكثر من 95900 إصابة بكوفيد 19.

فيما قفزت أسهم الشركة الألمانية HelloFresh بنسبة 13٪ مع استفادة شركة توصيل الوجبات من عمليات الإغلاق الواسعة.

كما تعززت معنويات المستثمرين بإعلان إسبانيا عن نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.4٪ للربع الرابع، على الرغم من انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين السنوي بنسبة 0.7٪ في مارس.

ما تجدر متابعته: يأمل المستثمرون في انخفاض حالات الإصابة بالفيروس التاجي والمزيد من القراءات الإيجابية من التقارير الاقتصادية للاتحاد الأوروبي. وتنتظر الأسواق مجموعة من البيانات الاقتصادية من منطقة اليورو، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومعدل البطالة. ومن المتوقع انخفاض ​​مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في منطقة اليورو إلى 44.7 في مارس من 49.2 في فبراير. وتشير التقديرات إلى بقاء معدل البطالة في منطقة اليورو دون تغيير عند 7.4٪ في فبراير.

الأسواق الأخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض ملموس يوم الثلاثاء، مع تراجع مؤشر داو جونز وأس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.84٪ و 1.6٪ و 0.95٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.1029 ، -0.01%

داوجونز: 21466 ، -1.31%

برنت: 25.85 دولار ، -1.9%

الاسترليني/الدولار: 1.2396 ، -0.18%

أس آند بي 500: 2535 ، -1.3%

خام غرب تكساس: 20.57 دولار ، 0.4%

الدولار/الين: 107.69 ، 0.14%

ناسداك: 7717 دولار ، -0.92%

الذهب: 1596 دولار، -0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسهم الآسيوية تفتتح تعاملاتها على تباين؛ والاسهم الصينية ترتفع 0.8٪
  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الصين إلى 50.1 في مارس
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في اليابان إلى 44.2 في مارس
  • الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة ؛ ومؤشر داو يتراجع أكثر من 400 نقطة
  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في تايوان إلى 50.4 في مارس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في تركيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومبيعات السيارات الجديدة في إسبانيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومعدل البطالة في إيطاليا ، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ألمانيا ، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة ، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي الإنتاج الصناعي في البرازيل، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي والميزان التجاري في المكسيك، و الناتج المحلي الإجمالي في روسيا، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي في كندا بالإضافة إلى تطبيقات الرهن العقاري في الولايات المتحدة الأمريكية، وتغيير معدلات التوظيف في ADP، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM ، ومعدل الإنفاق على البناء ومخزونات النفط الخام.