04 مارس, 2020

هل تساهم نتائج الربع الرابع في تصحيح الانخفاض الكبير لشركة دولار تري؟

الكلمات

لمحة سريعة: من المقرر أن تعلن شركة Dollar Tree عن نتائجها للربع الرابع قبل جرس الافتتاح يوم الأربعاء، 4 مارس.

التفاصيل: تعرضت الشركة لورطة كبيرة بعدما أدى التراجع المستمر في سعر أسهمها إلى مسح أكثر من 20٪ من قيمتها السوقية منذ إصدار الأرباح السابق. منذ أواخر نوفمبر، عندما وصل السهم إلى أعلى مستوى له في 52 أسبوعاً عند 119.71 دولار، تراجعت الأسهم بنسبة 32٪ تقريباً. وهذا حتى قبل أن تبدأ مخاوف المستثمرين بسبب فيروس كورونا.

في ظل التقديرات التي تتحدث عن انخفاض قوي في أرباح الربع الرابع، سيترقب المستثمرون كيف ستكون توجيهات الإدارة فيما بتعلق بخطط النمو المستقبلية.

  • تبلغ تقديرات الإيرادات 6.39 مليار دولار، وهو ما يمثل نمواً سنوياً بنسبة 2.9٪.
  • تبلغ تقديرات الأرباح 1.75 دولار للسهم، بانخفاض 9.3٪ عن الربع نفسه من العام السابق.

أهمية ذلك: تضررت شركة Dollar Tree من تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وقامت سلسلة المتاجر التي تبيع سلعاً بسعر دولار واحد أو أقل بتخفيض توقعاتها للمبيعات للربع الثالث على التوالي وتوقعات أرباحها للعام الكامل، نظراً لأنها تستورد معظم سلعها من الصين. وقد أدى ذلك إلى انخفاض السهم بشكل كبير بعد نتائج الربع الثالث.

ونظراً لتصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قامت الشركة بوضع طلبات في وقت مبكر لتجنب الرسوم الجمركية. وفي الحقيقة، كانت خطوة ذكية لأن كلا البلدين تجنبا رفع الرسوم ولم يتم فرض كامل الرسوم.

وبسبب اعتماد الشركة على الصين، فقد أثرت تداعيات الفيروس التاجي أيضاً عليها. على الرغم من انخفاض عدد الحالات الجديدة في الصين والعودة إلى العمل تدريجياً، لا تزال الشركة تواجه نقصاً في المخزون. كما تأثرت العديد من شركات التجزئة العملاقة، بما في ذلك Walmart و Dollar General، والتي تعتمد اعتماداً كبيراً في منتجاتها على الصين.

يتطلع المستثمرون الآن إلى رؤية أفضل لعام 2020، خاصة بعد أن قال بعض المحللين إن الخوف من الفيروس التاجي قد يخدم مصلحة الشركة، لا سيما مع زيادة عدد العملاء الذين يشترون المنتجات بكميات كبيرة للتحضير لأي حظر وإغلاق لمدن بسبب تفشي فيروس كورونا، وربما شهدت متاجر الشركة زيادة في حركة المبيعات.

كيف كان أداء الأسهم مؤخراً: على الرغم من الانخفاض بنسبة 30٪ في أسهم Dollar Tree خلال الأشهر الأربعة الماضية، استمر المتداولون في بيع الأسهم. تراجعت أسهم الشركة ما يقرب من 8٪ على مدى أيام التداول الخمسة الماضية.

ما يجب مراقبته: حالياً تتعرض الشركة لضغوطات كبيرة لتجاوز تقديرات هذا الربع. ويتطلع المستثمرون أيضاً إلى خطط الشركة للنمو المستقبلي ويتوقعون من الإدارة أيضاً تقديم المزيد من التفاصيل حول تأثير فيروس كورونا على أعمالها.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

اليورو/الدولار: 1.091 و 1.1

إيجابي

الدولار النيوزلندي/الأمريكي: 0.63425 و 0.64

سلبي

المؤشر الياباني 225: 23275 و 24400

سلبي

اليورو/الاسترليني: 0.83 و 0.852

إيجابي

الذهب: 1550 و 1610

سلبي

السوق اليوم

سوف يراقب المستثمرون الأسهم الأوروبية اليوم، بعد إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عن تخفيض طارئ في أسعار الفائدة يوم الاثنين.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الثلاثاء، على الرغم من انخفاض معظم المؤشرات من أعلى مستوياتها التي تم الوصول إليها خلال يوم التداول. وساعد قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة كافة القطاعات تقريباً على تسجيل مكاسب في الجلسة، في حين خالفت أسهم القطاع المصرفي هذا الاتجاه.

التفاصيل: كانت الأسواق تتوقع على نطاق واسع أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخفض أسعار الفائدة في اجتماعه في مارس. ومع ذلك، فقد جاء تخفيض سعر الفائدة بعد أن أعلن وزراء مالية مجموعة السبع ورؤساء البنوك المركزية أنهم سيستخدمون "جميع أدوات السياسة المناسبة" للتعامل مع مخاطر فيروس كورونا ودعم الاقتصاد العالمي.

بينما تراجعت أسهم البنوك في الجلسة السابقة بعد إعلان الاحتياطي الفيدرالي. وسجلت أسهم ABN Amro وSociete Generale و Deutsche Bank انخفاضاً بنسبة 3٪ لكل منهم.

وارتفع مؤشر Stoxx Europe 600 يوم أمس بنسبة 1.4٪ ، حيث قادت أسهم شركات الأدوية والمواد الغذائية الارتفاع. وتقدم مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.95٪، في حين ارتفع مؤشر 30 الألماني بنسبة 1.08٪.

على الرغم من ارتفاع الحالات خارج الصين، إلا أن المستثمرين وجدوا بعض العزاء في الانخفاض المستمر لحالات الإصابة داخل الصين حيث أكدت الأخيرة 119 إصابة جديدة أمس، مقابل 125 في اليوم السابق.

في أخبار الشركات، قفزت أسهم Qiagen حوالي 17٪ بعد أن أعلنت Thermo Fisher Scientific عن خطط لشراء الشركة الألمانية مقابل 12 مليار دولار. وارتفعت أسهم Metro بنسبة 19٪ تقريباً بعد تقرير لشركة بلومبرغ من أن شركة Sysco تسعى لاستحواذ محتمل للشركة.

على صعيد البيانات الاقتصادية، تقلص التضخم في منطقة اليورو في شهر فبراير. وارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 1.2٪ في فبراير، مقابل ارتفاع 1.4٪ في يناير.

أهمية ذلك: بعد الأداء القوي في جلسة الثلاثاء، تتجه الأنظار إلى مجموعة من البيانات الاقتصادية المقرر إصدارها اليوم، بما في ذلك مؤشر مديري المشتريات الخدمي ومؤشر مديري المشتريات المركب ومبيعات التجزئة.

ما يجب مراقبته: من المتوقع أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات لخدمات IHS Markit في منطقة اليورو إلى 52.8 في فبراير ، من 52.5 في الشهر السابق. يتوقع المحللون أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات المركب إلى 51.6 في فبراير ، من قراءة بلغت 51.3 في يناير. تشير التقديرات الأولية إلى نمو بنسبة 0.6 ٪ في مبيعات التجزئة لشهر يناير ، مقابل انخفاض بنسبة 1.6 ٪ في ديسمبر.

أسواق أخرى: أغلقت معظم المؤشرات الأوروبية تعاملاتها يوم الثلاثاء على ارتفاع ملموس، مع تقدم مؤشر فوتسي 100 والمؤشر الألماني 30 والمؤشر الفرنسي 40 بنسبة 0.95٪ و 1.08٪ و 0.5٪ و 1.12 ٪، على التوالي.

نظرة عامة على السوق 

اليورو/الدولار: 1.1166 ،-0.05%

داوجونز: 26233 ، 1.36%

برنت: 52.69 دولار ، 1.6%

الاسترليني/الدولار: 1.2813 ، 0.02%

أس آند بي 500: 3035 ، 1.25%

خام غرب تكساس الوسيط: 47.92 دولار ، 1.6%

الدولار/الين: 107.44 ، 0.29%

ناسداك: 8699 دولار ، 1.36%

الذهب: 1644 دولار، -0.1%

 

الأخبار الهامة لليوم

  • تباين أداء الأسهم الأسيوية، وارتفاع مؤشر نيكي الياباني بـ 0.4٪
  • انخفاض الأسهم الامريكية، وهبوط مؤشر داو جونز حوالي 800 نقطة
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي في الصين إلى مستوى قياسي
  • انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي في اليابان إلى 46.8 في فبراير
  • الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يُخفّض أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس


ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

مؤشر مديري المشتريات لمبيعات التجزئة والخدمات في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات للخدمات في إسبانيا، مؤشر مديري المشتريات للخدمات ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في إيطاليا و مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات ومبيعات التجزئة في فرنسا، ومؤشر مديري المشتريات للخدمات في المملكة المتحدة، ومعدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في البرازيل ومعدل الإنتاجية في كندا وقرار سعر الفائدة الكندي. وفي الولايات المتحدة، لدينا بيانات التوظيف ADP في الولايات المتحدة، ومؤشر مديري المشتريات الخدمي، ومؤشر مديري المشتريات للقطاع غير لصناعي ISM وتغير مخزونات النفط الخام.