23 مارس, 2020

نظرة على نتائج شركة تيفاني الأمريكية

الكلمات

لمحة سريعة: أعلنت شركة تيفاني آند كو عن أرباحها للربع الرابع يوم الجمعة والتي تجاوزت التوقعات، لكنها حذرت بنفس الوقت من تعرض أداءها لضربة قوية خلال عام 2020 بسبب تفشي وباء كورونا.

التفاصيل: في نوفمبر من العام الماضي، وافقت الشركة على ان يتم استحواذها من قبل مجموعة LVMH مقابل صفقة قيمتها 16.2 مليار دولار. وتمتلك المجموعة الفرنسية الفاخرة علامات تجارية مشهورة في محفظتها، بما في ذلك لويس فويتون وكريستيان ديور وبولغاري. منذ ذلك الحين، أدى التراجع في أسهم تيفاني إلى دفع الحد السوقي للشركة لما دون سعر الشراء المكتوب.

  • أعلنت تيفاني عن مبيعاتها الفصلية التي وصلت لمبلغ 1.36 مليار دولار، بشكل يتجاوز التوقعات ويمثل نمواً بنسبة 2.8٪ مقارنة بالربع المماثل من العام السابق.
  •  بلغت أرباح الشركة، باستثناء المواد، 1.80 دولار للسهم الواحد، وهو أفضل من تقديرات السوق عند 1.77 دولار للسهم الواحد.
  • ارﺗﻔﻌت ﻣﺑﯾﻌﺎت اﻟﻣﺗاجر بنحو 3٪ وﺗﺟﺎوزت اﻟﺗوﻗﻌﺎت ﺑﻧﻣو 2٪.
  • ارتفعت مبيعات متاجر تيفاني في الأمريكتين بنسبة 3٪، بينما انخفضت بنسبة 8٪ في اليابان ونمت بنسبة 7٪ في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

ما أهمية ذلك: أعلنت شركة تيفاني نتائج قوية يوم الجمعة. وكان هذا أول نمو فصلي للمبيعات في عام واحد لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، قبل أن يوقف انتشار الفيروس التاجي النشاط الاقتصادي العالمي.

كما أعلنت شركة المجوهرات الفاخرة والتي تتخذ من نيويورك مقراً لها عن خطط لإغلاق متاجر مختلفة بشكل مؤقت لاحتواء انتشار COVID-19. وستغلق تيفاني متجرها الرئيسي في الجادة الخامسة في نيويورك مع تقليل ساعات العمل في المتاجر الأخرى. وقد أصدر بعض تجار التجزئة الآخرين بما في ذلك Ralph Lauren و Macy’s و American Eagle  إعلانات مماثلة تتعلق بإغلاق المتاجر.

في الوقت الراهن، تعيد مجموعة LVMH النظر في اتفاق الاستحواذ على تيفاني. وقد وافقت المجموعة الفرنسية التي يسيطر عليها قطب الأعمال برنار أرنو على شراء الشركة التي يبلغ عمرها 182 عاماً مقابل 135 دولار للسهم الواحد. وتراجعت أسهم تيفاني بنسبة 17 ٪ منذ الإبلاغ عن أول إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، حيث تقدر قيمة المجوهرات بنحو 13.43 مليار دولار، وهو أقل بكثير من سعر الاستحواذ المتفق عليه البالغ 16.2 مليار دولار. حالياً، تفكر شركة LVMH في شراء الأسهم في السوق المفتوحة.

لم تصدر تيفاني توجيهات للسنة المالية الحالية، بانتظار إكمال صفقة الاستحواذ أو إلغاءها.

ما يجب مراقبته: سيواصل المستثمرون مراقبة أي إعلان رسمي من LVMH بشأن شراء أسهم تيفاني. ومن شأن أي إعلان من هذا القبيل أن يعزز سعر السهم. وسيراقب المستثمرون أيضاً خطوات شركة تيفاني للحد من تأثير COVID-19 على أعمالها.

مستويات الدعم والمقاومة لليوم

المستويات الفنية

اتجاه السوق   

الذهب: 1650 و 1750

سلبي

الدولار/اليوان: 6.91 و 7.20

إيجابي

الدولار/الفرنك: 0.907 و 0.943

إيجابي

الدولار/الين: 100.0 و 104.6

سلبي

المؤشر الياباني: 23275 و 24400

سلبي

 

السوق اليوم

ستكون الأسهم الأوروبية على قائمة اهتمام المتداولين اليوم، بعد أن أدت الإعلانات عن تدابير التحفيز من قبل البنوك المركزية المختلفة حول العالم إلى إحداث تقلبات واسعة في السوق.

الملخص: أغلقت الأسهم الأوروبية على ارتفاع يوم الجمعة بعد أن شهدت تقلبات قوية في الأسبوع. وأعلن بنك إنكلترا عن برنامج شراء السندات وخفض سعر الفائدة بشكل طارئ يوم الأربعاء، بعد إعلانات مماثلة من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان.

التفاصيل: تواصل أوروبا الإبلاغ عن زيادة في حالات الإصابة بالفيروس التاجي واحتلت إيطاليا مكان الصين لتصبح مركز تفشي الوباء الجديد. وتجاوزت حصيلة الوفيات في إيطاليا، التي بلغت 5400، عدد الوفيات في الصين. كما أبلغت الدولة الأوروبية عن أكثر من 59000 حالة إصابة. بينما يبلغ عدد الإصابات في إسبانيا وألمانيا حوالي 28000 و 24000 على التوالي. في المجموع، هناك أكثر من 336000 حالة مؤكدة حول العالم مع 14600 حالة وفاة.

من جهته، أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على ارتفاع بنحو 1.4٪ بعد تراجع مكاسب سابقة. وقفزت الأسهم المرتبطة بالسفر بنسبة 9٪ لتتصدر قائمة الرابحين، بعد أن واجهت انخفاضات قوية في الأسابيع الأخيرة. خالفت أسهم وسائل الإعلام اتجاه السوق مسجلةً انخفاضاً بنسبة 1٪ تقريباً. وارتفع مؤشر 30 الألماني بنسبة 3.7 ٪ يوم الجمعة، بينما قفز مؤشر 40 الفرنسي بنسبة 5 ٪.

بينما لا تزال شركات الطيران تعاني من انخفاض الطلب وإغلاق الحدود. وقد أوقفت شركة لوفتهانزا الألمانية معظم رحلاتها. وصعدت أسهم شركة WH WH البريطانية بنسبة 22٪ للتعافي من سلسلة خسائر في الجلسات السابقة. وسجلت أسهم REITs الفرنسية Covivio و Klepierre مكاسب بأكثر من 27 ٪ لكل منهما.

ما يجدر متابعته: بعد الأداء القوي للأسواق الأوروبية في الجلسة السابقة، يأمل المستثمرون في استمرار الزخم في جلسة اليوم. وينتظر المستثمرون أيضاً تقرير ثقة المستهلك من المنطقة. ومن المتوقع انخفاض ثقة المستهلك في منطقة اليورو، التي ارتفعت إلى -6.60 نقطة في فبراير، إلى قراءة -15 في مارس.

أسواق أخرى: أغلقت الأسواق الأمريكية على انخفاض يوم الجمعة، مع انخفاض مؤشر داو جونز وأس آند بي 500 وناسداك 100 بنسبة 4.34٪ و 4.55٪ و 3.79٪ على التوالي.

نظرة عامة على السوق

اليورو/الدولار:  1.0726 ، 0.3%

داوجونز: 18301 ، -3.84%

برنت: 26.25 دولار ، -2.7%

الاسترليني/الدولار:  1.1661 ، 0.17%

أس آند بي 500: 2206 ، -3.6%

خام غرب تكساس: 24.53 دولار ، 0.7%

الدولار/الين:  110.21 ، -0.54%

ناسداك: 6756 دولار ، -3%

الذهب: 1495 دولار، 0.7%

 
 

الأخبار الهامة لليوم

  • المكسيك تخفض سعر الفائدة القياسي بمقدار 50 نقطة أساس
  • الأسهم الآسيوية تفتتح تعاملاتها على تباين ؛ وانخفاض شنغهاي الصيني بأكثر من 1٪
  • رومانيا تخفض سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس
  • اليونان تسجل زيادة في عجز الحساب الجاري في يناير
  • الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة ؛ وتراجع مؤشر داو بأكثر من 900 نقطة

ما الذي يجب متابعته اليوم أيضاً

ثقة المستهلك التركي، ومبيعات الجملة الكندية، عائدات الضرائب الفيدرالية البرازيلية، والناتج المحلي الإجمالي لروسيا وكذلك مؤشر النشاط الوطني الفيدرالي في شيكاغو.