06 أبريل, 2020

البيتكوين تتألق مع تصاعد مخاوف المستثمرين من جائحة كوفيد-19

الكلمات

ماذا يحدث: سجلت العملة الرقمية الأشهر "بيتكوين" مكاسب في الأسبوع الماضي، وصعدت مرة أخرى هذا الصباح بشكل لافت.

لمحة سريعة: مع انتشار وباء كوفيد-19، تأثرت بيتكوين بالانكماش الحاصل في الأسواق. ورغم التقلبات الحادة، كانت حركة العملة في الاتجاه الهبوطي. في حين أدت المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي والدخول في مرحلة الركود العميق في الولايات المتحدة إلى اندفاع المستثمرين للحصول على النقد. في حين بدأت المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة بفقدان وضعهما كملاذ آمن.

في المقابل، تمكنت بيتكوين أخيراً من كسر هذا الاتجاه الهبوطي هذا الشهر حيث حافظت على مسار صعودي حتى اليوم.

التفاصيل: ينظر المستثمرون إلى عملة البيتكوين بأنها استثمار تحوطي هام ضد التداعيات الاقتصادية لكوفيد -19.و بدأت العملة الرقمية تعاملاتها هذا الشهر دون مستوى 6400 دولار وارتفعت تدريجياً لتتجاوز مستوى 6800 دولاراً خلال الأسبوع الماضي.

وقد بقيت العملة الرقمية مستقرة خلال عطلة نهاية الأسبوع، مع بقاء مستوى الدعم عند 6700 دولار ومستوى المقاومة عند 7000 دولار. وقد تمكنت البيتكوين كسر مستوى المقاومة هذا الصباح وحققت مكاسب بأكثر من 4٪ لتصل إلى 7056.93 دولار في الساعة 8:40 صباحاً بتوقيت غرينتش.

في غضون ذلك، يقوم المستثمرون بتضمين البيتكوين في محافظهم الاستثمارية كتحوط ضد أجواء عدم اليقين الاقتصادي. وبشكل أكثر تحديداً، غدت البيتكوين تحوطاً ضد الانكماش الاقتصادي. في الواقع، لم يسجل الاقتصاد العالمي في التاريخ الحديث أوقاتاً أكثر غموضاً من هذا الوقت الذي نعيشه حالياً. وتشير التقديرات أن يؤدي الانكماش في الاقتصاد العالمي، بسبب الفيروس، إلى كساد كبير، خاصة مع إعلان البنوك المركزية حول العالم عن تخفيضات غير مسبوقة في أسعار الفائدة.

وفي هذا السياق، أوصى روبرت كيوساكي، مؤلف أحد الكتب الأكثر مبيعاً "Rich Dad, poor Dad"، المستثمرين بعدم توفير الأموال التي يتلقونها كشيك تحفيزي، بل عليهم إنفاقها بحكمة. وأوصى بشراء الذهب والفضة والبيتكوين.

ما تجدر متابعته: سيراقب المستثمرون بيانات أسعار المستهلكين من الولايات المتحدة ومنطقة اليورو. وتشير القراءة السلبية إلى الانكماش، مما قد يعزز سعر البيتكوين. ومن شأن اي انخفاض في الدولار الأمريكي أن ينعكس إيجاباً على سعر البيتكوين أيضاً.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الكيوي/الدولار: 0.56068 و 0.60690

إيجابي

الاسترليني/الدولار: 1.2000 و 1.3000

سلبي

الدولار/اليوان: 7.0550 و 7.1959

إيجابي

المؤشر الياباني: 17396 و 19750

سلبي

بيتكوين: 5050 و 8185

سلبي

 

السوق اليوم

سيكون التركيز على الأسهم الأوروبية اليوم خاصة بعد إغلاق الأسواق على انخفاض ملموس يوم الجمعة وسط أنباء عن انخفاض حاد في نشاط الأعمال في المنطقة.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية تعاملاتها يوم الجمعة ضمن المنطقة الحمراء حيث تعمقت مخاوف المستثمرين من الركود. كما تعززت المخاوف من حدوث انخفاض هائل في مؤشر النشاط التجاري لمنطقة اليورو لشهر مارس. في حين لم يساعد تقرير الوظائف الأمريكي الذي جاء بنتائج سلبية للغاية في تحسين معنويات السوق.

التفاصيل: أدى استمرار عمليات الإغلاق المرتبطة بكوفيد-19 إلى مخاوف كبيرة من الانزلاق أكثر نحو الركود العالمي. وأثارت البيانات الاقتصادية السيئة والأخبار المتعلقة بإصابة أكثر من مليون إنسان بالفيروس على مستوى العالم هذه المخاوف أيضاً، ولجأ المستثمرون لشراء الدولار الأمريكي والسندات الحكومية.

بينما انخفض مؤشر مديري المشتريات المركب النهائي لمنطقة اليورو بشكل حاد إلى 29.7 لشهر مارس، من قراءة 51.6 في فبراير. كما انخفض مؤشر مديري المشتريات الخدمي النهائي إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 26.4 في مارس من 52.6 في فبراير.

وفي الوقت نفسه، أبلغت الولايات المتحدة عن انخفاض هائل في وظائف القطاع الخاص، مع خسارة حوالي 701000 وظيفة في مارس، وارتفاع قوي لمعدل البطالة الذي قفز إلى 4.4٪.

إلى جانب ذلك، أغلق مؤشر Stoxx 600 الأوروبي على انخفاض بنسبة 0.97٪، في حين تراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 1.18٪. وانخفض المؤشرر الفرنسي 40 بنسبة 1.57٪ ، بينما انخفض المؤشر الألماني بنسبة 0.47٪.

في غضون ذلك، يواصل الفيروس التاجي الهيمنة على معنويات السوق بشكل عام، حيث بلغ إجمالي الحالات 1,274,900 إصابة، وارتفع عدد الوفيات إلى 69،400. وتفوقت إسبانيا على إيطاليا في عدد الإصابات بالفيروس التاجي بعد الإبلاغ عن 131.600 حالة مقابل 128.900 في إيطاليا.

ما تجدر متابعته: بعد الأداء المتشائم للأسهم الأوروبية في الجلسة السابقة، يأمل المستثمرون في بعض الانتعاش اليوم. وتتجه الأنظار إلى البنك المركزي الأوروبي ليعلن عن إجراءات لدعم الاقتصاد خلال هذه الأزمة. وينتظر المستثمرون أيضاً بيانات مؤشر مديري المشتريات للبناء من منطقة اليورو ودول المنطقة.

أسواق أخرى: أغلقت المؤشرات الأمريكية على انخفاض ملموس يوم الجمعة، وانخفض مؤشر داو واس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 1.69٪ و 1.51٪ و 1.53٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار: 1.0816 ، 0.07%

داوجونز: 21623 ، 3.18%

برنت: 33.26 دولار ، -2.5%

الاسترليني/الدولار: 1.2237 ، -0.19%

أس آند بي 500: 2564 ، 3.25%

خام غرب تكساس: 27.21 دولار ، -4%

الدولار/الين: 108.86 ، 0.37%

ناسداك: 7783 دولار ، 3.45%

الذهب: 1645 دولار، -0.1%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • الأسهم الآسيوية تفتتح متباينة ؛ وارتفاع مؤشر نيكي الياباني بنحو 2.4٪
  • الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض وناسداك 100 يتراجع بواقع 1.5٪
  • حالات الإصابة بكوفيد 19 تتجاوز 1.2 مليون حول العالم
  • انخفاض مؤشر ثقة المستهلك في إندونيسيا إلى 113.8 في مارس

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

طلبيات المصانع ومؤشر مديري المشتريات لقطاع البناء في ألمانيا، ومؤشر مديري المشتريات للبناء في إيطاليا، ومؤشر مديري المشتريات للبناء في فرنسا، وتسجيلات السيارات الجديدة و ومؤشر مديري المشتريات للبناء في المملكة المتحدة، وثقة المستهلك في إسبانيا، وإنتاج السيارات في المكسيك، ومعدل التضخم في روسيا، بالإضافة إلى مؤشر تضخم المستهلك الأمريكي ومبيعات السيارات الإجمالية في الولايات المتحدة.