03 أبريل, 2020

هل تستطيع شركة كارماكس تحفيز أعمالها المتوقفة ؟

الكلمات

لمحة سريعة: أعلنت شركة CarMax الأمريكية عن نتائج أقوى من المتوقع للربع الرابع، متجاوزة تقديرات السوق للإيرادات والأرباح.

التفاصيل: قفزت أسهم CarMax بأكثر من 7٪، بعد أن أعلنت أكبر وكالة لبيع السيارات المستعملة في الولايات المتحدة عن نمو قوي في المبيعات الفصلية. مع ذلك، لم تستطع المكاسب الصمود طويلاً، حيث يساور المستثمرون شكوك كبيرة حول الأداء المستقبلي للشركة. وفي الوقت الذي يخشى فيه المستثمرون انهيار الطلب بسبب تفشي الفيروس التاجي، يوصي محللو وول ستريت إلى حد كبير بشراء هذا السهم.

  • ارتفعت أرباح الشركة في الربع الرابع إلى 1.30 دولار للسهم، من 1.13 دولار للسهم في نفس الربع من العام السابق. وجاء الرقم أيضاً فوق تقديرات السوق عند 1.13 دولار للسهم.
  • أعلنت الشركة عن نمو بنسبة 14.9٪ في مبيعاتها الفصلية لتصل إلى 4.96 مليار دولار، متجاوزة التوقعات عند 4.71 مليار دولار.
  • بينما نمت مبيعات السيارات المستعملة بنسبة 14.7٪، ارتفعت مبيعات المتاجر نفسها بنسبة 11.0٪ خلال الربع.

ما أهمية ذلك: انتهى الربع القوي لشركة CarMax في 29 فبراير، تماماً في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة تشعر بتأثير جائحة كوفيد-19. وعلى الرغم من استمرار الزخم القوي في المبيعات خلال الأسبوع الأول من شهر مارس، إلا أن المخاوف بدأت تهيمن على المستثمرين بشأن التوقعات المستقبلية للشركة على المدى القريب.

هذا وتمكن قسم التمويل في CarMax بإدارة حسابات مدينة بقيمة 13.55 مليار دولار من قروض السيارات وبدأت الشركة بالفعل في تلقي طلبات لتمديد القروض منذ منتصف مارس.

في غضون ذلك، أعلنت الإدارة خطوات مختلفة للتعامل مع الأزمة. وكان من بين هذه الخطط سحب أموال من التسهيلات الائتمانية المتجددة للشركة. حتى بعد ذلك، سيبقى مع CarMax مبلغ إضافي قدره 300 مليون دولار للتسهيلات الائتمانية. كما تعتزم الشركة مواصلة الاستثمار في قناتها عبر الإنترنت.

إلى جانب ذلك، انخفضت أسهم CarMax بنسبة 50٪ تقريباً منذ منتصف فبراير. ويعتبر محللو وول ستريت هذا الانخفاض فرصة جذابة للتداول بهذا السهم، وينصحون المستثمرين بالدخول بصفقات طويلة الأجل في الشركة.

ما تجدر متابعته: لم تُصدر الشركة توقعات للربع الحالي أو العام الحالي بسبب أجواء عدم اليقين المحيطة بوباء كوفيد-19. وسيبحث المستثمرون عن أي توقعات من الشركة بالإضافة إلى أخبار عن الخطوات المتخذة للتعامل مع الأزمة.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الاسترليني/الين: 127.34 و 140.93

سلبي

الدولار/الكندي: 1.3920 و 1.4667

إيجابي

الدولار/الاسترالي: 0.57000 و 0.64340

سلبي

المؤشر الفرنسي: 3789 و 5000

إيجابي

المؤشر الياباني: 17396 و 19750

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية على رأس قائمة اهتمام المتداولين اليوم، قبل الإعلان عن مجموعة من التقارير الاقتصادية الرئيسية.

الملخص: أنهت الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم أمس على ارتفاع طفيف، بعد أن كانت شديدة التقلب على مدار اليوم. وبينما عززت أرقام البطالة الأمريكية المخاوف بين المستثمرين، إلا أن الانتعاش القوي في أسعار النفط كان موضع ترحيب في السوق.

التفاصيل: سجلت وزارة العمل الأمريكية أرقام مخيفة بلغت 6.6 مليون طلب لإعانات البطالة في الأسبوع المنتهي في 27 مارس.

في غضون ذلك، ارتفعت أسعار النفط بعد أن قال الرئيس دونالد ترامب إنه تحدث مع ولي العهد السعودي وأكد للأسواق أن السعودية وروسيا ستعلنان قريبًا عن خفض في إنتاج النفط.

وارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.2٪ في الجلسة السابقة، مع تسجيل أسهم النفط والغاز على أعلى أداء. وصعدت أسهم TGS-Nopec و Aker BP و John Wood Group أكثر من 9٪ لكل منها يوم الخميس.

في غضون ذلك، تواصل الأسواق رصد التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا حيث تجاوز عدد الإصابات المؤكدة على مستوى العالم حاجز المليون وارتفاع عدد الوفيات إلى 53,000.

من جهته، ارتفع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.47٪، فيما أغلق مؤشر GERMAN 30 على ارتفاع بنسبة 0.27٪. وخالفًا لهذا الاتجاه، انخفضت أسهم Hays بنسبة 13٪ بعد أن كشفت الشركة البريطانية عن زيادة طارئة في رأس المال بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني وإلغاء أرباحها.

ما يجب مراقبته: يأمل المستثمرون في أن يتخذ البنك المركزي الأوروبي إجراءات سريعة وقوية للتعامل مع تداعيات الوباء. وتنتظر الأسواق أيضاً سلة من التقارير الاقتصادية من منطقة اليورو، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب ومبيعات التجزئة.

من المتوقع انخفاض ​​مؤشر مديري المشتريات لخدمات منطقة اليورو IHS Markit إلى أدنى مستوى قياسي عند 28.4 لشهر مارس. كذلك من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر مديري المشتريات المركب إلى مستوى قياسي منخفض عند 31.4 في مارس. ويتوقع المحللون ارتفاع مبيعات التجزئة في المنطقة بنسبة 0.1٪ في فبراير، بعد نمو بنسبة 0.6٪ في يناير.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على ارتفاع ملموس يوم الخميس، مع ارتفاع مؤشر داو جونز وأس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 2.24٪ و 2.28٪ و 1.72٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0851 ، -0.05%

داوجونز: 21102 ، -0.80%

برنت: 29.06 دولار ، -2.9%

الاسترليني/الدولار: 1.2376 ، -0.13%

أس آند بي 500: 2497 ، -0.76%

خام غرب تكساس: 24.43 دولار ، -3.5%

الدولار/الين: 107.93 ، 0.03%

ناسداك: 7584 دولار ، -0.57%

الذهب: 1635 دولار، -0.2%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسواق الآسيوية تفتتح على تباين ؛ وا رتفاع مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.3٪
  • ارتفاع مؤشر مديري المشتريات الخدمي الصيني إلى 43 في مارس
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي الياباني إلى 33.8 في مارس
  • إغلاق الأسهم الأمريكية على ارتفاع ؛ وارتفاع مؤشر داو 470 نقطة
  • ارتفاع مبيعات التجزئة الأسترالية بنسبة 0.5٪ في فبراير

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومبيعات التجزئة وقيمة الميزانية الحكومية في فرنسا، ومؤشر مديري المشتريات للإنتاج الصناعي والخدمات في إسبانيا، ومعدل التضخم وأسعار المنتجين في تركيا، ومؤشر مديري المشتريات الخدمي في إيطاليا، ومؤشر مديري المشتريات الخدمي الألماني، ومؤشر مديري المشتريات الخدمي في المملكة المتحدة، وثقة المستهلك في روسيا، بالإضافة إلى تقرير الوظائف الأمريكي NFP ومعدل البطالة، ومؤشر مديري المشتريات الخدمي ، ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي ISM في الولايات المتحدة.